آخر 10 مشاركات
( باختصــــار ) / رجب قرنفل (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 7796 - المشاهدات : 126996 - الوقت: 12:33 PM - التاريخ: 06-21-2018)           »          ما للقناديل ِ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 15 - الوقت: 12:09 PM - التاريخ: 06-21-2018)           »          قبسٌ من الرّوح (الكاتـب : - مشاركات : 8 - المشاهدات : 363 - الوقت: 11:48 AM - التاريخ: 06-21-2018)           »          قصيدة:سيدة النساء(معدلة) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 5 - المشاهدات : 38 - الوقت: 11:11 AM - التاريخ: 06-21-2018)           »          بالأمس كانت معنا في الإدارة واليوم رحلت / إنها الشاعرة الكبيرة سيدة الشولي / تعزية (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 17 - المشاهدات : 104 - الوقت: 10:09 AM - التاريخ: 06-21-2018)           »          مسابقة محبة القرآن الكريم 1439 هجرية (الكاتـب : - مشاركات : 56 - المشاهدات : 1082 - الوقت: 09:59 AM - التاريخ: 06-21-2018)           »          تجهيز (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 15 - الوقت: 12:33 AM - التاريخ: 06-21-2018)           »          ،،ألبومي....صورٌ فيها مني،، (الكاتـب : - مشاركات : 4314 - المشاهدات : 39077 - الوقت: 09:52 PM - التاريخ: 06-20-2018)           »          انطباعات (الكاتـب : - مشاركات : 87 - المشاهدات : 3728 - الوقت: 05:54 PM - التاريخ: 06-20-2018)           »          سقوط (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 23 - الوقت: 12:00 PM - التاريخ: 06-20-2018)




قلق الوقت

قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج


إضافة رد
قديم 06-03-2018, 12:40 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو جديد
إحصائية العضو






محمد بديوي is on a distinguished road

محمد بديوي متواجد حالياً

 


المنتدى : قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج
افتراضي قلق الوقت

قلق الوقت



كان يبدل للساعة المصلوبة على الحائط

(بطارية )

مالت من يده... فاندلق كل ما
فيها من وقت لتمتلئ الغرفة بأكوام من

الأرق..!!






رد مع اقتباس
قديم 06-03-2018, 11:35 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أديبة و شاعرة

الصورة الرمزية جهاد بدران
إحصائية العضو







جهاد بدران is on a distinguished road

جهاد بدران متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : محمد بديوي المنتدى : قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج
افتراضي رد: قلق الوقت

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد بديوي [ مشاهدة المشاركة ]
قلق الوقت



كان يبدل للساعة المصلوبة على الحائط

(بطارية )

مالت من يده... فاندلق كل ما
فيها من وقت لتمتلئ الغرفة بأكوام من

الأرق..!!

الله الله الله
ومضة ساحرة أيقظت عصب الفكر فينا وحرّكت بوصلة الفكر باتجاهات مختلفة ..لإبداع يسكن بين ضلوع الكلمات القليلة هنا الكبيرة بعمقها..
ما أعظمها من وجبة خيال وفكر تناولتها هذا المساء..
بورك القلم الذي ينسج مثل هذا الألق المتلألئ..
لي عودة لعرض جماليتها ومفاتنها
ددمتم بخير أستاذنا الكبير الأديب المبدع
أ.محمد خالد بديوي
وفقكم الله ورعاكم

جهاد بدران






التوقيع




( عذراً .. ليس لي حساب على الفيس بوك )

رد مع اقتباس
قديم 06-04-2018, 08:56 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
مستشار أدبي ( لمسة شفق ) رئيس قسم القصة و الرواية و المسرحية

الصورة الرمزية مصطفى الصالح
إحصائية العضو







مصطفى الصالح is on a distinguished road

مصطفى الصالح متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : محمد بديوي المنتدى : قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج
افتراضي رد: قلق الوقت

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد بديوي [ مشاهدة المشاركة ]
قلق الوقت



كان يبدل للساعة المصلوبة على الحائط

(بطارية )

مالت من يده... فاندلق كل ما
فيها من وقت لتمتلئ الغرفة بأكوام من

الأرق..!!


