آخر 10 مشاركات
عناااق / عايده بدر (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 39 - المشاهدات : 2043 - الوقت: 06:39 PM - التاريخ: 09-22-2019)           »          البرنس (ق ق) (الكاتـب : - مشاركات : 16 - المشاهدات : 310 - الوقت: 06:04 PM - التاريخ: 09-22-2019)           »          ماسِحُ الأحْذِيَه (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 52 - الوقت: 03:50 PM - التاريخ: 09-22-2019)           »          الفقير (الكاتـب : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 290 - الوقت: 03:45 PM - التاريخ: 09-22-2019)           »          القتيل الجاني / شعر د. جمال مرسي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 6 - المشاهدات : 68 - الوقت: 03:43 PM - التاريخ: 09-22-2019)           »          عطرك العابث بالذكريات (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 160 - الوقت: 03:41 PM - التاريخ: 09-22-2019)           »          مـــــرآة الغــيوم (الكاتـب : - مشاركات : 18 - المشاهدات : 1564 - الوقت: 01:48 PM - التاريخ: 09-22-2019)           »          البنت الحلم (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 8 - الوقت: 08:59 AM - التاريخ: 09-22-2019)           »          أنا والبحر .......... (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 3 - الوقت: 08:35 AM - التاريخ: 09-22-2019)           »          احلى لحظات العمر (الكاتـب : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 66 - الوقت: 12:39 AM - التاريخ: 09-22-2019)




الجرح الأخير..

قناديل القصة و الرواية و المسرحية


إضافة رد
قديم 09-25-2015, 03:11 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أديب و ملحن

الصورة الرمزية رشيد شرشاف
إحصائية العضو







رشيد شرشاف is on a distinguished road

رشيد شرشاف غير متواجد حالياً

 


المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
Smile الجرح الأخير..

قصة قصيرة: الجرح الأخير بقلم:رشيد شرشاف

الضجيج و الزحام و رائحة العرق تعم مقصورة القطار .ثرثرة المسافرين و بكاء الأطفال و طقطقة العجلات المتناغمة تخترق أذناه.
جلس شاردا و يديه ممدودتان أمامه.زوجته آمال ذات الوجه السمح الطيب الممسكة بين يديها روشتات الطبيب تراقبه بصمت .تقترب منه وتهمس في أذنه:
ـ هل أنت بخير يا كاظم؟
ينظر إليها بشرود و يومئ برأسه بتثاقل بعلامة الإيجاب .وجهه شاحب كورقة شجرة في فصل الخريف و حزن جارف يجري بعروقه.لم يشأ أن يظهر لها ضعفه و قلة حيلته .لم يشعر يوما بالإحتقار لنفسه كمثل هذا اليوم .
تذكر زوجته نرجس رفيقة حياته و أم أولاده .تذكر مشاجراته معها .تذكر عصبيته الزائدة كل صباح و إستغراقه في النوم بشكل غير طبيعي ،لكنه لم يفهم أبدا سرّ نظرات الإستهزاء التي تعلو محياها مرة بعد مرة و لا سرّ البريق الخفي الذي يشع من عينيها كل صباح .حياته معها كانت أشبه بالجحيم لذا كان ينتظر الفرصة التي يكبر فيها الأبناء و يستقلون بأنفسهم كالطيور الصغيرة حين تفارق أعشاشها وتنشر جناحيها في الأعالي لتجوب العالم الفسيح ،حينها يتزوج من تقدره و تهتم به و تحن عليه.
نظر بإشفاق إلى زوجته آمال و دس راحته بين كفيها ليشعر بالأمان .إبتسمت مطمئنة إياه.خفض القطار سرعته أثناء ولُوجِه كهفا مظلما فعمّ السكون. إغرورقت عينا كاظم و إرتعشت أصابعه عند تذكره أقوال الطبيب وهو يخبره بكل بساطة أنه وُلد عقيما ولا يمكن له أن ينجب أبدا.أخبره كاظم أن تشخيصه خاطئ فهو قد سبق له الإنجاب لكن الطبيب أصر على موقفه .ودعه ورأسه مطأطأ نحو الأرض فزار الطبيب الثاني والثالث و الرابع لكنهم إتفقوا على نفس الرأي.
تذكر نظرات نرجس المتفحصة و الآلام المزمنة التي كانت تعتري رأسه كل صباح.أقراص المنوم المكدسة بصيدلية المنزل التي ليست لها معنى.أشياء مريبة كانت تحدث من وراء ظهره وهو لسذاجته لم يشعر بأي شيء مريب.
نزلت دمعة حارة على خده فبدأ يبكي بصوت مكتوم:
ـ إهئ..إهئ..إهئ
إنتبهت آمال لنحيبه فضمته إلى صدرها بحنان و هي تهمس في أذنه:
ـ إستهدي بالله يا كاظم ،وربّ الكعبة لأكوننّ لك خير زوجة وخير معين.
إزداد نحيبه و إرتعش جسده بين ذراعيها ثم إستكان.
غادر القطار الكهف المظلم و عم النور مقصورة القطار.جسد كاظم فارق الحياة و دمعتان حارتان تودعانه إلى الأبد..







رد مع اقتباس
قديم 09-30-2015, 12:23 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أديب

الصورة الرمزية بسباس عبدالرزاق
إحصائية العضو






بسباس عبدالرزاق is on a distinguished road

بسباس عبدالرزاق غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : رشيد شرشاف المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: الجرح الأخير..

