الإهداءات

« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: شهقة نفس (آخر رد :شيرين كامل)       :: هواجس امرأة (آخر رد :شيرين كامل)       :: عن الشام أتحدث (آخر رد :شيرين كامل)       :: صباحك/ مساك ورد ... (آخر رد :دوريس سمعان)       :: حكمــة اليـــوم (آخر رد :دوريس سمعان)       :: خربشات على الماء (آخر رد :يزن السقار)       :: تدبر آية قرآنية (آخر رد :فاطمة أحمد)       :: فنار (آخر رد :فاطمة أحمد)       :: هذيان الشتاء ممزوجاً بقوانين عشقي (آخر رد :فاطمة أحمد)       :: * بعض أهل التفانين * (آخر رد :فاطمة أحمد)      


العودة   منتديات قناديل الفكر والأدب > استراحة القناديل > الردود المميزة


أجمل الردود المميزة في قناديل قسم السرد

الردود المميزة


إضافة رد
قديم 08-27-2020, 01:27 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
مستشار أدبي و رئيس لجنة القصة

الصورة الرمزية عايده بدر
المنتدى : الردود المميزة
افتراضي أجمل الردود المميزة في قناديل قسم السرد

رد المبدعة المتألقة إيمان سالم على قصتي / الصوت

" الصوت .. "

أخذني لأبعد مدى..
تابعت التفاصيل .. بل أني عايشتها
نسق متصاعد تسلل إلي بشكل تلقائي و سلس
لم أشعر بـ "مسافة القراءة " ..

مشهد حي لروح " تحتظر " .. أليس الأسر كذلك !
من عمق الواقع و بأدق تفاصيله تجسد المشهد بشكل رائع و معبر ..

بصورة ما امتد إطار الحكاية ليضم المتلقي ..
قراءة, تفاعلا .. فـأضحى في لحظة معينة شاهد عيان رئيس
على تطور أحداث القصة و أدق انفعالات شخوصها ..

أربكتني الخاتمة .. بل إنها أحدثت هزة عميقة ..
و تبيّن لي أن كل ما سبقها كان نوعا من أنواع الاستدراج
ساهم إلى حد واسع في صنع الصدمة ..

قيود الروتين التي لطالما حاصرت البطل طيلة عقود .. تحطمت فجأة
لحظة خاطفة غير منتظرة و سيناريو حزين لم يكن ليختاره أبدا..

غالبا ما ننتظر لحظة الانعتاق و لكن يظل السؤال قائما ..
إلى أي مدى نكون مستعدين لها ؟
و كم نسبة مساهمتنا في تحقيقها ؟
.
.
؟؟؟

العنوان - الصوت -

ليس من فراغ تم اختياره

في الصوت استحضار لحاسة السمع.. القناة الأدق للفهم و التخيل و الوعي و الإدراك ..
.
.

كل ما جاء في تفاعلي لا يفي هذه اللحظات التي أبدعت
في نسجها حقها مبدعتنا الغالية د.عايــــدة

المجال واسع للتأمل في المساحة الذهنية للآخر / للأنا المتخفي
إطلالة عميقة على قصة حب حالت الظروف دون اكتمالها .. أم أنها أساسا من طرف واحد
هل يقف الإشكال الصحي عائقا أمام مواصلة الحياة ؟
هنا على الاقل لم يمنح البطل نفسه فرصة خوض التجربة على أساس الصدق و المصارحة ..
.
.
إبداع راق و متعة مضمونة ..
محبتي و احترامي لروحك و نبض حروفك الراقية و العميقة ..


http://kanadeelfkr.com/vb/showthread.php?t=8
.







التوقيع


روح تسكن عرش موتي
تعيد لي جمال الوجود الذي هو بعيني خراب
رد مع اقتباس
قديم 09-26-2020, 08:31 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أديبة
إحصائية العضو






اخر مواضيعي

ايمان سالم is on a distinguished road

ايمان سالم غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عايده بدر المنتدى : الردود المميزة
افتراضي

[align=center]
جزيل الشكر مبدعتنا و الأخت الغالية د.عايدة
حرفك الجميل و تصويرك الراقي يستحق أكثر بكثير من تفاعلي المتواضع
أتابع بشغف و محبة قلمك الرائع و بديع ما تنثرين..

كل الاحترام و التقدير لك و لروحك الأرقى

محبتي .. و أكثر
[/align]







رد مع اقتباس
قديم 10-27-2020, 07:38 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
أديبة و شاعرة

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء العلوي
كاتب الموضوع : عايده بدر المنتدى : الردود المميزة
افتراضي

رد الشاعرة دكتورتنا الرائعة البدجر على قصتي منطق
منطق

مهداة إلى غزة الجريحة كتبت في اللحظة والآن
09-07-2014


قال له : سيدي غزة تـُـَقصف
رد عليه بافتخار: لدينا الكثير من البطانيات والكثير من القمح سنرسل الإعانات لإخواننا بغزة
فنحن فيها دوما امتثال
ثم
استدار نحو التلفاز يرتل القنوات مشاهدة حرة ..

زهراء..


القراءة:
(منطق) العنوان الذي جاءت المفارقة من خلاله
فكل طرف من أطراف الحوار يرى نفسه على حق ويملك منطقه
الطرف الأول متعاطف مع الأحداث الدامية لكنه لا يملك أن يقوم بفعل شيء لوقف هذا العدوان
وإيقاف العدوان على إخوانه ربما بالحرب أو بالسلاح وهذا من منطقه هو التصرف الصحيح

الطرف الآخر وهو الأعلى هنا ومن منطلق منطقه فإن الإعانات العينية كالدفء والطعام كافيان لمساعدة إخوانهم .. ويستشهد بتكرار الفعل سواء فعل القصف أو فعل المساعدات العينية

السطر الأخير جاء بقفلة محيرة
فهل إسناد الفعل (يرتل) هنا لهذا المسؤول أو لجهاز التلفاز؟
و(مشاهدة حرة) هل تعني أن ما تبثه القنوات لا شيء فيه يخص أحداث القصف؟ وهنا سيكون الإسناد لفعل الترتيل لجهاز التلفاز
أو المقصود أنه اكتفى بإقرار مساعدات وطفق يبحث في التلفاز عما يسليه ويبعد عن خاطره أي أحداث مأسوية؟

زهراء الحبيبة
حرف ولد في لحظة انفعال فجاءت المفردات محملة بكل ما في الشعور من ألم وقهر ورفض
ولأن الحرف موجه بالدرجة الأولى إلى غزة الجريحة فكانت المباشرة في لحظة الكتابة هي الغالبة
فخلا النص من الغموض والترميز وجاءت القفلة أقل قوة في إحداث الدهشة المحببة للقصة الومضة
كانت الومضة هنا رسالة تضامن وقد أدت ما عليها بكل تميز وقوة
لحرفك الباذخ إنسانية ورقي كل النور
ولروحك الحبيبة محبة دائمة نن القلب
عايده







رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


تصحيح تعريب Powered by vBulletin® Copyright ©2016 - 2021 
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010