آخر 10 مشاركات
كل الحِكاية.. (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1294 - المشاهدات : 44273 - الوقت: 01:58 PM - التاريخ: 04-04-2020)           »          ربّ ضارّةٍ نافعة! (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 5 - الوقت: 01:07 PM - التاريخ: 04-04-2020)           »          سجل حكمتك لهذا اليوم (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 4981 - المشاهدات : 135426 - الوقت: 12:33 PM - التاريخ: 04-04-2020)           »          في غمار المعركة (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 13 - الوقت: 05:41 AM - التاريخ: 04-04-2020)           »          همسات ،،، (الكاتـب : - مشاركات : 7123 - المشاهدات : 171050 - الوقت: 04:49 AM - التاريخ: 04-04-2020)           »          رواية قنابل الثقوب السوداء - أبواق إسرافيل (الكاتـب : - مشاركات : 39 - المشاهدات : 2239 - الوقت: 02:05 AM - التاريخ: 04-04-2020)           »          ولمَّا نسيت (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 160 - الوقت: 01:36 AM - التاريخ: 04-04-2020)           »          أين التجبرُ يا فرعونُ والصلفُ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 91 - الوقت: 01:26 AM - التاريخ: 04-04-2020)           »          اسما (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 39 - الوقت: 01:21 AM - التاريخ: 04-04-2020)           »          كل المرافىء تنتظر (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 50 - الوقت: 11:48 PM - التاريخ: 04-03-2020)




رسائل الأمهات

قناديل القصة و الرواية و المسرحية


إضافة رد
قديم 08-15-2019, 02:54 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أديب
إحصائية العضو






ابراهيم امين مؤمن مصطفى is on a distinguished road

ابراهيم امين مؤمن مصطفى متواجد حالياً

 


المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رسائل الأمهات

رسائل الأمهات

تعالتْ صرخات أمه فاطمة بنت الحق ، أسرع إليها ولدها أحمد فتفجع لصراغها وارتعد رغم ارتفاع درجة حرارة الجو ، فوجدها تتألم كثيراً، فقال لها مالكِ يا أمى ؟، فقالتْ كادتْ أفعال الخلْق تشقُّ رأسي يا ولدى .
وبمجرد أنْ انتهتْ من كلمتها فتكتْ بها غيبوبة السكر ففقدتْ الوعى.
وما غيبوبة السكر التى تعانيها إلا تلك المظاهر الخادعة والإبنتسامات الزائفة التى تبدو حُلوة على وجوه أصحابها ولكنها تتوارى خلف قلوب حَرَابِيُّ وشفاه تحمل العلقم ، قلوب ماكرة من البشر.

تركها وأسرع نحو منطقة تسمى أم المدن حيث هى المنطقة الوحيدة التى كُلف بالذهاب إليها لإحضار الدواء لإنقاذ أمه بنت الحق.
دلفَ أمّ المدن، فلما أصبح فى باطنها وجد الشر تغلغل فى أهلها أكثر من ذى قبل ، زنىً ووأد بنات وحروب عصابات وشرب خمر وتماثيل لعرايا تملأ أرجاء المدينة كلها.
فاشمئز ونفر ونأى بنفسه بقدر ما يستطيع عن هذه الفواحش كلها وأسرع دالفاً نحو مدخل البناية التى بها الدواء.
إذْ أنه يعلم علم اليقين أنّ دواء أمّه فيه الشفاء لهم ولها ، فحماية الأمومة منَ الموت هو شفاء لهم كلهم.
فوجد على البناية رجلاً حسن المظهر لكنه خبيث يُدعى أبى النار ، ورجل ضخم المنكبين مفتول العضلات ويدعى أبى الغضب.
فلم يثنه ذلك عن المضى قُدماً نحو الباب وبكل عزيمة وإرادة لا تُقهر أقبل عليهما محاولاً الاقتحام لحضور رسالة الدواء.