يندلق الوقت من الساعة فمتليء الغرفة بأكوام من الأرق...
مدهش
سريالية شعرية عميقة

دخول سردي طبيعي خادع
وقفلة تنفتح كإعصار
وتفتح معها باب التاويلات
لكن استخدام العنوان في النص غير محبذ

أبدعت

للترشيح

http://www.kanadeelfkr.com/vb/showth...086#post692086


تقديري






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 06-04-2018, 09:45 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
أديبة و شاعرة

الصورة الرمزية جهاد بدران
إحصائية العضو







جهاد بدران is on a distinguished road

جهاد بدران متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : محمد بديوي المنتدى : قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج
افتراضي رد: قلق الوقت

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد بديوي [ مشاهدة المشاركة ]
قلق الوقت



كان يبدل للساعة المصلوبة على الحائط

(بطارية )

مالت من يده... فاندلق كل ما
فيها من وقت لتمتلئ الغرفة بأكوام من

الأرق..!!

......................

ما أعظمها من ومضة ..وما أبلغ ما حملت في أعماقها من عبر ودروس لإنسان هذا اليوم..
إنسان لم يدرك معنى الوقت ..وما هي أهميته لعمره الفاني...
جمال هذه الومضة أنها تُقرأ بعدة تأويلات إلا أن الوقت يجمعها جميعاً تحت نصله وحدّة أهميته...
من خلال العنوان المبهر ..

(قلق الوقت)

يجعلنا في وقفة تأمل وتدبر بين معالمه وما حمل من صفة الإضطراب التي تنبض وتجتمع مع القلب في ذلك الإحساس..فالوقت في دائرة قلق نجتمع معه على أبعاده ودلالاته ..
والسؤال هنا ..متى يصبح القلق مفعول حسي ناطق..؟!
عندما يفقد الوقت توازنه أو ينحرف عن مساره ..أو تحدث تغييرات على سيره المعتاد..
أي خلل فيه يسارع في عملية الاضطراب ويحدث بعض التجاعيد على وجهه..
صفة القلق تجعل المكان في اهتزاز وعدم أمان وراحة ..واضطراب لعدم استغلاله بالشكل السليم..لتؤدي إلى فشل ذريع..
هذه الومضة بجمال سبكها وسحر بنائها وعناقيد معانيها جعلتها مدرسة نتعلم منها إدراك الوقت في حياتنا قبل أن تفنى أعمارنا ونحن لمضيعة الوقت عنوان..وجعلتنا نعيد النظر في ترتيب أوقاتنا وتنظيم مهاراتنا في عقارب الزمن ضمن سلسلة منظمة نعلّق عليها برنامجاً ندير به أوقاتنا ضمن الإستغلال الصحيح له..فعدم استغلال الوقت بشكلٍ يتفاعل مع مهاراتنا وأعمالنا يعيد لنا الخيبة ونقضي عليه في خسارة الدنيا والآخرة...
فلا يكون العمل على حساب الصحة والعبادة والتفكر والراحة...
بل تنظيمه يكون له فائدة باستغلال كل مواطنه الايجابية مما يمنحنا الحياة أفضل بلا عبث وفوضى..
فقد حدثنا المصطفى عليه الصلاة والسلام عن أهمية الوقت بقوله:
(في الحديث الشريف عن ابن عباس رضي الله عنهما أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (نعمتان مغبونٌ فيهما كثيرٌ من الناس، الصحة والفراغ)،( رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبد الله بن عباس)..
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لرجل يعظه: (اغتنِمْ خمسًا قبل خمسٍ: شبابَك قبل هِرَمِك، وصِحَّتَك قبل سِقَمِك، وغناك قبل فقرِك، وفراغَك قبل شُغلِك، وحياتَك قبل موتِك).( رواه المنذري، في الترغيب والرهيب، عن عبد الله بن عبد [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما] ..
قيمة الوقت تكون بقيمتنا له وتداركنا لأهميته
فهو المحور الأساسي الرئيسي الذي ينبثق منه مسار حياتنا واستغلالنا له في مهاراتنا اليومية وأعمالنا الصالحة..دون إضاعته ودون التفريط بثمنه وأهميته..أو التهاون في تنظيمه..

يبدأ الكاتب ومضته بقوله:

( كان يبدل للساعة المصلوبة على الحائط (بطارية )..

