المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رمضان جئت فأشرقت أنوار / رائية القناديل الأولى


د. جمال مرسي
08-31-2009, 07:58 PM
رائية القناديل الرمضانية

بنبض : شعراء القنادل


رمضان جئت فأشرقت أنـوارُ=و كسا وجوهَ الصائمين وقارُ
صاموا بقلبٍ صادقٍ مستبشرٍ=فمحى الذنوبَ بأسرِها استغفارُ
خيرُ الشهورِ تنزّلـتْ آياتُـهُ=فرحتْ بهِ الأكوانُ والأقمـارُ
شهر يطهـر ذنبنـا،و بـه نـرى=أرواحـنـا تـحـدو بـهـا الأنــوارُ
طوبى لمن قد صامه طوبى له=لمحـمـد يـــوم القـيـامـة جـارُ
في الجنة العليـا يطيـب مقامـه=لا يعـتـريـه الـهــمُّ و الأكـدارُ
وتنزلتْ من ربنا رحماته=وهو الرحيم من اسمه الغفارُ
حاشا يخيب من استجار بعفْوه=يوما وحاشا مرتجيه يضارُ
رمضان’:فيه تفتحتْ جناته=من فضله واستبشر الأبرارُ
وتغلقتْ دار الجحيم لأجل منْ=قد أثقلتهم في الدنى أوزارُ
فإذا استتابوا ربهم من ذنبهم=رضي العليم القاهر الجبارُ
الكونُ أحلى.. والهدوءُ يحيطنـي=وتصومُ قبلي -عن هوى- الأشعارُ
فأصيرُ أجملَ.. في شفاهي عطرُه=والله بـثَّ.. فُبـثّـتَ الأزهــارُ
أحيى على عطشٍ وصبري صابرٌ=حتـى تعـودَ لسيلِهـا الأنـهـارُ
رمضانُ يا خير الشهور أتيتنا= و ذنوبنا ناءت بها الأسفارُ
فمنحتنا من فضل ربٍّ راحمٍ=فُرَصاً لتُمحى ـ بالتُّقى ـ الأوزارُ
إذ تفرحون , يهيجني استعبارُ=و تثور في مجرى الدموع النارُ
رمضان ؛ عدتَ و لا نزال بذلنا=نجترُّ ما ساقت لنا الأقدارُ
بغداد و الوجع القديم و قدسنا=و جروح غزة : كلها استنفارُ
و وجوهنا زيف يكلل صمتَهُ=عارٌ و أسوأ ما عرانا العارُ
فاستبدلِ - اللهمَّ - شعبًا آخرًا=يَرِدُ الشهادةَ , عزمه جبارُ
و اكبح به استعمارنا فلقد طغى=و اقهر فإنك - ربَّنا - القهارُ
شـهـر كـريـم كـلـنـا متـهـلـل =بـقـدومــه ،أيــامــه أذكــــار
تحيا النفوس به لوارف ظله =و يـغـلُّ فـيــه فـاجــر كـفَّــار
صمناه حبا للإله تطوعا=فالله اكبر انه الغفارُ
شَهْرٌ بِهِ النفحاتُ والأنـوارُ=وبِهِ يَطيبُ المُلتَقـى والـدَّارُ
وبِهِ القلوبُ تَحِنُِ بَعدَ جفائِهَا=وبِهِ النفوسُ يَلُفُهَا استغفَـارُ
وبِهِ الحُقوقُ تُرَدُ بعدَ غيابِهَا=وبِهِ زَكاةُ الفِطْرِ والأسـرارُ
وبِهِ التراويحُ التي كَمْ رَوَّحَتْ=هَمّاً وفي طَعْمِ ِالهُمومِِ مَرَارُ
وبِهِ التقَاء ُالجَمْعِ بَعدَ تَفَرُقٍ=وتَطيبُ عِندَ لِقائِنَا الأشعَـارُ
نفحات إيمان تزور قلوبنا=ليعمَّها بعد العنا استقرار
ندعو به الله القديرَ يعزنا=حتى نعيشَ وكلُّنا أحرار
لك يإ إلهي صمت محتسبا ، ولي=أمل بعفو فالذنوب كثارُ
ولديَّ سؤلٌ أن تعافي أمتي=ليعمَّها الإجلالُ والإكبارُ
يا رب في الشهر الكريم منحتنا= نعماً إذا أحصيتُها أحتارُ
يكفي سعادة صائمٍ بدعائهِ=وقت السحور و إن دنا الإفطارُ
يا رب هذي أمتي فاكتب لها=نصراً تردد لحنَهُ الأطيارُ
لكَ قد رفعت يد الضراعةِ ، و المُنى=تحدو الدعاءَ إليكَ و الإصرارُ
ستون عاماً و الخطوب تحوطنا=و غبار يوم النقع ليس يثارُ
فخيولنا عرجا ، و كًتْبُ جهادنا=مغبرةٌ ، و حصوننا تنهارُ
و شبابنا سحرته هيفا ، و اكتوي=بلهيب روبي و الكؤوس تدارُ
و كأنَّ ( بدراً ) قد غدت أقصوصةً=و كأنَّ (حطين الفدا ) أشعارُ
و كأن تاريخ الكفاح حكاية= في الليل تروى كي ينام صغارُ
و كأن أمجادا لنا سبقت غدت=تحفا علاها في الرفوف غبارُ
نمنا و هذي القدس بين براثن =قد مسها بالغاصبين صغار
و العرْبُ مختلفون فيما بينهم=أنَّى و كيف لهم يقر قرارُ؟
يـارب إنّــا نسـتجــــير برحمـــــةٍ = أنت الغفور الغافر الغفّارُ
وامنـح لنـــا ربَّ البــرايا قـــــوةٍ = ليقوم من أبنائنا ثـــــوّارُ
يسترجعون القدس بعد وقوعها = ويزول منها الذل والفجّارُ
عذرا فقد شطت بي الأسفارُ = وبعدت عن وطن الألى قد ساروا
فرجعت من بعد اغترابي متعبا= بعيون قلبٍ دمعُها مِدرارُ
لأصومَ مع أُمٍّ تعيشُ لوحدِها = تدعو لنا إن يحضرَ الإفطار
يارب بارك ثلة الشعراء مَن=هطلت علينا منهم الأمطارُ
حتى غدت هذي القصيدة جنة=طابت بها الأنهار و الأثمارُ


