الإهداءات

« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: همساااات /عايده بدر (آخر رد :عايده بدر)       :: بانوراما .. / زهراء / (آخر رد :عايده بدر)       :: غزة والعابرون (آخر رد :عايده بدر)       :: صباحكم 🌸🌼ورد🌹🌺 مساكم (آخر رد :عايده بدر)       :: ،، سجل دخولك بالصلاة على النبي (ص) ،، (آخر رد :اعزاز العدناني)       :: ادعوني أستجب لكم / كل يوم دعاء (آخر رد :اعزاز العدناني)       :: لاتكن بخيلا في شهر مولده (آخر رد :اعزاز العدناني)       :: ما تيسر من آيات الذكر الحكيم (آخر رد :اعزاز العدناني)       :: نافذة متجددة (آخر رد :اعزاز العدناني)       :: مُقْلَةُ النَّار(1)..غَزَّة (آخر رد :محمد عبد الحفيظ القصاب)      


العودة   منتديات قناديل الفكر والأدب > قناديل الأدب > قناديل الرسائل الأدبية


رسائل من حبر الماء إلى منوبية الغضباني

قناديل الرسائل الأدبية


إضافة رد
قديم 10-02-2020, 06:20 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
النورسة الحرة أديبة وشاعرة

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء العلوي
المنتدى : قناديل الرسائل الأدبية
افتراضي رسائل من حبر الماء إلى منوبية الغضباني

سلام على حرة الخضراء
يتهادى الصباح وعلى خده الندى غفوة
أقيس المسافة من الغفوة ، من شواهد الازدحام شوقا ، من شرفة اللقاء ، إلى تخوم الصمت الذي حضر
الصمت يخون الكلام متعمدا أحيانا ، مقهورا من فضفضة السلام..
الصمت سقطة خاسرة ، حين يرفل جبهة الفقراء المدمنين على مصطبة انتظار
الصمت عملة لا تبصر ظلال الوطن ، تنتمي لبورصة العدم
وكنا على شفا جمرة من فلسطين الحرة / أندلس السقطة / وغرناطة دمعا
كنا نلوذ بالفرار ، ونختبىء في مجلس القبة
ويا صاحبتي الحرة/ ""الجمع ممن ضم مجلسنا "" يهادن الشر بـ مهلا مهلا
والأرض السمراء تسقي جراحها بالوباء سنة بعد أخرى
ويا صاحبتي الحرة /
خيولنا على عتبة محرقة سرجت فتنة
ويا صاحبتي الحرة /
غضبت حين منعت على حدود إخوة : جواز سفر وتأشيرة مُرّة
طفلتان على مرمى شوق مغمورتان صدقا ،يسحب الغزل ترنيمته من تلك الغفوة / غفوة الندى على خد صباح خلسة..
كم بقي من أشبار الارض السمراء؟
هات فنجان قهوة يا صديقتي الخضراء الحرة

زهراء : في الساعة والحين







رد مع اقتباس
قديم 10-02-2020, 06:22 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
النورسة الحرة أديبة وشاعرة

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء العلوي
كاتب الموضوع : فاطمة الزهراء العلوي المنتدى : قناديل الرسائل الأدبية
افتراضي

صديقتي الخضراء
أخيرا فهمت سر الغياب
وتليق بنا أرجوحة هذا الغياب الكلام
تسمرت كثيرا في نوستالجيتي البوهيمية / كثيرا ما تسمرت ، وحين كنت ألتقط انفاسي لأخرج من هذه البوهيمية الجاثمة تعثر حصاني على عتبة اشتياق ، يغافلني كثيرا ما يفعل ذلك ويتعثر
مخصبة هذه البوهيمية ولادة تتكاثر في الصورة ألف مرة ، لكنها ليست حرة .
فحريتها منوطة بأوراق كثيرة لابد من توثيقها في خانة النسيان ، أو اللعب بها حتى الفقدان
أجاريها أحيانا / ألتمس لها العذر ، تسكبني تغريبة وفوضى
والقلب ما عاد يحتمل ترف هذه الفوضى
دقاته مغمورة بالفوران كنافورة الحي القديم
لم تشفع لها وداعة حلم و لا رقة نسمة في الهجير
في كل غياب يتناهى إلى هذه الدقات ما يحدث في غرفة الذكرى / فيتجدد الوعد بالفوران
لقد جاوز العمر النط على الحبل ، ودائرة الحلقة في الغيم الماطر و ،ترنيمة الشتاء في مقلة النجم
لكنه مازال يحبو قلبي في عزف نافورة الحي
فلندخن الغياب ولنلتحف عباءة الكلام







