::منتديات قناديل الفكر والادب ::

::منتديات قناديل الفكر والادب :: (http://www.kanadeelfkr.com/vb/index.php)
-   قناديل قصيدة النثر (http://www.kanadeelfkr.com/vb/forumdisplay.php?f=11)
-   -   أجيبي إذ ســــألتكِ (http://www.kanadeelfkr.com/vb/showthread.php?t=46666)

عوض بديوي 05-07-2018 12:50 PM

أجيبي إذ ســــألتكِ
 
إلى مُلهمتي ..ما زلت أنتظر ولما تأتِ ...

أجيبي إذ ســــألتكِ

: هــل صحيح حديثك الناسَ :
أنى أكون زهــراء ،
ونُقشَ في جلـدي زجاجٌ ،
ولم أُعصر بالدفءِ ،
وما عــدتُ من المعصراتِ في وطني ،
وفارضــةٌ أنا في العتًي والخــواء ‘
داكــنٌ لوني ،
أســتجدي حرثَ الحُلـــمِ ،
و لا أسرُّ الناظـــرين ...؟!
قلت : كذلكِ وعدُ ربكِ هو عليه هين...
ولأنكِ في الغسق
أنا
كنت في الشفق
وما عدت أرى
خمرني منك الوسق
فانبرى
ظلك في المرآة :
ظلا غارقا ونورا يظل الورا،
وثملتُ أنا في غياب...
ويحدثُ :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ أن ينام ألمي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ ووجعي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــفي مشفى
أو عراء ،
عندما أمتص ذلك الخيط الخفي الفاصل بين :
صحوتي
ويقظتي

بأثـــــر البنــــــــــــج :
أنك الزاوية الصعبة في سقف نظرتي
وأفقي
في لب عاصفة الوغى ؛
فتتولفين على هيئة زهراء...
فلا تكلي
أو تشربي ؛
حتى أساقط في مسافات مسامات ناعسات دواءا ثجاجا ‘
فنامي
وقري
عينا
فأنت الغطاء واللثام
عندها لا خوف يؤذيني ‘
ولا طقطقات النجار في مدائن خشب الأشجار القديمة،ونبش الحفار في الترب العتيقة...
وأحن لأمي
ويطهرني البكـــــــــــاء
مثل رضيعٍ في سرير نجح بعد طول عناء :
في اصطياد صوت خشخشة عُلقت بأعلاه هــئ هئــ ها ها...
وفرحةَ أمــه بصيده :
يا بعدي يا ولدي سرك أنك حللت لغز الصوت في جلد الدمية...؟!
كذلكِ أنا :
ثملت
لما
نجحت
في عزف ما مر من بين أطراف شعرك :
من دفء
وما طاب به العليل
من هواء
ودواء
آهٍ ثم آهٍ

لو تُقبلين....!!

عبير محمد أحمد 05-07-2018 04:04 PM

رد: أجيبي إذ ســــألتكِ
 
نثرية مائزة
وحروف من بلّور جسّدت عمق الحنين
في كلمات مثقلة بالشجن
مشاعر عميقة جسّدها حرفك هنا
تهادت برقّتها واناقتها على ضفاف الروح.
بورك النبض والمداد شاعرنا القدير عوض بديوي
ودام صدق وعمق احساسك بالحرف
تحية تليق
وكل الود والورد

عبدالله عيسى 05-07-2018 07:26 PM

رد: أجيبي إذ ســــألتكِ
 
عذرا مني إن قلت: لأول مرة اقرأ لك – ليس إلا لإنشغالات جعلتني قليل الحضور والردود، ولا أخفيك سرا أنني أحبك في الله – ولأول مرة أشعر بأني قرأت، وأشبعت نفسي بالمعنى والحرف الذي أحب. تحياتي شاعرنا صاحب التميز البديوي الرائع والمحبوب