فلما لمس أبو الغضب ذاك الصبو منه وتأففه وتسفيهه لعادات وتقاليد أم المدن التى يحكمها نهره ، بينما آثر أبو النار الصمت لحين ما ستسفر عنه هذه المنازعات.
قال أحمد :أنا مرسل من أمى ، تعرفونها بالطبع ، تريد الدواء فاتركانى أدخل.
قال أبو الغضب بصوت جهورى :سأحول بينك وبين الدواء فأنتَ تحاول أن تعالج أمّك التى ما تكفّ أبداً عن لعننا وسبنا والتنقيص من أقدارنا.
وما زال أبو النار صامتاً لا يتكلم.
فلم يجد أحمد بُدّاً من الصراخ فى القوم الذين يكرهون أبو الغضب والنار معاً ليستعين بهم على إحياء بنت الحق أمّه بالسماح له بالحصول على الدواء.
فصرخ فيهم أنْ هلمّوا الىّ ،، فلما حضروا قال لهم أنى أريد الدواء لإحياء بنت الحق أمى ، إنها على مشارف الموت ، وهذا الرجل يحول بينى وبين مرادى.
فالتفوا حوله كاظمين غيظهم من فعل ابى الغضب وحاولوا مساندته بالنظرة والاشارة والايحاء بالا يهن ولا تستكن عزيمته .
وأخيرًا تكلم أبو النار قائلاً .. تبّاً لك ، أتهيج علينا أهل مدينتا من أجل دوائك ، أتشغلنا عما نحن فيه من معاشرة النساء وشرب الخمر والتمتع بالنظر إلى تماثيلنا من أجل ذلك ، واستطرد.. إنْ لمْ تنته لنقاتلنك.
غضب أحد السادة العدول لتوعد أبى النار له ومضى قُدماً إلى أحمد ليثنيه عن ذلك والبحث عن دوائه فى مكان آخر.
فردّ عليه أحمد قائلاً.. والله يا أبتِ لو وضعونى فى مِقلاع وألقوا بي فى باطن الشمس ما تركتُ بنت الحق أمّى بلا دواء ، هو هنا وهم يعلمون أنه لا حيلة لى الأن.. فأنا مأمور.
فكلمه لفيف ممن عاداه ساخرين بعد أن التفوا حول أبى الغضب ..أتريد الدواء ؟ أفجرْ لنا ينبوعًا من الماء ، أو ائْتِنَا بطبيبك أو أحد رسله فنحن لا نؤمن بما تقول ، نحن لا نصدقك ، نحن على الصدق سائرين وأنت صابئٌ كاذبٌ ساحرٌ تريد أن تُهيج علينا أهلنا .

فلما التف حوله بعضُ أهل أمّ المدن يناصرونه لإحضار الدواء لأمّه بعد أنْ تركوا أهليهم وذويهم الذين يعادونه توعدوه ، فجرى وسعوْا خلفه ليفتكوا به.
دخل على أمّه وهى على مشارف الموت فكلمها بأنّ أكابر ومجرمى المدينة منعوه ، بل وربما يأتوا هنا ليقتلوه.
فقالتْ له لابد أن نهجر المكان ، إحملنى إلى أرض تجد فيها دوائى .. إحملنى يا أحمد.

وبمجرد أن حمل أمّه على كتفيه وهمّ بالخروج وجدهم على الباب مدججين بالأسلحة الذرية والأسلحة النارية فقال لأمّه ..
أين المخدر الذى كنتُ أخدرك به أثناء صراخك ؟ فناولته إيّاه فنظر من شرفة المنزل والقى عليهم المخدر وكان كثيرًا جدًا فتخدروًا جميعًا وسقطوا تِباعاً.
أخذ أمّه وخرج متجهاً إلى حيث بلدة أم القناديل لإحياء بنت الحق.
أفاقوا جميعًا ودخلوا المنزل فلم يجدوا فيها أحداً فعلموا أنه خرج متجهاً إلى أحد أعدائهم ليؤازروه على إحياء الحق الذي يتبناه ويجلس طاعة له ، فتبعوه ، لكنهم لم يدركوه حيث قد وصل وبدءوا جميعاً فى إعداد العدة لصناعة الدواء كى تحيا بنت الحق أمّه .

