عرض مشاركة واحدة
قديم 12-30-2013, 08:50 AM رقم المشاركة : 57
معلومات العضو
قلب يحبكم جميعا

الصورة الرمزية د. جمال مرسي
إحصائية العضو






د. جمال مرسي تم تعطيل التقييم

د. جمال مرسي متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. جمال مرسي المنتدى : قناديل الشعر العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: حتى حين / شعر د. جمال مرسي

[QUOTE=نوري دومي;485899]

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. جمال مرسي [ مشاهدة المشاركة ]
حتى حين

شعر : د. جمال مرسي

هَجَرْتُكِ ، مَا عُدتِ لِي مُلهِمَهْ=و إِن مَرَّ طَيفُكِ لَن أُكرِمَهْ
سَأُعرِضُ عَنهُ إَذَا زَارَ لَيْلِي=و أَزجُرُ عَقلِيَ إِن كَلَّمَهْ
فَإِنْ جَاءَ مُستَبْشِراً فِي الصَّبَاحِ=سَأُرخِي سَتَائِرَيَ المُعتِمَهْ
و أَنقُضُ كُلَّ عُهُودٍ قَطَعتُ=وَثِيقَتُنَا لَم تَعُد مُلزِمَهْ
هُوَ الصَّدُّ ، أَنتِ أَرَقتِ لَظَاهُ=كُؤُوساً بِنِيرَانِهِ مُفعَمَهْ
خُذِي مَا تَبَقَّى مِنَ الذِّكرَيَاتِ=فَقَد طُوِيَتْ صَفحَةٌ مُؤلِمَهْ
و أَصبَحتِ لِي مَاضِياً ، حُزتِ فِيهِ=بِحُبِّيَ مِن أَرفَعِ الأَوسِمَهْ
وَهَبتُكِ عَرشَ فُؤَادٍ عَصِيٍّ=لِغَيرِ عُيُونِكِ لَن أُسلِمَهْ
فَحَطَّمْتِهِ بِيَمِينِ الظُّنُونِ=و قَالَتْ شِمَالُكِ : مَنْ حطَّمَهْ ؟!
كَأَنَّ خُيُولَكِ لَم تَكُ تَرعَى=و تُطلِقُ فِي رَوضِهِ الهَمهَمَهْ
أَو اْنِّيَ لَم أكُ يَوماً أَمِيراً=أَرَقتِ بِكُلِّ جُحُودٍ دَمَهْ
فَيَا كَم سَهِرتُ عَلَيكِ ، و نِمتِ=قَرِيرَةَ عَينِكِ مُستَسلِمَهْ
و لَمَّا أَتَى الصُّبحُ أَشرَقْتِ فِيهِمْ=و خَلَّيْتِنِي فِي أُوَارِ العَمَهْ*
أُفَتِّشُ فِي رَحِمِ الأُمَّهَاتِ= عَنِ الدُّرِّ يَا أَنتِ كَي أَنظُمَهْ
و أَجعَلَهُ فَوقَ صَدرِكِ مَعنىً=فَرِيداً ، وَعَدْتُكِ أَنْ أَرسُمَهْ
فَلَمَّا تَبَدَّى جَمَالُكِ أَغرَى= مَعَاجِمَ مَن شَاءَ أَن يَفهَمَهْ
و جُرتِ عَلَى مَن حَبَاكِ الضِّيَاءَ= و أَرسَلَ كَي تُشرِقِي أَنجُمَهْ
أَنَا يَا قَصِيدَةُ أَهرَقْتُ حِبرِي=و مَزَّقتُ أَورَاقَكِ المُلهِمَهْ
تَحَرَّرتُ مِن قَيدِكِ الأَبَدِيِّ=و كَانَ قَرارِي ، فَمَا أَعظَمَهْ
هَجَرتُكِ رَغمَ هَوايَ القَدِيمِ=لِسِحرِ تَرَاتِيلِكِ المُبهَمَهْ
و لَستُ أَعُودُ و لَو رَقَّ قلبي=أَخَافُ إذا عُدتُ أَن أَظلِمَهْ

* العمه : الحيرة و التردد

ــــــــــــــــــ

ما أسعد الشاعر وما أتعسه..!!
مقيم بين مسافتين ، تأخذه الأولى مأخذ العاشقين ، وتنفيه الثانية منفى التائهين ، وبينهما تتفاوت السكرات ، وتتمايز العبرات ، فهو إما مستأنس بالوصل أو مستيئس بالهجر ، لغته تبع لما يكون في لحظته ، لا يصيبه منها إلا ما يصيبه من حيرته ..!!
ويتمكن الحب من قلبه الذي بين جنبيه فلا يسلمه للظن إلا طلبا لليقين ، فإن النفس الشاعرة لا تتقن الأضداد إلا لغاية واحدة ، وهي تطلب الحقيقة في نهاية التجربة ، وتتشكل الذكريات مدى لما مضى واحتفاء بما يأتي ، تخالطها تفاصيل عديدة للزمان والمكان ، فلا تمر الأيام إلا بما يتشكل صباحات غاية في الجمال ، ولا تتعدد النجوم إلا بما يبرق من ابتسامات الرغبة الأولى وهي تتوق لما يجيء من وصل منتظر ..
وتتسع الحكاية باتساع المحبة ، ويضيق القلب الواله عن كل ما سواها ، فلا سبيل للرجوع وفي ذلك ما يشاء الهوى من جنون ...
وفي غفلة صادمة ، ينكسر المستحيل ليصير المشهد خرابا لا يصلح للحياة ، وتصبح الصورة المكتملة عراء لا لون فيه ، وإن إساءة واحدة تكفي لتنتحر القصيدة ، ويموت كل الشعراء ..
فإذا لغة الريح تعصف بالمكان ، وتأتي الكلمات وقد ألقت بها اللعنات إلى القلوب المحطمة ، لعلها تستعيد بعض نبضها وهي تودع ما كان من ذكريات ...
إنها لغة الهارب إلى حتفه ، وإن طلب النجاة ..!

لك الله يا شاعرا أحب كما ينبغي للهوى وهجر كما ينبغي للشعر ..
نص يصنع اللعنة لغة بما نشتهي ...
...أبدعت ....

قراءة ممتعة رائعة متوغلة في أعماق القصيدة
رأيت هنا شاعرا بعين الناقد و ناقدا يعين الشاعر فكان لتحليلك للقصيدة وقع كبير على نفسي أيها الحبيب
شكرا لك أخي نوري
و دمت متألقا
و أنتظرك دائما






التوقيع

رد مع اقتباس