الإهداءات

« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: شهقة نفس (آخر رد :شيرين كامل)       :: هواجس امرأة (آخر رد :شيرين كامل)       :: عن الشام أتحدث (آخر رد :شيرين كامل)       :: صباحك/ مساك ورد ... (آخر رد :دوريس سمعان)       :: حكمــة اليـــوم (آخر رد :دوريس سمعان)       :: خربشات على الماء (آخر رد :يزن السقار)       :: تدبر آية قرآنية (آخر رد :فاطمة أحمد)       :: فنار (آخر رد :فاطمة أحمد)       :: هذيان الشتاء ممزوجاً بقوانين عشقي (آخر رد :فاطمة أحمد)       :: * بعض أهل التفانين * (آخر رد :فاطمة أحمد)      




ديوان الشّاعِرة إباء اسماعيل

دواوين شعراء النثر


إضافة رد
قديم 01-17-2021, 04:08 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو

الصورة الرمزية إباء اسماعيل
المنتدى : دواوين شعراء النثر
افتراضي ديوان الشّاعِرة إباء اسماعيل

سيمفونيةُ الفجرِ والنّار
—————————

يعصف الخراب،
في عشِّ قلبي
تصدَّعُ حدران المساء
تنزف شرايين الكون!
تمد أمواجك إلى شواطئ غرفتي
توقظ نوارسي النائمة
وتضيء وسادتي!
انضجي ياعناقيد الفجر
الخراب يلعق دمنا المتخثِّر
يحرقُ أزهارنا
يبصق هواءه وناره،
في عروقنا بلا طقوس …
اهدئي يادموع الروح
الليل سينطفئ!
وريح الدَّمار،
ستموت ….
لن يهدأ صوت أيامي
ففي ضوء ابتسامتي،
يستوطن جرحٌ مضيءٌ
وتصحو أغنية! ….
لحظاتٌ تخترق جدار الأبدية…
أمدُّ يدي طفلةً من فرحٍ،
فراشةً
شُعلةً في غابةٍ!
أكتشفُ بحراً من الأعشاب الدافئة،
في غاباتكَ الأرجوانيّة
أُبعثرُ نجومي في خلاياكَ
ومثل زهرة اللوتس البيضاءْ،
مثل فراشةٍ ناريّة،
أفردُ أجنحتي الرّاعِشة،
في تربة صدركَ المائيّ
وفي غيوم جسدكْ!!!
عيناي تركضان في حلمٍ برتقالي،
في غيمة بيضاء
سماء قلبكَ
موطنها العميقْ !!
في فمي ندى نور،
وبقايا رعشةٍ مضيئة
أرفرفُ في فضائكَ
أزرعُ جذوري في دمكَ
وأمنحكَ عناقيد كرومي
* * *
كجنون أنفاس النَّدى
ولهاث الخريف
كرفرفة جسد القمر
بين ذراعيّ الموج…
تعصف في كياني،
هينمة شفتيكْ …
كهديل النجوم
وارتعاش قوس قزح،
تنبض في جزيرة رؤيايَ
هينمةُ عينيكْ!!
كتفتُّح عيون الفجر
وانبثاق الياسمين،
تزهرُ في أعماقي
براعمُ حبّكْ!!
في فصول دمي
في عناصر الكون الأربعة،
تنشر وميضها الساحر،
هينماتُ قصائدك!!..
جزيرةٌ مائيّةٌ أنت
غابةٌ من مطر،
وأجنحة ريح ربيعيّة…
شَعري ليلٌ نجومه عيناكَ
ذراعاك شجرتا روحهِ
ندى شفتيك،
قبلة أمواجه
وصمته الصاخبْ!…
اسقني ندى روحكَ
لأزرع قلبي بنفسجاً،
في راحتيكْ! …
العالم يسكنُ فيك
أمتطي خيول الريح
وأعشّش في جذورك الملتهبة.
* * *
كائنات من حجرٍ وصقيع
من بذور متعفِّنة
من عيون لاتعرف الحلم
والنور …
كائنات من مخالب رمادية،
تنهش عصافير روحي! …
كيف أكتب اشتعال العمر،
في إشراقة لحظةٍ؟!!
أَما آن لبراعم أحلامنا أن تزهر،
في رحم السماء
في صدر الغيم
في غابة الحبِّ
وفي رعشة النار الخالدة؟!…
أَما آن لجوهرة النور أن تشعّ،
في ربيعنا؟
للغيم أن يسيل في شفاهنا؟!…
لطيور الكون أن تحلّق،
في فضاء عيوننا؟!…
لأفقنا أن يفجِّر نوره،
في آفاقٍ أخرى؟!…
أَما آن لشعلة قصائدنا،
أن تحرق خراب هذا العالم؟!…
ما بين عيون الحلم ورعشة الفجر،
ولادة قمرٍ
وعناق نهرينْ!!…
ما بين لهيب الأرض وندى السّماء،
وردةٌ ذهبيةٌ
وشفاهٌ أربع!!…
ياأنهار الأبدية صبِّي،
في بحار نقائه
ياموسيقا الكون اعزفي
سيمفونية صوته الليلكيّ،
حليب عذوبته،
رحيق طفولته
نهر شاعريتهِ
وخمر رجولته!!!
ياأنتِ:
اخرجي من شرنقة نومكِ
اجمعي بروقكِ القصيّة
انثري ومضاتِ تفتّحكِ،
في فصول عمرهِ
استعري …!
مدّي شراع سفينتكِ
على امتداد محيطهِ
لترشح مياهكِ في خلاياهُ
لتتداخلْ شعاب أشجاره الأسطوريّة،
في سراديب مغاراتك
الغامضة العمق! …
ازهري في تربة أعماقهِ
اشتعلي في شرايينهِ
وادخلي مملكته الخضراءْ!،
سمكةً لازورديّةً،
في بحار روحه،
نجمةً في فضاء عينيهِ
قطرةً عذبة،
في صحراء عطشهِ
حمامة في عش يديهِ
برهةً شفّافة،
في سواد تعبهِ
لؤلؤةً في مياه شفتيهِ
أرجوانةٌ في جذور قلبهِ
وغابةً مضيئة،
في ليل غاباته!!!
* * *
احتضنت يداهُ شموس العالم
اشتعلتُ في أفيائه
ودخلنا إيقاع خطانا الأبدي،
قنديلين يتوهجانِ
في نارٍ واحدةْ!!!…