إبراهيم أمين مؤمن
8-8-2019







رد مع اقتباس
قديم 08-15-2019, 09:05 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
مستشار أدبي

الصورة الرمزية عوض بديوي
إحصائية العضو







عوض بديوي is on a distinguished road

عوض بديوي متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ابراهيم امين مؤمن مصطفى المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: رسائل الأمهات

سـلام مـن الله و ود )
الله الله الله ...!!
نص أتى على الجمال لا ريب....
و يبدو أننا بانتظار قاص محترف سيثري الركن ؛ فأمنيات التوفيق ...
مرور للترحيب بكم :
حيهلا و غلا ...
نورتم الأماكن...
وكل عام و أنتم بخير...
أنعم بكم و أكرم ...!!!
مرور أولي بغية تثمين منجزكم و شكركم...
* تنويه : نباعد في النشر في الركن الواحد ثلاثة أيام على الأقل ...
لن أخفي نصين الآن ثم أظهرهما لاحقا آمل أن تختاروا نصا واحدا ؛ ليأخذ حقه قراءة و نقدا ...الخ وتشيروا علينا بنصين لإخفائهما لحين إنقضاء ثلاثة أيام ، ثم نعيدهما تباعا حسب الزمن التباعدي في النشر ....

أكرر ترحابي بكم ؛
فأهلا و سهلا بين أهلك و أحبابك قنديلا مضيئا سيرفد القناديل بأنوار حرف إبداعاته و مشاركاته...
مـحبتي







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 12-15-2019, 11:51 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
أديب
إحصائية العضو






ابراهيم امين مؤمن مصطفى is on a distinguished road

ابراهيم امين مؤمن مصطفى متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ابراهيم امين مؤمن مصطفى المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: رسائل الأمهات

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عوض بديوي [ مشاهدة المشاركة ]
سـلام مـن الله و ود )
الله الله الله ...!!
نص أتى على الجمال لا ريب....
و يبدو أننا بانتظار قاص محترف سيثري الركن ؛ فأمنيات التوفيق ...
مرور للترحيب بكم :
حيهلا و غلا ...
نورتم الأماكن...
وكل عام و أنتم بخير...
أنعم بكم و أكرم ...!!!
مرور أولي بغية تثمين منجزكم و شكركم...
* تنويه : نباعد في النشر في الركن الواحد ثلاثة أيام على الأقل ...
لن أخفي نصين الآن ثم أظهرهما لاحقا آمل أن تختاروا نصا واحدا ؛ ليأخذ حقه قراءة و نقدا ...الخ وتشيروا علينا بنصين لإخفائهما لحين إنقضاء ثلاثة أيام ، ثم نعيدهما تباعا حسب الزمن التباعدي في النشر ....

أكرر ترحابي بكم ؛
فأهلا و سهلا بين أهلك و أحبابك قنديلا مضيئا سيرفد القناديل بأنوار حرف إبداعاته و مشاركاته...
مـحبتي

=============
محبتي ومودتي استاذنا النقاد الكبير عوض بديوي






رد مع اقتباس
قديم 02-21-2020, 09:56 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
مستشار أدبي ( لمسة شفق ) رئيس قسم القصة و الرواية و المسرحية

الصورة الرمزية مصطفى الصالح
إحصائية العضو







مصطفى الصالح is on a distinguished road

مصطفى الصالح متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ابراهيم امين مؤمن مصطفى المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: رسائل الأمهات

نص رمزي وسرد طيب
لكنه بحاجة إلى تنقيح ففيه الكثير من السهوات
من الأفضل ترك النص يختمر عدة أيام ثم نراجعه بشكل جيد قبل النشر
ومن الأفضل على رأي الحكماء كتابة صفحة واحدة مقابل قراءة مائة صفحة
ومن الأفضل الكتابة على فترات متباعدة كي لا تكرر نفسك وأخطاءك

هذه النصائح علمونيها منذ سنوات البداية، وما زلت ملتزما بها، عندي ألف نص غير منشور
لأنه ليس المهم النشر عندي بل المهم أن يكون ما أنشر يستحق النشر وفيه جديد