المشاركون في هذه القصيدة
د. جمال مرسي
سرور عبد الوهاب
مصطفى معروفي
حسن عزيز بوشو
د. هاني عبد الجواد
د. عمر هزاع
خالد حامد البار
ثروت سلم
عبد الرسول معله
الورداني ناصف
إسماعيل صباح

جليلة الخليع
08-31-2009, 08:15 PM
حقا رائية ولا أروع

فهنا تراصت الحروف..واجتمعت الاقلام..لنظم قصيدة رائعة احتفاء بالشهر الفضيل

فطوبى لمن ساهم..وطوبى لمن فتح المجال

جزاكم الله خيرا

وشكرا لروعتك وجمال أفكارك أستاذنا الفاضل د.جمال مرسي

أيمن أبوراس
08-31-2009, 08:30 PM
المشاركون في هذه القصيدة
د. جمال مرسي
سرور عبد الوهاب
مصطفى معروفي
حسن عزيز بوشو
د. هاني عبد الجواد
د. عمر هزاع
خالد حامد البار
ثروت سلم
عبد الرسول معله
الورداني ناصف
إسماعيل صباح

ومن يقرأ هذه الأسماء ماذا يتوقع أن يقرأ غير هكذا إبداع ؟
اللهم اجعلها في ميازين حسناتكم
قصيدة ٌ منسوجة ٌ من قلوب ٍ أسكنها الله رضاه ُ ورضوانه

كونوا بخير وسلام
مودتي

هيام مصطفى قبلان
09-02-2009, 07:56 AM
لكلّ من خطّ حرفا باقة فلّ
وبسمة ، وعطاء ،، أحييكم
مودتي للجميع / هيام