::منتديات قناديل الفكر والادب ::

::منتديات قناديل الفكر والادب :: (http://www.kanadeelfkr.com/vb/index.php)
-   قناديل الشعر العمودي و التفعيلي (http://www.kanadeelfkr.com/vb/forumdisplay.php?f=10)
-   -   طيـفُ أُمِّـي (http://www.kanadeelfkr.com/vb/showthread.php?t=47476)

فواز غالب عابدون 04-10-2019 10:02 PM

طيـفُ أُمِّـي
 
طَيْـفُ أُمِّـي

كَـمْ آلَمَتْني يـومَ قلـبٌ لـي انْفَطَــرْ
يَوْمَ المَنونُ تَخَطَّفَتْ أغلى البَشَـرْ

ما عُدْتُ أُبْصِرُ بَعْدَها شَمْسَ الضُّحى
إذْ كانَتِ الشَّـــمْسَ المُنيــرةَ والقَمَــرْ

رَحَلَـتْ ومـا أدْرَكْـتُ كُنْهَ رَحيلِهـــا
ما كُنْتُ أحْسَبُ أنْ يَطولَ بِنا السَّفَرْ

في يَومِهــا صــارَ الجَّميعُ ميَتَّمًـا
والكُــلُّ يبْكيهـا وقَدْ ضَـجَّ الخَبَـــرْ

ودَّعْتُهــا للقَبْــرِ أحْمِــلُ نَعْشَــهـا
ورَجَعْتُ أسْـتَهْدي بآيـاتِ السُّـوَرْ

هَـلْ يَعْلَـمُ المَـوْتُ المُقّـدَّرُ أنَّهــــا
أُمِّـي ، ويعلمُ أَيَّ نَفْسٍ قَـدْ حَضَــرْ ؟


ذا طَيْفُ أُمِّي ماثِــلٌ في خاطِري
في كُـلِّ يَـوْمٍ مِـنْ مآثِـرِها أَثَــــرْ

فِنْجـــانُ قَهْوَتِهـا الذي أعْدَدْتُـهُ
ما زالَ ينتَظِرُ الحبيـبَ المُنْتَظَـرْ

والمَقْعَدُ الخالي بِرُكْنِ جُلوسِها
ما زالَ يَرْسُمُ في خيالاتي صُوَرْ

والسُّبْحَةُ المُلقاةُ فوقَ سريرِها
كانَتْ بكفَّيْهــا كَحَبَّــاتِ المَطَـــرْ

دَعَواتُها المُزْجاةُ في صَلَواتِهـا
كانَتْ كَماء الغَيْـثِ تُنْـذِرُ بالثَّمَـرْ

ما زالَ رَجْعُ دُعائِها في مَسْمَعي
حتَّى رأيْتُ دُعاءَها مِـلءَ البَصَـرْ

كَمْ قَدْ حَنَنْتُ لِحِضْنِهـا ذاكَ الَّذي
كانَتْ تُهَدْهِدُني بِـهِ عندَ السَّـحَـرْ

كَمْ بِـتُّ أشـتاقُ الصَّبـاحَ بِقُرْبِهـا
والسَّهْرَةَ الأحلى إذا طَلَعَ القَمَــرْ

إنِّـي افْتَقَـدْتُ بِفَقْـدِهــا إشْـــــراقَـةً
كانَتْ لِيَ البُشْرى مِنَ الوَجْهِ الأغَرْ

عادَتْ بِيَ الذِكْـرى لِيَــوْمِ وَفاتِهــا
اللَّهُ يَرْحَمُهــــا بـِـدار المُسْــــتَـقَــرْ

يا رَبُّ أُمِّي في رِحابِـــكَ فاجْزِهــا
بالعَفْوِ ما حَجَّ الحجيجُ أوِ اعْتَمَــرْ
ِ
في حِضْنِها الدافي كَتَبْتُ قَصيدَتي
كيمــا تُعاوِدَنــي لأيــــامِ الصِّغَــــرْ

لأنــــالَ مِنْ نَبْـــعِ الأمومَـةِ نَهْلَـةً
تروي ظَمِيَّ الروحِ ... إذْ شـِوقي اسْـتَعَـرْ


نبيلة حماني 04-10-2019 10:46 PM

رد: طيـفُ أُمِّـي
 
هَـلْ يَعْلَـمُ المَـوْتُ المُقّـدَّرُ أنَّهــــا
أُمِّـي ... وأَيَّ نَفْسٍ قَـدْ حَضَــرْ ؟

ذا طَيْفُ أُمِّي ماثِــلٌ في خاطِري
في كُـلِّ يَـوْمٍ مِـنْ مآثِـرِها أَثَــــرْ

................................