دونت بعض الملاحظات أرجو أن تنال عطفك، وإن لم تعجبك فلا تلقي إليها بالا
وأهلا بك

الملاحظات


ما معنى لصراغها
عادة يقال: ارتعد خوفا وارتجف بردا
ما معنى: والإبنتسامات الزائفة
ما معنى: قلوب حَرَابِيُّ
فيه الشفاء لهم ولها> من هم؟
كثرة استخدام حرف الفاء (فاء التتالي وفاء السبب) بلا داع، ولو استغني عنها لصار النص أسرع
رجلاً حسن المظهر لكنه خبيث يُدعى أبى النار ، ورجل ضخم المنكبين مفتول العضلات ويدعى أبى الغضب>> هل كان يعرفهما من قبل، أفترض أنه كان يعرفهما وإلا لما ذكر صفاتهما وأسمائهما
يُدعى أبى النار> أبو
ورجل ضخم المنكبين>> ورجلا (لأنها مفعول به) ضخم المنكبين
فلم يثنه ذلك عن المضى قُدماً نحو الباب وبكل عزيمة وإرادة لا تُقهر أقبل عليهما محاولاً الاقتحام لحضور رسالة الدواء.>> هل هو ذاهب لشراء دواء لأمه أم لمحاربة الأشرار؟ لم أفهم..... لحضور رسالة الدواء>> هل تقصد لإحضار؟ \\\ ما هي رسالة الدواء؟ هل تقصد الوصفة الطبية؟ وصفة العلاج؟
فلما لمس أبو الغضب ذاك الصبو منه>> ماذا تقصد بكلمة الصبو؟.... يعني هو ترك إحضار العلاج وبدأ يشتم أبي الغضب ويسفه رأيه وأفكاره وعاداته وتقاليده؟ يا له من شخص غبي غير مسؤول
بل وربما يأتوا هنا>> بل وربما يأتون إلى هنا
وجدهم على الباب مدججين بالأسلحة ........ فنظر من شرفة المنزل >> يعني عاد إلى داخل المنزل وصعد إلى الشرفة؟
النص جاء بمجمله أقرب إلى التقريرية والمقال السردي، يعني هو بحاجة إلى لحظة تجلي وصفاء


تحياتي






التوقيع


الحياة وهم عظيم
يتبعثر مع دقات الساعة

رد مع اقتباس
قديم 02-21-2020, 10:50 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
أديب
إحصائية العضو






ابراهيم امين مؤمن مصطفى is on a distinguished road

ابراهيم امين مؤمن مصطفى متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ابراهيم امين مؤمن مصطفى المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: رسائل الأمهات

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى الصالح [ مشاهدة المشاركة ]
نص رمزي وسرد طيب
لكنه بحاجة إلى تنقيح ففيه الكثير من السهوات
من الأفضل ترك النص يختمر عدة أيام ثم نراجعه بشكل جيد قبل النشر
ومن الأفضل على رأي الحكماء كتابة صفحة واحدة مقابل قراءة مائة صفحة
ومن الأفضل الكتابة على فترات متباعدة كي لا تكرر نفسك وأخطاءك

هذه النصائح علمونيها منذ سنوات البداية، وما زلت ملتزما بها، عندي ألف نص غير منشور
لأنه ليس المهم النشر عندي بل المهم أن يكون ما أنشر يستحق النشر وفيه جديد

دونت بعض الملاحظات أرجو أن تنال عطفك، وإن لم تعجبك فلا تلقي إليها بالا
وأهلا بك

الملاحظات


ما معنى لصراغها
عادة يقال: ارتعد خوفا وارتجف بردا
ما معنى: والإبنتسامات الزائفة
ما معنى: قلوب حَرَابِيُّ
فيه الشفاء لهم ولها> من هم؟
كثرة استخدام حرف الفاء (فاء التتالي وفاء السبب) بلا داع، ولو استغني عنها لصار النص أسرع
رجلاً حسن المظهر لكنه خبيث يُدعى أبى النار ، ورجل ضخم المنكبين مفتول العضلات ويدعى أبى الغضب>> هل كان يعرفهما من قبل، أفترض أنه كان يعرفهما وإلا لما ذكر صفاتهما وأسمائهما
يُدعى أبى النار> أبو
ورجل ضخم المنكبين>> ورجلا (لأنها مفعول به) ضخم المنكبين
فلم يثنه ذلك عن المضى قُدماً نحو الباب وبكل عزيمة وإرادة لا تُقهر أقبل عليهما محاولاً الاقتحام لحضور رسالة الدواء.>> هل هو ذاهب لشراء دواء لأمه أم لمحاربة الأشرار؟ لم أفهم..... لحضور رسالة الدواء>> هل تقصد لإحضار؟ \\\ ما هي رسالة الدواء؟ هل تقصد الوصفة الطبية؟ وصفة العلاج؟
فلما لمس أبو الغضب ذاك الصبو منه>> ماذا تقصد بكلمة الصبو؟.... يعني هو ترك إحضار العلاج وبدأ يشتم أبي الغضب ويسفه رأيه وأفكاره وعاداته وتقاليده؟ يا له من شخص غبي غير مسؤول
بل وربما يأتوا هنا>> بل وربما يأتون إلى هنا
وجدهم على الباب مدججين بالأسلحة ........ فنظر من شرفة المنزل >> يعني عاد إلى داخل المنزل وصعد إلى الشرفة؟
النص جاء بمجمله أقرب إلى التقريرية والمقال السردي، يعني هو بحاجة إلى لحظة تجلي وصفاء