عملية التبديل هنا هي المحفز لتغيير دوران الوقت وتجديد استراتيجيته..والوقوف عند المحك الذي يحمل طاقة الفرد لإشباع استغلاله له..وعملية تبديل البطارية..هي عملية شحن لتعبئة الوقت وشحن لإدارة الوقت بطريقة جديدة تختلف عن السابق..هنا ربما يكون القصد من عملية تبديل البطارية..انطلاقة لمرحلة جديدة متغيرة ولزمن جديد فيه طاقة حياة تختلف عن الماضي..أي بمعنى مرحلة انتقالية من عصر لآخر..وفي مرحلة الإنتقال دائما ما يحدث تجديدا وتغييراً لصالح الذي كان سبباً في ذلك..
وممكن أن يكون من عملية التبديل..عملية تحريك للزمن والوقت بطريقة مختلفة يكون الناتج أكثر استيعاباً للوقت واستغلالاً له بطريقة تضمن معالم جديدة متغيرة تساهم في تجديد عقارب الزمن بما يرضي الطاقة التي تبذل لأجله..
وفي التبديل محك جدا إيجابي..يساهم في لفت الأنظار إلى أن من خلال التبديل والتجديد للطاقة الخاملة يؤدي إلى تحويلات حركية بطاقة ناتجة عن فكر متجدد يساهم في إنجاز مهارات عديدة في أقل وقت لكسب الوقت دون تسريب ثوانيه وساعاته...
لذلك المؤشر المحرك للوقت هو عملية التبديل المتكررة لتجديد عوامل الطاقة والفاعلية في كل شيء..
وفي قول الكاتب:

( للساعة المصلوبة)

هنا رمزية تدل على قتل وهدر الوقت..وجعله ثابتاً غير متغير لطقوس الأعمال اليومية للإنسان..وجعل الوقت مصلوباً بمعنى أنه غير مرن وليس ليناً لحاجاتنا..فينتهي صلاحيته قبل أن ننجز ما علينا بسبب صلبه لوتيرة واحدة باتجاه واحد غير متحرك لخواصنا ومهاراتنا المتعددة..
ويكمل الكاتب:

( مالت من يده )
يقصد الكاتب أن الوقت حين نقوم بعملية التبديل لوضع برنامجاً جديداً يتماشى مع تجديد العمل ..فإنه أحياناً يتفلت منا ويندلق من معالمه ويهرب ناتجه بسبب صعوبة التغيير وصعوبة التأقلم معه في إدارته من جديد مع عوامل جديدة ليصبح القلق رمزاً لعدم الضبط والتماشي معه وفق نظام جديد متجدد...
(مالت من يده)..نتيجة عملية تحريكه من مداره السابق لمدار جديد..وهذا طبيعي جداً عند كل عملية تجديدية في أي مجال حياتي أو عملي أو تغيير ذاتي...
لذلك كل عملية وغيير لها قوى مؤثرة إما سلباً أو إيجاباً..حسب تلك الطاقة التي تستوعبها وتتفاعل مع قوة الدفع المتغيرة...
وربما مالت من يده لعدم السيطرة على ضبطه والعمل حسب بندول وقته...ليكون الناتج بقول الكاتب:

( فاندلق كل ما فيها من وقت لتمتليء الغرفة
باكوام من الأرق..!!)