————————————

من ديوان ( خيولُ الضَّوء والغُربة )







التوقيع

https://www.ibaaismail.com/

رد مع اقتباس
قديم 01-18-2021, 08:50 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أديب و مترجم

الصورة الرمزية م. سليمان
كاتب الموضوع : إباء اسماعيل المنتدى : دواوين شعراء النثر
افتراضي

سيمفونية بأربع حركات (مقاطع) : ثرية بـ "الهينمات" الشاعرية، غنية بأساليب التصوير والتعبير الشعرية والخيالية والمبتكرة :
- اهدئي يادموع الروح / الليل سينطفئ !
- كيف أكتب اشتعال العمر / في إشراقة لحظةٍ ؟!!
كرفرفة جسد القمر / بين ذراعيّ الموج
- قنديلين يتوهجانِ / في نارٍ واحدةْ !!!…

تحيتي الجميلة لك الشاعرة إباء اسماعيل






رد مع اقتباس
قديم 01-25-2021, 07:01 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عضو

الصورة الرمزية إباء اسماعيل
كاتب الموضوع : إباء اسماعيل المنتدى : دواوين شعراء النثر
افتراضي

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة م. سليمان [ مشاهدة المشاركة ]
سيمفونية بأربع حركات (مقاطع) : ثرية بـ "الهينمات" الشاعرية، غنية بأساليب التصوير والتعبير الشعرية والخيالية والمبتكرة :
- اهدئي يادموع الروح / الليل سينطفئ !
- كيف أكتب اشتعال العمر / في إشراقة لحظةٍ ؟!!
كرفرفة جسد القمر / بين ذراعيّ الموج
- قنديلين يتوهجانِ / في نارٍ واحدةْ !!!…

تحيتي الجميلة لك الشاعرة إباء اسماعيل

الأديب والمترجم المبدع
الأستاذ م.سليمان

نوّرتْ صفحتي بمداخلتك الجميلة.
حقا؛.. لقد التقطَ رادار روحك أهم مفاصل القصيدة المجسدة بالصور التي تعكسها كالمرآة
آمل أن تكون قد تركت وراءها حلماً جميلا تعيشه :

يقول بابلو نيرودا :
ما هو الشعر إن لم يساعد على الأحلام؟






التوقيع

https://www.ibaaismail.com/

رد مع اقتباس
قديم 01-31-2021, 06:34 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عضو