تحياتي

======================
هذا نقد طيب / واعدك بقراءته بوعي ومراجعة ما ذكرت ثم تنقيح النص كلية واعداده ثم ارساله من جديد .
ولدي بالفعل نصوص عديدة تحمل العديد من الاخطاء ومنشورة في اكبر المواقع العربية كالجزيرة والمصري اليوم .
سيدي : عندما نتطور ونتقدم في الشئ تظهر لنا رداءة ما قدمناه من قبل ، وخير دليل على ذلك ان الامام ابوحنيفة والشافعي ومالك وابن حنبل كانوا يغيرون من فتاويهم وارائهم بمجرد ان يزدادوا علما ..
وانا ما عندي وقت بتاتا لانظر في نصوص قد ملأت المنطقة العربية باثرها ، فانا منشغل بالرواية ولذلك دعوتك من قبل لتنقد رواية قنابل الثقوب السوداء ولم يصلني الى الان اي نقد .
نقد الرواية هو الذي سيفيدني فى الوقت الحالي .
المهم ..
اعدك بضبط هذا النص وتنقيحه وارساله لك من جديد .
شكرا لك وارجو الا تحرمنا من ملاحظاتك فانا في حاجة اليها حتى لو فزت بجائزة الرواية العربية فانا في حاجة لكل نصيحة ، وفي حاجة الى من يهديني عيوبي لان هذا او ذاك يصلب العود ويقوي الظهر
===============
-لصراغها ...خطأ إملائي مني.. المراد لصراخها
-ارتعد خوفا وارتجف بردا ...لا داعي لهذا التصويب ولكني اشكرك عليه ...انا كتبت وارتعد رغم ارتفاع درجة حرارة الجو وهذه العبارة تحمل من الجمال ما تحمل واني اردت ان اقول وهذا ظاهر من الجملة ان الحرارة مرتفعة وهي درجة حرارة السعودية بالفعل / والارتعاد هنا لدلالة الخوف ..
كما ان كلمة رغم اجدها غير مناسبة والبديل /وارتعد (على الرغم من )


-(والإبنتسامات الزائفة) خطأ املائي ونحوي والصحيح ( والابتسامات الزائفة ) بحذف الهمزة لان ابتسم فعل خماسي
ما معنى: قلوب حَرَابِيُّ ...ارجو العودة ان كان كلامي خاطئا مع ذكر السبب ..حرابي جمع حرباء وحرباءة ، وعندما نصف القلوب نقول مثلا قلوب ملائكية ، لكن عندما نسمي القلوب نقول قلوب حرابي اى قلوب هي حرابي مثل المدرس المعلم ، واحمد العلم .