فالأرق/ والغرفة/ وأكوام..
كلها مؤشر لاضطراب متفاعل بين الوقت وضابطه...ليحدث عملية عدم تنظيمه الذي سبب كل هذا الأرق في غرفته..
وكلمة الغرفة هي المكان الذي اختاره الكاتب بعناية ليكون المكان الذي يجلس فيه الإنسان كي يضع برنامجه في حيّز الهدوء والتركيز لضبط معالم الوقت الذي يريد صناعته وفق مهارات عمله وما يترتب عليه من مسؤوليات خلال يومه المبرمج..
فعدم ضبطنا للوقت واستغلاله بالشكل الذي يرضي الله سبحانه ثم يرضينا ..يؤدي لحدوث أكوام من القلق وعدم الشعور بالراحة نحو واجبنا المتعدد المهام...
...
قلق الوقت..
ومضة أثارت في الفكر روح التأمل والأخذ بما حوته من عبر لمن يضيّع عمره لفوضى وقته مما يسبب عدم الراحة مع القلق الشديد بالمصير النهائي في الدنيا والآخرة..
لنضع لأنفسنا برنامجاً يضبط سلوكنا وأعمالنا حتى لا نقع أمام السؤال من الله ومن ثم البشر..
إدارة الوقت نعمة من الله ومتعة في الشعور بالهدوء والسكينة والضمير الحي..
.
ومضة لاذعة كاشفة لأبعاد عديدة مختلفة تدل على براعة كاتبها وقدرتها في بناء حرفه وفق سلّم الجمال وضمن سلسلة مترابطة السحر والقوة...
الأستاذ الكبير الأديب الراقي الفذ
أ.محمد خالد بديوي
لحرفكم متعة القراءة والمتابعة..وما يحمل من دلالات ورموز وأبعاد مختلفة تدل على مهارتكم وحرفيتكم المتينة في تجديل ضفائر الجمال لقلمكم الفاخر..
دمتم وهذا الإبداع الراقي
ووفقكم الله لما يحبه ويرضاه

جهاد بدران
فلسطينية






التوقيع




( عذراً .. ليس لي حساب على الفيس بوك )

رد مع اقتباس
قديم 06-05-2018, 01:36 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية علي قوادري
إحصائية العضو






علي قوادري is on a distinguished road

علي قوادري غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : محمد بديوي المنتدى : قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج
افتراضي رد: قلق الوقت

هنا اشتغال مميز على المساحات البيضاء واستغلال للألوان
في ايحائية فنية رائعة..
نص أعجبني لشاعريتها ولبراعة التشكيل ..
شكرا الراقي محمد







رد مع اقتباس
قديم 06-05-2018, 01:53 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
أديب
إحصائية العضو






الفرحان بوعزة is on a distinguished road

الفرحان بوعزة غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : محمد بديوي المنتدى : قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج
افتراضي رد: قلق الوقت

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد بديوي [ مشاهدة المشاركة ]
قلق الوقت



كان يبدل للساعة المصلوبة على الحائط

(بطارية )

مالت من يده... فاندلق كل ما
فيها من وقت لتمتلئ الغرفة بأكوام من

الأرق..!!

هناك محفز لاستبدال البطارية لجعلها أن تستمر في احتساب الوقت ، فالساعة لا تستمر في الدوران والتنقل بين الأرقام إلا إذا تجدد شحنها من الخارج بالبطارية ، فلكل شيء أجل ،له بداية ونهاية ، بل حياة وموت .. والزمن التي قطعته الساعة بمساعدة البطارية هو تنبيه إلى دوران حياة الإنسان وانتقالها مع الأيام نحو نهاية محتومة لا جدال فيها .فحياة الساعة كحياة الإنسان ،حياة تتأرجح بين الحركة والخمول ،بين الصحة والمرض ،بين السلامة والعطب . بين الاستمرار والتوقف ....بين الولادة والممات ..
فاندلق كل ما فيها من وقت/ أعجبتني هذه الجملة لما تحمله من دلالات لا تمس الساعة ،بل تمس زمن الإنسان الذي يتبعثر طوال عمره ويتوزع بين الأيام التي يعيشها دون الانتباه إلى قيمته ،والتساؤل فيما أفناه،فهو لم يدرك جيدا أنه لم يخلق عبثا ،بل خلق لهدف هو استغلال الوقت الذي توفر له لأداء رسالته الإنسانية التي تهم نفسه وذاته ومجتمعه ودينه قبل أن ينفذ منه الزمن المخصص له ،فلا يستطيع أن يشحن نفسه وهمته ببطارية حياة جديدة ،بطارية الساعة تتجدد وتعوض ،وبطارية الإنسان من صحة وسلامته من الأمراض وضياع الوقت في اللهو واللعب بدل الاجتهاد في شحن نفسه بالعمل الصالح وطاعة الله لا يعوض أبدا ..
والسؤال الذي يمكن اعتباره دعامة مؤسسة لحوار ونقاش حول ظهور "الأرق" في تلك اللحظة ،أعتقد أن هذا الأرق هو لوم للنفس وعتاب للضمير ،بحيث لفتت هذه الحالة صاحبها إلى أهمية الوقت الذي ـــ ربما ـــ أضاعه وبذره تبذيرا، فالوقت الذي اندلق من الساعة والتي كانت تضبطه لكي لا يختل ،دوارنها وانتقالها بين الأرقام دون كلل وتعب ،هو وقت لا يبتعد عن وقت الإنسان ،لكن الفرق بين الساعة والإنسان هو أن هذا الأخير لم يجتهد في الحفاظ عليه وجعله متحركا نحو الأفضل والأصلح له في الدنيا والآخرة ..
هكذا عهدتك أخي المبدع المتألق محمد بديوي تأتي بالجيد والمختلف عن المألوف ،وأعتقد أن ومضاتك تولد وتتركها تختمر حتى تنضج فتقدم للقارئ بلبوس إبداعي متميز ومتفرد ..ومضة مشاغبة على مستوى التفرد بالحديث عن الزمن وعلاقته بحياة الإنسان متوسلا في إبراز الفكرة بالحديث عن الساعة وتوقفها كما تتوقف حياة الإنسان في الدنيا بالموت وتبدأ حياة أخرى بعد الممات ،ومضة جمعت بين ما هو متعلق بالإنسان وعمره وزمن عيشه والاستعداد أو الإهمال للاستفادة من الزمن الذي يعيشه قبل فوات الأوان فيقول : "حتى إذا جاء أحدهم الموت قال رب ارجعون لعلي أعمل صالحا فيما تركت كلا إنها كلمة هو قائلها ومن ورائهم برزخ إلى يوم يبعثون"
جميل ما كتبت وأبدعت ،وتقبل شغبي للكلمة الأدبية الجادة والهادفة ..
محبتي وتقديري






