::منتديات قناديل الفكر والادب ::

::منتديات قناديل الفكر والادب :: (http://www.kanadeelfkr.com/vb/index.php)
-   قناديل الشعر العمودي و التفعيلي (http://www.kanadeelfkr.com/vb/forumdisplay.php?f=10)
-   -   جحر ضب (http://www.kanadeelfkr.com/vb/showthread.php?t=47274)

صبحي ياسين 01-11-2019 08:57 PM

جحر ضب
 
ملأنا الكأسَ بعد الشهدِ مُرَّا
..................ورُحنا نشربُ الأيامَ قهرا

هَدَمْنا في الصدورِ لنا جسوراً
............لنبنيَ صوبَ بابَ الغربٍ جِسرا

رأيتُ مواكبَ التاريخِ تمشي
........وتكتبُ فوق قوسِ المجدِ شِعرا:-

إذا مَرَّ الزمانُ على شبابٍ
..........وقد قصُّوا كما الشيطانِ شَعرا

فقل إنّ البلادَ بلا شبابٍ
............ولو ملأوا الدنى برأً وبحرا


وإنْ جَذَ بتْ مظاهرُها شباباً
..........وأعطوا جوهرَ الأشياءِ ظهرا

فقلْ إنَّ التفاهةَ دينُ جيلٍ
.....يرى في جُحرِ ضَبِّ الغربِ قَصرا










عوض بديوي 01-11-2019 11:42 PM

رد: جحر ضب
 
ســلام مـن الله و ود ،
عنوان موفق جدا لنص صور حال هذا الجيل المزري ...
و جئتم بالحق بقولكم :
رأيتُ مواكبَ التاريخِ تمشي
........وتكتبُ فوق قوسِ المجدِ شِعرا

نص واع مسؤول غيور صادق المشاعر ،
فيه الحكمة و محكم البناء لبث الرسالة بوضوح ...
أنعم بكم و أكرم...!!
مـحبتي

غاندي يوسف سعد 01-12-2019 01:27 AM

رد: جحر ضب
 
أقصر القصائد لكنها قالت مالم تقله المعلقات...
سلمتَ كبير الشعراء وسلم حرفك ونبضك...
لنبنيَ صوبَ بابا الغربٍ جِسرا
لو كنت مكانك ومكانك أعلى لألغيت الألف من
كلمة (باب ا )
مودّتي وتقديري وسلامي.

احمد المعطي 01-12-2019 05:12 AM

رد: جحر ضب
 
وجُحر الضبّ زادَ اليومَ مَكرا
...................وأحدَثَ مُحدثاتٍ صرْنَ فِكرا
وأشعلَ في عُقول الناسِ حرْباً
.................."بَسوساً" تجعلُ الألبابَ قفرا
وَراكمَ في العيونِ قذىً سراباً
....................تَجمَّلَ كي تراهُ العينُ قصرا
فشكراً للجَمال وَللمَعاني
......................وشكراً للبلاغةِ ثمَّ شكرا

ماجد وشاحي 01-12-2019 09:11 AM

رد: جحر ضب
 
فقلْ إنَّ التفاهةَ دينُ جيلٍ
...................................يرى في جُحرِ ضَبِّ الغربِ قَصرا



لا أدري أن كانت التفاهة في الشباب أم من يسوس الشباب ويوجههم للطرق القويم...أم هو افتقادهم للأسوة الحسنة...
* دمت مبدعا كعهدي بك أخي صبحي ..أبيات قليلة العدد فيها من المعاني ما تنوء بحمله المطولات...تحياتي وأطيب الأمنيات وصادق الود...وأرفع القصيدة للمكان الذي تستحق بكل جدارة...
* بالنسبة لملاحظة أخي غاندي عن كلمة باب...أراك تقصد البابا...وليس من الباب..
تحياتي ومودتي للجميع