رد مع اقتباس
قديم 10-02-2020, 06:23 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
النورسة الحرة أديبة وشاعرة

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء العلوي
كاتب الموضوع : فاطمة الزهراء العلوي المنتدى : قناديل الرسائل الأدبية
افتراضي

قلبي على مشارف الانتظار من 1948 إلى باب النزوح الأول نحو مدن المطر
""هل في البدء كانت الكلمة ؟""
فكلماتنا معمرة في تخوم الصمت والمطر في مضاربنا عقيم ، مطر سيابي أصيل ـ وأنا الطفلة "" كنت فعلا حين أنام أهذي ""، وأغرق في متمنياتي الخضراء
قدماي فوق الأرض لا ملمس لهما ومن تحت الغطاء متورمتين تحلقان بي كانني أطير
وأعزف :""
مطر
مطر
مطر""
أنسى صحن الفقراء من عدس وبصل لبعض من وقت
أمارس لعبة الجولف / و للاثرياء أغدو ندا للند ، أثير زوبعة امتعاضهم وأرتوي من دهشتهم استمرارا
تتراءى الحقول في قبضة الرياح حمامة وسنابل القمح فارعات تصل حدود السماء
وأهجر في نخيل مراكش وأسند رأسي على كتف القول / زُنبُوعة / قد تنضج يوم يفقس المطر العقيم
ومن نافذة الأطلس أراك هناك
في دروب الخضراء العتيقة من سيدي بوزيد وأريانة وتونس الياسمين الرقيقة
أصالة وفكر ورزانة دون ضجيج ، تتوردين في أوصال القصائد
وأراك يا الخضراء أراك ..
مر بي وقت مُتعب يا صديقتي
ومر بالوقت طيفي المُتعب
وكانت اللعبة أن نتنازل عن العناد
فلا ديك صاح عند بداية فجر الاغنيات ، ولا رقصة طير مذبوح في الفضاء
كل صمت على وتيرة اشتياق

صبي فنجان قهوة يا الخضراء..

ملاحظة:
زنبوعة : هو البرتقال الـ لم ينضج بعد
وتعرف مدينة مراكش بالزنبوع على طول الشوارع وخصوصا شارع / كليز البهي / شجيرات تنمو على الرصيف تزين المجال البصري للشارع وللناس
ما بين قوسين مستقى من أنشودة المطر للكبير السياب







رد مع اقتباس
قديم 06-16-2022, 10:53 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
النورسة الحرة أديبة وشاعرة

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء العلوي
كاتب الموضوع : فاطمة الزهراء العلوي المنتدى : قناديل الرسائل الأدبية
افتراضي

كأننا في شرود تام يا صديقتي ...







التوقيع

“لا تجادل الأحمق والجاهل ، فقد يخطئ الناس في التفريق بينكما!”
رد مع اقتباس
قديم 06-25-2022, 05:27 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
النورسة الحرة أديبة وشاعرة

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء العلوي
كاتب الموضوع : فاطمة الزهراء العلوي المنتدى : قناديل الرسائل الأدبية
افتراضي