-فيه الشفاء لهم ولها> من هم؟
تستطيع ان تستخرجها من السياق كالاتي ...
لها .. لا تحتاج الى اعمال اي فكر بتاتا لانه ذهب الى المدينة المنورة (الهجرة) ليحضر الدواء المتمثل في امه (الله عز وجل ).
اما لهم فهم كفار قريش والبشرية جمعاء فيما بعد ،على اعتبار ان الدواء هو (القرءان )

-كثرة استخدام حرف الفاء (فاء التتالي وفاء السبب) بلا داع، ولو استغني عنها لصار النص أسرع..
تمام استاذي كلامك صحيح

-رجلاً حسن المظهر لكنه خبيث يُدعى أبى النار ، ورجل ضخم المنكبين مفتول العضلات ويدعى أبى الغضب>> هل كان يعرفهما من قبل، أفترض أنه كان يعرفهما وإلا لما ذكر صفاتهما وأسمائهما
يُدعى أبى النار> أبو
ورجل ضخم المنكبين>> ورجلا (لأنها مفعول به) ضخم المنكبين
هل كان يعرفهما من قبل : استاذ ى هو يعرفهما ولكن القاص يخبر القارئ /استاذ هو لا يخبر نفسه ولم يخبره احد انما القاص هو الذي يخبر.
يدعى ابي النار ...انا لا اراها ابي ولا ابو كما ضبطتها انت واعتقد انها منصوبة اى (ابا) فارجو منك العودة على هذا الاعراب.

-فلم يثنه ذلك عن المضى قُدماً نحو الباب وبكل عزيمة وإرادة لا تُقهر أقبل عليهما محاولاً الاقتحام لحضور رسالة الدواء.>> هل هو ذاهب لشراء دواء لأمه أم لمحاربة الأشرار؟ لم أفهم..... لحضور رسالة الدواء>> هل تقصد لإحضار؟ \\\ ما هي رسالة الدواء؟ هل تقصد الوصفة الطبية؟ وصفة العلاج؟
ابو الغضب وابو النار رمزان لابي جهل وابي لهب.
ولقد منعوا محمد صلى الله عليه وسلم من الرسالة.ولكنه حاربهم .
بالفعل انا اقصد (إحضار )

-فلما لمس أبو الغضب ذاك الصبو منه>> ماذا تقصد بكلمة الصبو؟
خطأ املائي مني وانما قصدت (الصبوء ) وهو مصدر للفعل صبأ اي الخارج عن الدين.
وهو ما نُعت به محمد صلى الله عليه وسلم بانه صابئ.

يعني هو ترك إحضار العلاج وبدأ يشتم أبي الغضب ويسفه رأيه وأفكاره وعاداته وتقاليده؟ يا له من شخص غبي غير مسؤول
استاذي ابو الغضب (ابو جهل ) هو الذي لمس منه وليس العكس كما اعتقدت انتَ.



-بل وربما يأتوا هنا>> بل وربما يأتون إلى هنا
استاذ انت على صواب بالفعل.

-وجدهم على الباب مدججين بالأسلحة ........ فنظر من شرفة المنزل >> يعني عاد إلى داخل المنزل وصعد إلى الشرفة؟
اولا المراد الهجرة المحمدية فامه (الله انا لم اقصد تشبيه الام بالاله وانما قصدت ان الام هي صاحبة الرسالة وبالفعل فالام هي التي تربي كما يربينا الله)

-وبمجرد أن حمل أمّه على كتفيه وهمّ بالخروج وجدهم على الباب مدججين بالأسلحة الذرية والأسلحة النارية فقال لأمّه ..
أين المخدر الذى كنتُ أخدرك به أثناء صراخك ؟ فناولته إيّاه فنظر من شرفة المنزل والقى عليهم المخدر وكان كثيرًا جدًا فتخدروًا جميعًا وسقطوا تِباعاً.
هذا هو السياق الاصلي ولا ادري كيف يفوتك هذا ..
حمل امه واتجه نحو الباب فوجدهم (40 رجلا من القبائل) فرماهم بالمخدر من شرفة المنزل (انظر سورة يس )فاغشيناهم فهم لا يبصرون.

-النص جاء بمجمله أقرب إلى التقريرية والمقال السردي، يعني هو بحاجة إلى لحظة تجلي وصفاء
النص اساسا رمزي بالدرجة الاولى .

*والله استاذ انا رددت على تعليقك تبجيلا واحتراما لان ما عندي وقت لاكتب مقالا اورده الى الجزيرة او ساسابوست.
المهم اني استفدت كثيرا من تعليقك .. شكرا لك
-خطأ لم تخرجه انت (فاشمئز) والصواب فاشمأز






آخر تعديل ابراهيم امين مؤمن مصطفى يوم 02-22-2020 في 09:32 AM.
رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 4
, ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010