شاكر دمّاج 01-12-2019 02:20 PM

رد: جحر ضب
 
أجل جُحْرَ ضَب
صدقتَ يا أَمِيْرَ المَنابِر

وَلَو أَنَّ أجيالنا الآن ترعى حول الحمى أكثر وبعضها تعدى جحر الضب بكثير طاعناً باعتناق القُرُبات الشيطانية والإجتهاد في تحصيلها بعد أن تمّ استغواؤه أو تنفيره.. وأجلبْ عليهم برجلك وخيلك وشاركهم في الأموال والأولاد وعدهم وما يعدهم الشيطان إلا غرورا..
إِنَّ المظاهر التي تشيرُ إليها يا كبير الشعراء لا نراها لا في الشرق ولا في الغرب وهم الآن على السُّنة يقصون الشوارب ويعفون عن اللحى..
لا.. حقاً.. ولندع الدعابة جانبا حيث المقام لا يحتمل..
أجل قد ترى شيئا كهذا في فئات على الهامش منبوذة إجتماعياً.. وغالبا ما تكون أيضاً إن وجدت في الجاليات العربية أو الإفريقية..
إلا أَنَّ اللوم لا يقع على الشباب الضعيف أو الضال وإنما على الذين لُعنوا يريدون أن تشيعَ الفاحشة وجنودِ إبليس.. وأنت بالتأكيد تعرفهم فلا داعي للتفصيل..
ويبقى الإيمان بأن كيدهم ضعيف وأن الله لا يصلح عمل المفسدين..
أَنْتَ تذكر يا أمير المنابر كيف كان المناضلون في السبعينات أيام الخنافيس وأيام أبو جهاد وأبو نضال وأبو أياد .. كيف كانوا أيضاً يتبعون الموضة العالمية فيرخون العنان لسوالفهم شواربهم ويلبسون البنطلونات الضيقة من فوق والواسعة من تحت ثم يناضلون من وراء المتاريس وخلف رشاشات الدوشكا وفي الجو والبحرعلى هذه الهيئة في خطوط تماس فنادق بيروت وفي عمان وفي الخرطوم وفي ميونخ.. لم يمنعهم ذلك..

كان أيامها SKORZENY ما يزال في أوج ملكاته وتحركاته على مستوى العالم...
أقول هذا لكي نأمل خيراً رغم كل شيء فإنها لا تمكنك المواجهة بالإحباط والله غنيٌّ عن العالمين من أهتدى فلنفسه ومن ضلّ فعليها..

أما دين التفاهة الذي ذكرتَ فهو أحد المذاهب اللطيفة لدين السَّفاهة إلى جانب مذهب الرعونة ومذهب الغرور وبعضهم صاحب بدعة وبعضهم يأخذ بالمذاهب جميعها..
قال الله تعالى : ألا إنَّهُمْ هُمُ السُّفَهاءُ ولكن لا يَشعُرون..
جاء ذلك في سورة البقرة التي جاءت آية الكرسي الشافية في خواتيمها كخلاصة مزهقة للباطل..

جاء الحَقُّ وزهَقَ الباطِلُ


أوافقُ مهاتما الأدب العربي أستاذنا غاندي يوسف سعد فيما أشار إليه بكامل الذوق واللباقة والدماثة التي تشعُّ أنوارها البارقة في هذا العالم المريض المبتلى بالظلام وأهله الآن... حيث أشار إلى نزع الألف من البابا فيتسع مجال المعنى وينفتح بابه على مصراعيه خصوصا وأن البابا لم يعد له الأثر والمثل الذي كان في غابر الأيام التي هي كما شاهدتها دُوَلٌ ..
البابا الآن لا يساوي شعرة مهملة في مفرق بارون روتشيلد الذي هو الحبر الأعظم للسبتية القبالية اللوريانية النمرودية اللوسيفيرية المستحكمة الآن على منهاج برتوكولاتهاالتي أنهكت العالم بالفرويدية والتروتسكية وأديان تافهة غيرها لا تحصى و التي أوشكت على الإكتمال ونحن في خضم الثورة الصناعية الخامسة.. بخروج المسيح اليهودي على قرن عجل!