بِسِعَة الحُلْم
تستظلّني رسَائِلُنا غيْمة ًعَلى صَدْر حَرْفٍ
من شَارع بُورقيبة من عُمْق الخضراء إلى شَارع آنفا بالبيضاء
كم من ورَقة اجْتبتنا بِحُلْوها ومُرها / عبَرتنا طُفولة وذكْرى
فتنتنا ابتسَاماتُها الحُرة مَاء / عبَرتنا جدارا من ماء
لمْ نُبَيّت النيةَ لـ هذه الرسائِل ، بل طفرت دمْعة بهْجة عمْقا وصِدْقا
وثم كان ..
كان الغيّاب وكان الصّمْت توأمه حَليفا
ودارت بنَا الدوائرُ
دارت بنا الدّوَائرُ ستة وعلى السّابعة وقَف حِصانُ طرْوادة / مُلما بأشيائنا الصغيرة النقية
دارَتْ بنا الدوَائرُ عبْر ثنيات كثيرة وأيَادٍ بَطشتْ بمنتجع الحكاية
في جَوْف النّهَار تبَلّدت السّكينة ، وانضمت إليها الفُصوص مُعلنة التمردَ
وتحت جُنح الليْل مادَت بنا الذكرياتُ وفاءً لا يَنسى ولا يُنسى
ويا صديقتي الخضراء
تغير الحَال في هذه المدة القصيرة جدا .. تغير الحال ُ
استجدت أحْوالٌ كثيرة ٌ غَيبت ِالمطرَ غيبتِ الوطن غيبتْ فينا إنساننا الجميل
فالإنسان تودّر والوطن على كَف لا ترحَم
ميزانها ما بين يمين ويسار و ""قوم تبع "" لا يفقهون في مسْألة الوطن سوى طاولة تردِم ُ وتُردَمْ
لهْوٌ فرعَن بكت فيه العيْن مُشْتاقةً لما كان من أثر لم يَعُد يُذكر
ويا صديقتي الخضراء
تلقيت رسالتك وأنا أعَاتبك على الغيّاب
ولكن في الحقيقة فشلت
فشلت في تقليدك حيْث أحببت الغياب فيك وأريد أن أتمَفْصل في ثوبه كي أستنير بالذي كان

وإنّه الإدمان
إنه الإدْمَانُ يا الخضْراء
فكلما قلتُ لنفسي : اليوم سأنتهي من بصْمة الويب ، وسأسترزق من نافذة أخْرى / وليكنِ الكتابُ جليسًا وصديْقًا حميما
كلما دفَعتني عيْناي إلى الأمْكنةِ / نفسها الأمْكنة / فأعود ُ وقد نسيْت ما قرّرته بالأمْس
هو الحُبّ؟؟
هو العِناد؟؟
هو الضد بالضد النتصار؟؟
فليكنُ كل هذا ، فقط أريد أن أسْتريح على تلك الغيْمة / نفسها تلك الغيمة / التي بَادرتني يوْما بسُحُبٍ ثقالٍ حتى الإشباع كان فيهن الماءُ
أعشْق الشتاء .. أعشق الشتاء
وكلما مرّرني الماء أغنيته / زاد شوقي كي يطول الشتاء
الجَو الغائم يجعل مني امرأة مُنسَابة في ذلك اللون شِبْه الصلصال الرمادي/ يتخلله أزرقٌ باردٌ جدا ، يُورِقُ داخل الطفلة زهراء
وأحِنّ إلى دربْنا القديم
أحِنّ الى سُوق باب مراكش حيْث الخُضر والفواكه والأقمشة وخبز الشعير في تعاضد جميل
سوق ممتدة من قبلة المدينة إلى قلبِها / عبْر سُور قديم يحْرس السوقَ ويحْرس المدينة ويحْرس أبوابها العتيقة
وتأتي تلك اللحظات في قماط طفولة حيث كان كل شيء مُباحا
أجنحة الخضر وأجنحة الفواكه وأجنحة اللحوم البيضاء والحمراء وأجنحة السمك وأصوات الباعة باعة الحلويات :/ جَبَان كُول وبَان / نوع من حلويات الطفولة / والحلقة وما تحويه من دفّ و بَنْدير وأغنية شعبية وحكاية ..
والكُلّ يتحَلق حوْل مائدة فيها ما لذّ وطاب ولا شيء يعكر الحياة ولا الحياء .. وآهٍ ثم آهِ لو فقط يعود ذاك الظل من ذاك الزمان ..
وها قد جاء الربيع وفي صَدره خِنجر مسْموم / زرعُوه فتنة في السوق ، ففرعن الزبد وطالت أيادي الباطاطس والخبز وتنكر العدسُ لأصحابه الفقراء إي نعم ..

تغير الحَال يا الخضراء
من سَكينة إلى ضَجّة و/ عْجَاج/ يعمِي العيونَ والقُلوب معا
وما عادتِ القصيدة قادرةً على الاحتواء


ما عَادتْ قادرةً على الاحْتواء ..