رد مع اقتباس
قديم 06-13-2018, 12:33 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
عضو جديد
إحصائية العضو






محمد بديوي is on a distinguished road

محمد بديوي متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : محمد بديوي المنتدى : قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج
افتراضي رد: قلق الوقت

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جهاد بدران [ مشاهدة المشاركة ]
الله الله الله
ومضة ساحرة أيقظت عصب الفكر فينا وحرّكت بوصلة الفكر باتجاهات مختلفة ..لإبداع يسكن بين ضلوع الكلمات القليلة هنا الكبيرة بعمقها..
ما أعظمها من وجبة خيال وفكر تناولتها هذا المساء..
بورك القلم الذي ينسج مثل هذا الألق المتلألئ..
لي عودة لعرض جماليتها ومفاتنها
ددمتم بخير أستاذنا الكبير الأديب المبدع
أ.محمد خالد بديوي
وفقكم الله ورعاكم

جهاد بدران



أديبتنا القديرة جهاد بدران

أستاذتي المكرمة لقراؤاتكم مذاقها الخاص
ولحضركم الشاهق أثر كبير في النفس وفي
تحفيز الحرف ليكون أعمق وأجمل.
شكرا جزيلا لكم على اهتمامكم الكبير وعلى
عنايتكم الكريمة.

سلمتم وسلمت روحكم النقية محلقة
احترامي وتقديري






رد مع اقتباس
قديم 06-13-2018, 12:38 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
عضو جديد
إحصائية العضو






محمد بديوي is on a distinguished road

محمد بديوي متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : محمد بديوي المنتدى : قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج
افتراضي رد: قلق الوقت

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى الصالح [ مشاهدة المشاركة ]
يندلق الوقت من الساعة فمتليء الغرفة بأكوام من الأرق...
مدهش
سريالية شعرية عميقة

دخول سردي طبيعي خادع
وقفلة تنفتح كإعصار
وتفتح معها باب التاويلات
لكن استخدام العنوان في النص غير محبذ

أبدعت

للترشيح

http://www.kanadeelfkr.com/vb/showth...086#post692086


تقديري



أديبنا القاص المبدع مصطفى الصالح

قراءة عميقة وجميلة من خبير ومتمكن أسعدت القلب
وابتهجت لها الروح.
شكرا جزيلا لكم على حضوركم الراقي ..شكرا على اهتمامكم
الكثير والكريم.

شكرا على ثقتكم وترشيح النص أيها الوارف

بوركتم وبورك نبض قلبكم الناصع
احترامي وتقديري






رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 9
, , , , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010