جوتيار تمر 05-12-2018 02:50 PM

رد: أجيبي إذ ســــألتكِ
 
صورٌ تأخذ مدياتها التعبيريّة من تضاعيف التدفق الشعوري،صورٌ تهدف إلى تحويل غير المرئيّ من المعاني إلى المحسوس، وتعويم الغائب إلى ضرب من الحضور، ولكن بما يثير "الاختلاف " وسيتدعي " التأويل " بقرينة أو دليل، الأمر الذي يغذّي المعنى الأدبي بفرادته المخصوصة لدى المتلقّي,,, نص ابدعت فيه وهذا ليس بغريب عنك.
محبتي وتقديري
جوتيار

مصطفى الصالح 05-13-2018 12:31 AM

رد: أجيبي إذ ســــألتكِ
 
وجبة نثرية دسمة
دخلت فيها من عالم وأخرجتنا إلى عالم آخر
تناص ذكي
وعمق تفكيري تأويلي متين
تأملات تستحق التأمل

دمت والإبداع

تقديري

يحيى الراضي 05-22-2018 07:34 AM

رد: أجيبي إذ ســــألتكِ
 
اللفظ هنا يكهرب المعنى
الشاعرية هنا بينهما حائرة
لست أدري أيهما شغلني عن الآخر
لذلك سأعود لأقرأها لأن قصيدتك حيوية إلى درجة
تثوير الروح أجيبي إذ سألتك .. هل تجيبك ؟

نزيه صقر 05-25-2018 09:41 PM

رد: أجيبي إذ ســــألتكِ
 
حين تكون الأسئلة ظل الأجوبة
ينتشر المعنى في فضاء الكلمات سحابا
يتجمع أحيانا وأحيانا يهطل مجازا يحمل بشائره
نص دار بين مجاز الأجوبة ودقة الأسئلة وحيرة الحال
الشاعر عوض بدوي مودتي وتحيتي

عوض بديوي 06-09-2018 01:22 PM

رد: أجيبي إذ ســــألتكِ
 
ســلام مـن الله و ود ،
شـكرا للأرواح التي مـرت مـن هنا كل باسمه و مـا يليق به مـن لقب
مودتي و محبتي للجميع

سيد يوسف مرسى 07-05-2018 02:34 PM

رد: أجيبي إذ ســــألتكِ
 
يجهدنا الانتظار
تجرنا الغايات
نحبذ الرؤى
نوشم وجه المدى أرق
نجمة الفجر تصدح مع الخيط
حين ننقر على وجه الزجاج
نخشى الشعر
نبحث عن عصور الدفء
ونعبر كل التضاريس
فارضة المناخ تؤلب اللب
نُرسم بالريشة وقوفاً
على مهد درب الانتظار
يأخذنا الحلم حيث المروج
تلك سلوك الحالمين
فوق الرؤوس سحاب السماء
لا أبيض ولا مركوم
والغروب ما بالشفق وما بالغسق
القمر قد اتسق
أطباق فوقها أطباق
وبطون طعامها الزقوم
فكيف ينام الألم ؟
وكيف يموت الوجع ؟
فما من شفاء في العراء ...!
ولا كساء من خواء ..!
خيوط نسج العنكبوت
ما لها من حائك
بالقياس البشري قرون
وبمعيار البائعين قشور
تلك غفلة في تابوت الشرود
هنيئا لكم أيها الثكلى
هنيئاً للشاربون
فمشربهم عصير أوراق الزقوم
ستسقط المسافات حتماً
مهما طال عمر الانتظار
ستهب الأجفان وقد علمت أنك منتظر
وأجهدك الانتظار
من سرمدها
وستنظر زهرة الفجر

الله الله نثرية بهية ملهمة ندية
قلمك ألق وخاطرك يلد
تحية تليق بهذا الابداع وصاحبه
لقد جاريت تحت وطأة الإلهام فنسجت بعض الخيوط التي لا تفي نسجك وغزلك
باقة ورد وتقبل مني تحياتي

فاطمة الزهراء العلوي 07-19-2018 07:37 PM

رد: أجيبي إذ ســــألتكِ
 
سقف القصيدة عال هنا
من بين أجمل ما طالعني هذي الأمسية


الساعة الآن 06:20 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO

vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010