الصورة الرمزية إباء اسماعيل
كاتب الموضوع : إباء اسماعيل المنتدى : دواوين شعراء النثر
افتراضي


زمَنُ الغُرْبة


________________________




فَراشاتُ الألم
تَهيمُ على مائدة الوطنْ ...
ونحلةٌ ترقصُ على زجاجة الحزنِ المعتقْ
مِن قلبيَ المصقولِ بالغربة
إلى وطني المستعرِ بحمّى البقاءْ ،
المتوهّج بسفْرِ تكوينهِ الجميلْ
أقذف ُ شظايا أفكاري !...
لن أُهَذّبَ غاباتِ الوطنِ الإستوائيّة
لن أُعَنّفَ وحوشَ غجريّتهِ الأليفة ...
لن أدمغَ ملائكة رؤاه وطفولةَ
روحه بالشمعِ الأحمرْ ، ...
لن أوقفَ طوافَ أحلامِهِ
في مداراتِها اللامرئية ....


* * *

هاهو يتطايرُ طيفَ ملاكٍ من نورِ الشعر ....
ويشربُ رحيق اللغة الثائرة في شرايينه
ها أرى الأشياءَ المنقوشةَ في ذكرى وجودهِ...

مغتربةٌ؟! ....
أم أنني الغريبةُ
عن قلبي
المضمّخِ بغربةِ الوطنْ ؟ !.....
تغيب أمامي جميعُ الأشياءِ المرئية
فنجانُ قهوتي شربته منذُ ألفِ عامْ

كم كنتُ أتوقُ للرشفةِ الأخيرةْ ؟..
أتوقُ لأن أرتشفَ فيها
رائحةَ الوطنْ !....


* * *

أقشر جلود الأشياء ْ
لأرى :
عَينيه ِغابتين ِ
عشوائيتين ِ
أرى قمَرَين أخضرين
يرتعشان ِ في فصول ِعمري ْ.....
أرى هموماً تتراقصُ فوق أحْجارِ تعبِهِ
وصخورَ أحلامٍ تتكسّرُ وتمزّقُ خُطاهْ !


* * *

ياأيها المنبعثُ من تربةِ غربتي
ونبعِ بقائي ....
إبحثْ عمّا وراءَ غيومي
ووراءَ أمطاري
ووراءَ صوتيَ المهجورْ !....
وابحثْ عمّا وراءَ براكينكْ...
لنحاربْ حروبَنا الصّغيرة ...
ولندمّرْ دمارَنا المرتعشَ
في مواقد أحلامنا المطفأةْ
في زمنِ الغربةِ الصعبْ !!...



______________________


مِن ديوان ( إشتِعالات مُغْتَرِبة )










التوقيع

https://www.ibaaismail.com/

رد مع اقتباس
قديم 02-19-2021, 05:16 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عضو

الصورة الرمزية إباء اسماعيل
كاتب الموضوع : إباء اسماعيل المنتدى : دواوين شعراء النثر
افتراضي

رعشةُ الياسمين
____________________________


وتنامُ في حجرة الأحلام ،
تنقر ومض عشّناِ الغافي
في سنابل شفتيك ....
تسترسلُ على غير اسمي
تقرأ بقايا أنجمي المندحِرةْ
ترسم روحي صدىً
لِفتات الأمنياتْ ...
أحرفي مظلّلةٌ بالمبهم الغريب
من قصة الأمس و الجنون،
سافرتُ فيكَ
وأنا البعيدةُ كحديقةٍ
مشرّدة الصباحات ...

ترعرعتُ منكَ
وأنا أُداري فراشاتي
كي لا تحترِقَ
في أناملكَ الضوئية،..
تعصف بشموسها الخصبة
لِتشرّدَني حدَّ الجنونْ ...
ومالي أكتملُ عندك كالشمعة
وضيائي من لهب المحبّة
سافر في ضيائه واحترقْ ؟!!
* * *
الحب مقبرة الكلام
حين الكلام مقبرة الغربة
حين الغربة
تتلاشى فينا
لنصيرها
تحدّق إلينا
حين تدخلنا
وتضحك من شدة البُعد
عن تربتنا الحانية...
تضحكُ منا
وتسترسل في غِيِّها
كي نستفيق
كي نشتهي جمرةَ الماس الشهيدة
كي نقربَ وطناً ضائعاً
من الحبِّ الغريق
في فلكها الليلكي!...
لم يعد الكلام يسمع صمتنا
لم تعد الحكاية تفهم لوننا
لم تعد الحياة تكنز وقتها في
جرار الوقت كي تتراجع عن مواتِها!!
* * *

لعبة اللقاءات المستحيلة
تكبر فجراً بعد سراب
وليلاً بعد أمنية ميتة
جداركَ صعبٌ وعالٍ
و نوافذك تحرقها الستائر
العاتية البرودة ....