جحر ضَبّ

أعذرني يا أمير المنابر
هذه أكل الزمان عليها وشرب!
ونحن الآن فيما وراء وراء الحداثة..
نتانياهو نائمٌ في بيته ولكن الشياطين تجتاح الشرق الأوسط الكبير عن بكرة أبيه!
وليس عبدة الشياطين بغافلين عن ذلك..
وإن تعدوا المنكرات لا تحصوها..

إلا أننا لا ينبغي أن نهضم القصيدة حقها فقد جاءت فالقة صارمة جازمة زاجرة بما قلّ ودل
و.. إِنَّ الله بعباده لطيفٌ خبير
أقول قولي هذا وأستغفر الله!

دمتم منارة وامضة على حصن الشعر الباتر لدابر الضلال..

مع أسمى مشاعر الإحترام والتوقير والتقدير

محبتي

عصام كمال 01-12-2019 04:12 PM

رد: جحر ضب
 
بارك الله فيك شاعرنا الكبير النبيل صبحي ياسين
وأكثر الله من أمثالك
قصيدة قالت الكثير عنا يعتمل في نفوسنا
دمت والشعر
ودام البنان والبيان
تحياتي والتقدير دائما

موسى الجهني 01-12-2019 04:21 PM

رد: جحر ضب
 
الله الله الله
لله درك ما اروعك
ابيات رائعة تحكي عن واقع بعض الشباب وليس كلهم
لافض فوك وصحت اناملك ولا عي لسانك ايها الرائع

فقل ان التفاهة دين جيل
يرى في جحر ضب الغرب قصرا



الله ما اروعك

تحيتي ومحبتي

عبد الإله اغتامي 01-13-2019 12:42 AM

رد: جحر ضب
 
في الستينات رأينا ظاهرة الخنافيس والبيتلز وماتلاها من أشكال الموضة لباسا وحلاقة ، قلدها الشباب في سائر البلاد العربية وفي العالم بأسره . ورغم أننا استنكرنا من تلك الظواهر ومن تلك الأجيال التي امتطت الموجة العاتية ، بقي الزمان على حاله إلى الآن . بقينا نقلد الشكل ونترك الجوهر وننتقد أنفسنا ولا ننتقد الغرب وسلبيات حضارته ، وما باليد حيلة أستاذي القدير صبحي ياسين . وضعت يدك على نقطة ضعفنا وقلت ولخصت كل شيء في أبيات جد رائعة . دام لك البيان والشعر . مودتي وتقديري...تحياتي...

عبير محمد أحمد 01-14-2019 07:18 PM

رد: جحر ضب
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صبحي ياسين (المشاركة 699552)
ملأنا الكأسَ بعد الشهدِ مُرَّا
..................ورُحنا نشربُ الأيامَ قهرا

هَدَمْنا في الصدورِ لنا جسوراً
............لنبنيَ صوبَ بابا الغربٍ جِسرا

رأيتُ مواكبَ التاريخِ تمشي
........وتكتبُ فوق قوسِ المجدِ شِعرا:-

إذا مَرَّ الزمانُ على شبابٍ
..........وقد قصُّوا كما الشيطانِ شَعرا

فقل إنّ البلادَ بلا شبابٍ
............ولو ملأوا الدنى برأً وبحرا


وإنْ جَذَ بتْ مظاهرُها شباباً
..........وأعطوا جوهرَ الأشياءِ ظهرا

فقلْ إنَّ التفاهةَ دينُ جيلٍ
.....يرى في جُحرِ ضَبِّ الغربِ قَصرا












قصيد يستنكر ما نعيشه الآن
من أوضاع تثير القهر والحزن.
وصف الحال بصدق
وقال الكثير في درر منثورة على أوراق ذهبيّة أنيقة.
ما اجمله من بوح أبي صادق الإحساس عميق النبض.
وهذا ديدنك شاعرنا القدير المبدع صبحي ياسين
ترسم لوحاتك الشعرية بكل سمو وتألق وجمال
بوركت والمداد
وكل الود والورد


الساعة الآن 11:26 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO

vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010