الموضوع: أنت الجمال
عرض مشاركة واحدة
قديم 12-10-2013, 09:36 AM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
مستشار أدبي و رئيس الشعر العمودي و التفعيلي

الصورة الرمزية ماجد وشاحي
إحصائية العضو






ماجد وشاحي is on a distinguished road

ماجد وشاحي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ماجد وشاحي المنتدى : قناديل الشعر العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: أنت الجمال

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. جمال مرسي [ مشاهدة المشاركة ]
مـــاذا سـأفـعـل يـــا صـحـابـي غـيــر أن
أدعـــــــوا لـــهــــا الله الـجــلــيــل الأوحــــــــدا
أألـــــومـــــهــــــا أم والــــــــداهــــــــا أم أنــــــــــــــــا
أم شـــاريـــا بــالــمــال ِ ريـــمـــاً أغـــيــــدا
لــــــم أنــســهــا يـــومـــا وأؤمــــــن بـالـقــضــا
فـالـحــب تـضـحـيـة وهــــا أنــــا ذا الــفــدا


كثيرة هي قصص الحب الأول التي غالبا ما تنتهي بزواج الحبيبة بشخص آخر قد يكون من ذات البلدة أو من بلدة أخرى أو من دولة أخرى و هنا تبدأ رحلة جديدة من الذكريات بعد أن كانت الحبيبة واقعا ملموسا .. فهي لم تعد له الآن و لقد تبدل كل شيء و ربما لم تعد حتى الذكريات من حق الحبيب .. و تدور أعوام و أعوام فتجمع الصدفة الحبيبين و تكاد أشواق الماضي أن تلقي أحدهما بصدر الآخر إلا أن مخافة الله و الإيمان بقدره و المتغيرات التي حدثت لكليهما تحول دون ذلك اللقاء فيكتفي الحبيب / الشاعر هنا بأن يلعق ملح الذكرى .. لقد عبرتُ عن هذا المعنى في أكثر من قصيدة بالفصحى و العامية و أنت هنا و بطريقة السرد الشعري عيشتنا معك في قصة الحب القديم و الصراعات النفسية بعد أن تزوجت الحبيبة بآخر بشكل مشوق ربما آخذ عليه الاضطرار إلى الشرح لتوضيح التفاصيل فمثلا من وجهة نظري كان للقصيدة أن تنتهي بالبيت قبل الأخير ( لــــــم أنــســهــا يـــومـــا وأؤمــــــن بـالـقــضــا= فـالـحــب تـضـحـيـة وهــــا أنــــا ذا الــفــدا )
و تظل القصيدة واحدة من قصائد ماجد وشاحي المميزة و التي تحمل بصمته
أثبتها تقديرا و لأنها ستفتح لنا بابا للنقاش
محبتي و تقديري


صباح الورد والجمال أخي جمال

بارك الله فيك أستاذنا وعميدنا وأشكرك على كلماتك الطيبة ومرورك الجميل وتعقيبك الأجمل

دمت بود ولك أجمل التحيات وأصدق الأمنيات وأقول:

لك الشكر الكبير أخي جمال= مرورك زادني فخرا وقدرا
لقد عبرّت عن خلق رفيــــعٍ= وأنت تشُد للشــعراء أزرا






التوقيع

رد مع اقتباس