الفكرة طيبة و إن تناولها البعض في نصوصهم

و لكنني هنا أقف معك عند نقطة مهمة

النص كان بإمكانه أن يكون أفضل مما هو عليه أمامي
لو تم تبني حدث ما
حدث في داخل القطار و هذا الحدث يتم ربطه بماسبق من ماضي البطل

هذا يجعل من النص مترابطا و أيضا تزويد جرعة الدراما
فالدراما يا صديقي تعرف أنها مما يميز القصة عن الخاطر و عن باقي الأجناس الأدبية

أعتقد أنك دخلت النص من عتبة لم يكن عليك الدخول منها

فمثلا فلنضف جرعة من تأزيم العقدة و تعقيدها

و هو حضور زوجته السابقة، مع زوج آخر و صديقه يطارها من بعيد، و الأبناء يركضون نحو البطل و ينادونه أبي

هنا تزيد عناصر التشويق ألقا و نجعل القارئ ينتظر ما تسفر عنه هذه المواقف المحرجة و المتوترة

النص جميل طبعا و لكن بإمكانه أن يحلق أبعد


محبتي صديقي رشيد شرشاف







آخر تعديل بسباس عبدالرزاق يوم 09-30-2015 في 12:42 PM.
رد مع اقتباس
قديم 09-30-2015, 02:28 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
أديب و ملحن

الصورة الرمزية رشيد شرشاف
إحصائية العضو







رشيد شرشاف is on a distinguished road

رشيد شرشاف غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : رشيد شرشاف المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: الجرح الأخير..

صديقي الأستاذ بسباس عبد الرزاق
شكرا لحضورك الغالي .. تشرفت واسعدني روعة الحضور
مودتي.







التوقيع

كن ابن من شئت واكتسب أدباً يُغْنِيكَ مَحْمُودُهُ عَنِ النَّسَبِ فليس يغني الحسيب نسبته بلا لسانٍ له ولا أدب إن الفتى من يقول ها أنا ذا ليسَ الفَتَى مَنْ يقولُ كان أبي

رد مع اقتباس
قديم 09-30-2015, 03:18 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
كاتبة

الصورة الرمزية وفاء حمزة
إحصائية العضو






وفاء حمزة is on a distinguished road

وفاء حمزة غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : رشيد شرشاف المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: الجرح الأخير..

قلت: الضجيج و الزحام و رائحة العرق تعم مقصورة القطار .ثرثرة المسافرين و بكاء الأطفال و طقطقة العجلات المتناغمة تخترق أذناه.

أي قطار هذا ؟؟ لا يوجد أي مما ذكرت في القطار لا ضجيج ولا صوت عجلات ونمرر همس المسافرين وربما بكاء طفل وربما رائحه .. وقطار قصتك يبدو أن عمره قد تجاوز مئة عام !


قلت: يبكي بصوت مكتوم:ـ إهئ..إهئ..إهئ
هذا وصوته مكتوم! لو بصوت غير مكتوم كيف سيكون البكاء!!
أنا لأول مرة اعرف أن بكاء الرجل إهيء.. إهئ..إهئ..إهئ!!
أين نقاد القصة !!
هذه ليست قصة وليس لها علاقة بالسرد
السرد ليس ثرثرة ليس ثرثرة
غير مقبول أبدا هذا
ارحمونا

تحيتي







رد مع اقتباس
قديم 09-30-2015, 03:42 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
أديب و ملحن

الصورة الرمزية رشيد شرشاف
إحصائية العضو







رشيد شرشاف is on a distinguished road

رشيد شرشاف غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : رشيد شرشاف المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: الجرح الأخير..

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء عرب [ مشاهدة المشاركة ]
قلت: الضجيج و الزحام و رائحة العرق تعم مقصورة القطار .ثرثرة المسافرين و بكاء الأطفال و طقطقة العجلات المتناغمة تخترق أذناه.

أي قطار هذا ؟؟ لا يوجد أي مما ذكرت في القطار لا ضجيج ولا صوت عجلات ونمرر همس المسافرين وربما بكاء طفل وربما رائحه .. وقطار قصتك يبدو أن عمره قد تجاوز مئة عام !


قلت: يبكي بصوت مكتوم:ـ إهئ..إهئ..إهئ
هذا وصوته مكتوم! لو بصوت غير مكتوم كيف سيكون البكاء!!
أنا لأول مرة اعرف أن بكاء الرجل إهيء.. إهئ..إهئ..إهئ!!
أين نقاد القصة !!
هذه ليست قصة وليس لها علاقة بالسرد
السرد ليس ثرثرة ليس ثرثرة
غير مقبول أبدا هذا
ارحمونا

تحيتي

مهلا مهلا أستاذة وفاء عرب ما هكذا تؤخذ الأمور
لا حول ولا قوة إلا بالله
سأكتم غيظي و أقول سامحك الله






التوقيع

كن ابن من شئت واكتسب أدباً يُغْنِيكَ مَحْمُودُهُ عَنِ النَّسَبِ فليس يغني الحسيب نسبته بلا لسانٍ له ولا أدب إن الفتى من يقول ها أنا ذا ليسَ الفَتَى مَنْ يقولُ كان أبي

رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 4
, , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الجرح محمود الطبجى قناديل شعر العامية 5 07-31-2012 10:53 AM
فلسطين ,,الجرح ,,!! كمال أبوسلمى قناديل قصيدة النثر 30 12-05-2010 01:25 PM
سفر الجرح عبد الحافظ بخيت متولى قناديل الشعر العمودي و التفعيلي 4 07-27-2009 10:21 AM
خاتم الجرح شاكر محمود حبيب قناديل الشعر العمودي و التفعيلي 4 02-03-2009 09:02 PM
يا غزَّة الجرح عبدالكريم عزّو الحسن قناديل الشعر العمودي و التفعيلي 20 01-06-2009 08:47 PM


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010