المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قَــــولٌ و عَمـــــل


محمد فهمي يوسف
04-27-2019, 03:22 PM
الصدق ، في الكلام والعهود والمواثيق والوعود وأداء الأمانات بين الناس في الحياة الدنيا
ليس مجرد أقوال يطلقها المرء ثم لا يعطيها أهمية أو اهتماما بتنفيذها فذلك يجره إلى المعصية
بالكذب في حديثه أو قوله ونقض عهده وميثاقه الذي قطعه على نفسه ووعده الذي وعد به
فالكلمة الصادقة أمانة لا تتم إلا بفعل يتبعها ليؤكدها ويدخلها في دائرة الصدق ومشتقاته :
الصادقين والصادقات ، والمصدقين والمتصدقين أحباب الحق ورسوله صلى الله عليه وسلم
الصادق الأمين .
والكذب خيانة ؛
https://a.top4top.net/p_1212pvpy61.jpg (https://up.top4top.net/)
لا يأتيها إلا المنافق والمخادع والمغضوب عليهم من رب العزة جل وعلا .
https://b.top4top.net/p_1212c23w81.jpg (https://up.top4top.net/)
فالصدق : قول وعمل
https://d.top4top.net/p_121274d842.jpg (https://up.top4top.net/)

محمد فهمي يوسف
05-02-2019, 05:25 PM
القرآن الكريم منهج حياة
مايو 02, 2019
المعجزة الكبرى القرآن الكريم
اللهم اجعل القرآن العظيم ربيع قلوبنا
لابديل عن تدبر آياته التي نزل بها الوحي على خير خلق الله تعالى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
ليكون مبشرا ونذيرا ،وهاديا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا ،وليتذكر أولو الأباب ، قال المولى سبحانه وتعالى :
في سورة محمد الآية 24 :
https://a.top4top.net/p_1217udti92.jpg (https://up.top4top.net/)
https://f.top4top.net/p_1217lgv041.jpg (https://up.top4top.net/)
https://e.top4top.net/p_12179mcrt3.gif (https://up.top4top.net/)

تدبر آيات القرآن
والتدبر وسيلة وليست غاية لتفعيل المعجزة القرآنية بتحقيقها في نفس المؤمن
الذي يقرأ القرآن
إن في هذا القرآن العظيم تأثيرٌ قوي يفوق ما لا يتخيله البشر من عجائب تلك المعجزة الكبرى
ومنها على سبيل المثال لا الحصر:
* تدبر مثل هذه الآية :
( ولو أن قرآنا سيرت به الجبال أو قطعت به الأرض أو كلم به الموتى بل لله الأمر جميعا )31الرعد

وقال سبحانه وتعالى في سورة الحشر الآية 21
(لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعا متصدعا من خشية الله وتلك الأمثال نضربها للناس لعلهم يتفكرون )
صدق الله العظيم
* ومن تأثير القرآن وتدبره على الجن حين استمع نفر منهم إليه :
( ............ فلما حضروه قالوا أنصتوا فلما قضي ولوا إلى قومهم منذرين )
( قالوا ياقومنا إنا سمعنا كتابا أنزل من بعد موسى مصدقا لما بين يديه يهدي
إلى الحق وإلى طريق مستقيم ) ( يا قومنا أجيبوا داعي الله وآمنوا به يغفر لكم من ذنوبكم ويُجركم من عذاب أليم )
( ومن لايجب داعي الله فليس بمعجز في الأرض
وليس له من دونه أولياء أولئك في ضلال مبين ) آيات 29،30 ،31 الأحقاف
وفي التدبر خشوع لله أثناء القراءة بالانشغال بالمقصود من مفهوم كلامه الحق
والبحث عن معناه وكيف عمل به الصحابة والتابعين رضوان الله عليهم أجمعين
* ويرشد القاريء لآياته الكريمة إلى التهيئة الذهنية والقلبية أثناء تلاوته
قراءة متأنية واعية متدبرة فاهمة لمقاصده وأهدافه
* كما يعلم التدبر أهل القرآن العمل بما فيه من مواعظ وهدى ليكون منهج حياتهم
https://d.top4top.net/p_12172oe422.jpg (https://up.top4top.net/)
ولنعلم جيدا أن تلاوة القرآن لتحقيق هذا الهدف إنما هو زيادة في الإيمان
قال تعالى في سورة الأنفال الآية 2 :
https://www5.0zz0.com/2019/05/02/18/818307445.jpg (https://www.0zz0.com)