..
زهراء من قرية تامدة إلى الخضراء ..

https://www.youtube.com/watch?v=nAU5M2YV-Lk







التوقيع

“لا تجادل الأحمق والجاهل ، فقد يخطئ الناس في التفريق بينكما!”
رد مع اقتباس
قديم 07-02-2022, 01:48 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
النورسة الحرة أديبة وشاعرة

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء العلوي
كاتب الموضوع : فاطمة الزهراء العلوي المنتدى : قناديل الرسائل الأدبية
افتراضي

تعالي يا منو الغالية
نعيد لقاءنا على ضفة حرف







التوقيع

“لا تجادل الأحمق والجاهل ، فقد يخطئ الناس في التفريق بينكما!”
رد مع اقتباس
قديم 07-03-2022, 06:04 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
النورسة الحرة أديبة وشاعرة

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء العلوي
كاتب الموضوع : فاطمة الزهراء العلوي المنتدى : قناديل الرسائل الأدبية
افتراضي

سيدة الفنجان الخضراء
مرات عديدة حاولت الكتابة ، وباءت بالفشل محاولتي العديدة
كأن في الحبر حجر ثقيل يرمي بي إلى غياهب الصمت ويثقل الخطا
مرت بنا نهارات كثيرة موحشة في أكثرها وليال تعاضدها برودة
كم صادفنا فيهما من ابتسامات صفراء وشهوةِ الجنون
شهوة مصادرة الحق واعتلاء قمم الخواء
وكنا في السفح سهولا لا تغير جلدها ولا يغويها شعاع ٌ
وكانت..
كانت تقول لي يا الغالية يا العزيزة يا سيدة الأقمار كلها
وإني أستبشر برؤيتك من خلف التلال البعيدة وهجَا
وصدقت الحكاية وربتّ على كفتيها وطبعتُ قبلة على الجبين
وكانت في الوقت نفسه تحفر لي حفرا كثيرة
كلما انتهت من حفرة حفرت أختها وبنتها وأبناء عمومتها
لكنها كانت جبانة تتسربل البعتمة لتحفر لي بينما كنت ألتحف بالضوء لأقابلها
شتان ما بين حفرة حفرت في جنحة الليل جبنا وبين التحاف ضوء عراء
ثم جاءني الخبر يقينا
فتقيأتها ا كما نتقيأ الأشياء الزائدة التي تملأ معدتنا ثقلا مقيتا
ونقيت جسمي من نفاثها السموم مثلما on élimine les toxines de notre corps
وكنا صديقتين
كانت تاتي إلى بيتي كلما أبصرتني على شرفة الحلْم ، أزرع زهرة على خد مساء
وكانت تحتسي من فنجان قهوتي خفية وكنت أراها فأسعد بذلك وأقول
ها قد تمدد حلمك جناح فراشة
أردت يوما أن التقي الحفر التي حفرت لي وأتمدد فيها لأقيس الظل بالجسد وأقيس المقت بالحفر
فوجدت المقت سلطان المقاس
وانكمش جسدي في ظلي حين ألفيت أذرعها أفخاخا لسد أفواه الحفر تمويها / فاستعذت بالرحمن

جنية تتناسل في المسافات أنيابا
تستلف من الرماة احجارها
دقتان على طبول الفراغ
وتفوز بكل الشطآن

وذات حوار على مرمى جمع من تنهدات سألتها عن سر رحمها حيث يتناسل الخواءُ كوابيسَ مُعبدة
قالت : حُجة مرور يا سيدة الأقمار
مع كل اختراقاتها البغيظة وحقدها على زهور الفاوانيا فإنها تناديني سيدة الأقمار
فلقد كبرنا في نفس الحي وتدثرنا بنفس الأغنيات
وكبرنا على وقع الحدود
كنتُ
وكانتْ
كانت تقلد حركاتي وتنقلاتي غضبي ثرثرتي وجعي بكائي احتمائي بزغاريد الوطن سخطي على الجبناء
كانت تقلد حتى أخطائي كي تكون أنا
وشتان شتان ..
مثلها مثل الدنيا دوارة بسبع رؤوس
كلما قطعنا رأسا أينع شرا نبت رأسٌ جديد
هي معادلة الحياة يا الخضراء
هي معادلة الحياة
ميزان بنصف عين وعين تقتل الثوار


مساؤك مطر حيث تشتو عندنا وفنجاني ارتشفت منه رشفتين ريثما تأتي فاسخنه من جديد على دفء الكلمات

منوووب ..







التوقيع

“لا تجادل الأحمق والجاهل ، فقد يخطئ الناس في التفريق بينكما!”
رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 3 ( الأعضاء 0 والزوار 3)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


تصحيح تعريب Powered by vBulletin® Copyright ©2016 - 2022 
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010