أبدعت في التعبيرعن وجيعة الفقد شاعرنا القدير
وفي رثاء نبع الحنان الذي لا مثيل له
رحمها الله وكل الامهات واسكنها فسيح الجنان
تقديري والاحترام

فواز غالب عابدون 04-10-2019 11:08 PM

رد: طيـفُ أُمِّـي
 
أهلاً ومرحباً بالمغرب الحبيب وأهله
الأستاذة الفاضلة نبيلة حماني
كلِّ الشكر والتقدير لمرورك الطيب وذوقكِ الأدبي
كنت أول من مرَّ ( بطيف أمي )
تقبلي تحيتي وتقديري

عوض بديوي 04-11-2019 03:51 PM

رد: طيـفُ أُمِّـي
 
ســلام مـن الله و ود ،
الله الله الله
يـا لجـمـال الـشــعر بنبض حـرفـكـم ...!!
و بأبـى أخـونا و شـاعرنا أ. فواز إلا أن يكتب عنا و عنه ؛ فيبكينا ؛
رحم الله أمهاتنا و أمهات المؤمنين والمؤمنات الأحياء منهن و الأموات ..
اللهم آمين
ثم
كلنا إلى سكرات
وطوبى لمن أدرك سر من تحت أقدامهن الجنات
و ديدنكم الإبداع :
في نص أتى على الجمال لا ريب...!
لنا عليه بحوله تعالى صولات و جولات...
* راقتني موسيقا النص من بحر إلى قافية إلى روي في إنسجام تام و في ذلك تفصيل قريب...
رائعة من روائع أخينا و شاعرنا أ. الفواز تستحق الاحترام والتقدير
أنعم بكم و أكرم...!!
مـحبتي

صبحي ياسين 04-13-2019 09:25 PM

رد: طيـفُ أُمِّـي
 
رحمها الله ورحم أمهاتنا أخي الحبيب
قصيدة سمعت تنهيداتها وشعرت بمرارة الفقد فيها
لله درك ما أشف قلبك وما أرهف مشاعرك
دمت الأخ الغالي ذا المقام العالي
باركك الله
أثبتها تقدرا وعرفان بجماليتها وروعة مشاعرها

فواز غالب عابدون 04-16-2019 08:52 PM

رد: طيـفُ أُمِّـي
 
مستشارنا الأدبي
الأخ والأديب الأستاذ
عوض بديوي
تلقيت ردك بكل تقدير وامتنان لما أحطني به من ذوقك الشعري وحسك الأدبي وقراءتك الراقية الواعية المدركة لأبيات نصي وما بعدها
سعدت أن راق لك نصي وطيف أمي
شكري وامتناني لجميل حضورك ومشاعرك الطيبة وتقديرك
تقبل تحيتي أيها الأخ العزيز

فواز غالب عابدون 04-19-2019 08:36 PM

رد: طيـفُ أُمِّـي
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صبحي ياسين (المشاركة 702306)
رحمها الله ورحم أمهاتنا أخي الحبيب
قصيدة سمعت تنهيداتها وشعرت بمرارة الفقد فيها
لله درك ما أشف قلبك وما أرهف مشاعرك
دمت الأخ الغالي ذا المقام العالي
باركك الله
أثبتها تقدرا وعرفان بجماليتها وروعة مشاعرها



الأخ الحبيب والشاعر والأديب
صبحي ياسين
ما قرأت ردا لك إلا استشعرت عمق بيانك ورهافة إحساسك وعلو مقامك في فضاءات الفكر والأدب
ولا يسعني وقد شرف نصي بوجودك وتثبيتك لقصيدتي إلا أن أسطر لك خالص شكري وتقديري ومحبتي التي تعلم
تقبل تحيتي أيها الأخ الغالي صبحي

محمد حسن حمزة 04-20-2019 12:31 PM

رد: طيـفُ أُمِّـي
 

لك الله على كل هذا الجمال الذي أغدقته علينا
رثائية من أجمل ما قرأت في الرثاء
رحمها الله وغفر لها وأسكنها الفردوس الأعلى
رائعة جديدة تضاف لروائعك سلمت وسلم قلبك
مودتي وأعذب تحيتي



د. جمال مرسي 04-24-2019 07:37 PM

رد: طيـفُ أُمِّـي
 
يا رَبُّ أُمِّي في رِحابِـــكَ فاجْزِهــا
بالعَفْوِ ما حَجَّ الحجيجُ أوِ اعْتَمَــرْ
ِ:
:
آمين يا رب العالمين
اللهم ارحمها و اغفر لها و والدتي و أبي و جميع موتى المسلمين
جزاكم الله خيرا أخي الغالي م. فواز
و تعيش و تفتكر
قصيدة مؤثرة ذكرتني بقصيدة رثائي لأمي رغم اختلاف بحرها و رويها
و على الهامش :
هَـلْ يَعْلَـمُ المَـوْتُ المُقّـدَّرُ أنَّهــــا
أُمِّـي ... وأَيَّ نَفْسٍ قَـدْ حَضَــرْ ؟
كأني أرى أن هنالك كلمة يجب أن تكون مكان تلك النقط فقد تكون سهوا
و أرى أن تكون :
هَـلْ يَعْلَـمُ المَـوْتُ المُقّـدَّرُ أنَّهــــا
أُمِّـي ( الحنونَ ) وأَيَّ نَفْسٍ قَـدْ حَضَــرْ ؟
إلا إن كان لكم رأي آخر
مع خالص حبي و تقديري

فواز غالب عابدون 04-26-2019 12:51 PM

رد: طيـفُ أُمِّـي
 
الأخ العزيز والشاعر والأديب
محمد حسن حمزة
لمرورك عطر أخوةٍ
زلردِّكَ إطراء شاعرٍ وأديب
ولمشاعركَ الطيبة وذائقتك كلُّ الشكر والتقدير
دمتَ ودامَ حضوركَ بيننا
تقبل تحيتي أيها الأخ العزيز


الساعة الآن 05:10 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO

vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010