أين يختبئ الدفء السماويّ ؟!!
أفي تنهيدة عمقنا الروحي الخصيب
أم على جرحِ كوى نصفِ الرجولةِ
ونصفِ الأنوثة
كي يستريحَ على هواهْ ؟!!
ها الربيع يحضن طفلة الأحلام
تُبرعم نجمةً كالياسمين
حين تغطّ في امتدادها
ونشمُّ مجدنا الباقي
على ذاكرة الخشبْ....
* * *
الياسمين عرش الطفولة
يهفو من أصابع الشام،
إلى خلخلة الأرض الغريبة،
من تفاحة نيويورك
لحظة اللازمن،
حين تقع على أرض العجائب
جنيةٌ تختفي فينا
لتحمينا من جنونٍ مؤجَّلٍ
إلى حين هروبنا من ذواتنا
إلى سعةِ البياض
من مساحات سوادنا.. .
بيد أنَّ الليل
عاصفة الغياب يأتي
على غير محبةٍ
ليحتوينا
ونحن نضيئه
ونسكبه في رعشةِ حلمنا
وفي جذورنا الخضراء،
بعد هطول أمطار الغضبْ !!
_______________________


مِن ديوان: ( أنتَ طفولَتي في القصيدة )













التوقيع

https://www.ibaaismail.com/

رد مع اقتباس
قديم 03-17-2021, 09:43 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
عضو

الصورة الرمزية إباء اسماعيل
كاتب الموضوع : إباء اسماعيل المنتدى : دواوين شعراء النثر
افتراضي

قناديلُ مَحبَّة
__________________

المحبّةُ للذي أوجَدَها وأرْساها
الكلامُ الذي بيننا لغةٌ في العيونْ,
هواءٌ وماءٌ ودخانٌ وروحانِ يتطايرانْ..
ينْسفحان على رُبىً مزْهرةْ،
وبساطٍ من اخضرارِ الحُبّ..
**
أسبِّحُ باسْمِ الذي خلقَ الصباحَ فيكَ
يتأرجحُ في طرقاتِ الناسِ كيفما يشاءُ
أسبِّحُ باسْمِ الذي خلَقَ الزَّهْرَ فيهِ
حين يصبُّ منابعَهُ الدفينةَ فيَّ
بعد طول تَصَحُّرٍ واختباءْ..
سبحانَ الذي أعطى لأحرفِكَ النَّدى
كي تسكبَ عطورَها على امتدادِ دمي...
نَصيرُ واحدين في لا أحدْ ..
لأنَّكَ واحدٌ .. سبحانكَ ربّي وأنتَ الصَّمَدْ
وأنتَ الخبيرُ بتَجلّياتِ القلوبِ حين تَدْمى
من فرطِ أحجارِ الخَرابْ،
ومِن تشَكُّلِ الجروحِ في تراتيل الجسَدْ...
سبحانكَ يا خبيرُ بالوحيِ العظيمِ
قلْ للحبِّ في هذا الكونِ:
أنْ يصبحَ فارساً يُنْهي الحروبْ,
ويُنْجي عُشَّاقَنا وأوطانَنا من خَرابِ الأبَدْ...
سبْحانكَ يا إلهَ الجَمالِ والنَّاسِ الطَّيبينْ!
حَرِّرْنا منْ فجواتِ السّنواتِ العجافْ,
وارحمْ عذارى طفولتِنا من التدحرُجِ
في مستنْقعاتِ هاويةِ الفتَاوى الشيطانيّةْ...
غيرُكَ يا عظيمُ،
مَنْ ينقذُنا؟
مَنْ يرى فينا
مالا يراهُ أحدْ؟! ..
لا أحَدْ !!
_________________________________


من ديوان ( أُزهِرُ فيكَ بَنَفسجاً)








التوقيع

https://www.ibaaismail.com/

رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


تصحيح تعريب Powered by vBulletin® Copyright ©2016 - 2021 
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010