آخر 10 مشاركات
مسحراتى القدس (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 6 - المشاهدات : 50 - الوقت: 03:37 AM - التاريخ: 05-21-2018)           »          قصاصات \ م الصالح (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 368 - المشاهدات : 7001 - الوقت: 03:31 AM - التاريخ: 05-21-2018)           »          أكلنا الصبر... \ م الصالح (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 49 - الوقت: 03:29 AM - التاريخ: 05-21-2018)           »          أيار بنكهة السفارة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 12 - المشاهدات : 189 - الوقت: 12:46 AM - التاريخ: 05-21-2018)           »          شهر الصيامِ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 9 - المشاهدات : 94 - الوقت: 12:12 AM - التاريخ: 05-21-2018)           »          الرباعيات 7 (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 22 - الوقت: 12:08 AM - التاريخ: 05-21-2018)           »          أكثر من سبب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 6 - المشاهدات : 49 - الوقت: 12:04 AM - التاريخ: 05-21-2018)           »          رقص الطيور (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 6 - المشاهدات : 572 - الوقت: 11:51 PM - التاريخ: 05-20-2018)           »          عشق (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 97 - الوقت: 11:48 PM - التاريخ: 05-20-2018)           »          ،، قطـــ أحلام ـــــرات ،، (الكاتـب : - مشاركات : 12633 - المشاهدات : 204498 - الوقت: 11:42 PM - التاريخ: 05-20-2018)




{ نبدأ صباحنا أو مساءَنا بآية كريمة أو حديث مع ضوء وتفسير}

الإسلام و الحياة و الأدب الإسلامي


إضافة رد
قديم 04-23-2018, 10:35 AM رقم المشاركة : 101
معلومات العضو
رئيس لجنة الأقسام الإسلامية و القناديل في رمضان

الصورة الرمزية محمد فهمي يوسف
إحصائية العضو







محمد فهمي يوسف is on a distinguished road

محمد فهمي يوسف متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عوض بديوي المنتدى : الإسلام و الحياة و الأدب الإسلامي
افتراضي رد: { نبدأ صباحنا أو مساءَنا بآية كريمة أو حديث مع ضوء وتفسير}

بسم الله الرحمن الرحيم
(( فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لكم أنهارا(12) سورة نوح

سبحان الله والحمد لله والله أكبر ولا إله إلا الله . استغفر الله وبحمده استغفر الله العظيم ( تسابيح الصباح )
هذه دعوة الحق في كتابه العظيم ( القرآن الكريم )
قالها الأنبياء ، كما قالها نوح عليه السلام قصها رب العزَّة سبحانه وتعالى بلسانه على محمد صلى الله عليه وسلم لتكون ديدنه في النصر والفتح ومؤازرة
الحق له في دعوته لتكون للناس عامة لأنه خاتم الأنبياء صلى الله عليه وسلم
وما جاء في الآية من سورة نوح عليه السلام تبشر قومه ومن تبع الرسل جميعا في دعوتهم بمغفرة الله الواسعة ( غفارا : صيغة مبالغة )
وتذكر من نتائج التسبيح للمؤمنين جميعا نعم الله التي تنهمر عليهم بأمطار السماء التي تحمل كل خير لهم ، فتتسع أرزاقهم بها ، ويهبهم رب الخلق جلَّ وعلا
بالأموال والبنين ، ويوسع أرزاقهم بما تنبته الأرض من خيرها الذي أمرها الله به ويزين دنياهم بما فيه نفعهم من الأنهار العذبة ليشربوا من مائها ويحيوا حياة
كلها سعادة ورضا بقربهم من الله بتسبيحه وحمده وشكره واستغفارهم عما ارتكبوه من أخطاء وآثام يجدوا ربهم واسع الرحمة والمغفرة .
والله أعلم






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 05-12-2018, 06:52 AM رقم المشاركة : 102
معلومات العضو
مستشار أدبي

الصورة الرمزية عوض بديوي
إحصائية العضو







عوض بديوي is on a distinguished road

عوض بديوي متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عوض بديوي المنتدى : الإسلام و الحياة و الأدب الإسلامي
افتراضي رد: { نبدأ صباحنا أو مساءَنا بآية كريمة أو حديث مع ضوء وتفسير}

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد فهمي يوسف [ مشاهدة المشاركة ]
بسم الله الرحمن الرحيم
(( فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لكم أنهارا))(12) سورة نوح

سبحان الله والحمد لله والله أكبر ولا إله إلا الله . استغفر الله وبحمده استغفر الله العظيم ( تسابيح الصباح )
هذه دعوة الحق في كتابه العظيم ( القرآن الكريم )
قالها الأنبياء ، كما قالها نوح عليه السلام قصها رب العزَّة سبحانه وتعالى بلسانه على محمد صلى الله عليه وسلم لتكون ديدنه في النصر والفتح ومؤازرة
الحق له في دعوته لتكون للناس عامة لأنه خاتم الأنبياء صلى الله عليه وسلم
وما جاء في الآية من سورة نوح عليه السلام تبشر قومه ومن تبع الرسل جميعا في دعوتهم بمغفرة الله الواسعة ( غفارا : صيغة مبالغة )
وتذكر من نتائج التسبيح للمؤمنين جميعا نعم الله التي تنهمر عليهم بأمطار السماء التي تحمل كل خير لهم ، فتتسع أرزاقهم بها ، ويهبهم رب الخلق جلَّ وعلا
بالأموال والبنين ، ويوسع أرزاقهم بما تنبته الأرض من خيرها الذي أمرها الله به ويزين دنياهم بما فيه نفعهم من الأنهار العذبة ليشربوا من مائها ويحيوا حياة
كلها سعادة ورضا بقربهم من الله بتسبيحه وحمده وشكره واستغفارهم عما ارتكبوه من أخطاء وآثام يجدوا ربهم واسع الرحمة والمغفرة .
والله أعلم

ســلام مـن الله و ود ،
...أميل لما جئتم به ...
ولن أجزم لأن الله عز و جل أعلم ...
الأهم أن نكون مع الله جل شأنه ؛ ليكون معنا...
جـزاكـم الله خيرا
مـودتي و محبتي






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 05-12-2018, 07:08 AM رقم المشاركة : 103
معلومات العضو
( أميرة الإحساس) نائب المدير العام

الصورة الرمزية عبير محمد أحمد
إحصائية العضو






عبير محمد أحمد is on a distinguished road

عبير محمد أحمد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عوض بديوي المنتدى : الإسلام و الحياة و الأدب الإسلامي
افتراضي رد: { نبدأ صباحنا أو مساءَنا بآية كريمة أو حديث مع ضوء وتفسير}

عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من أصبح منكم اليوم صائما ؟ قال أبو بكر : أنا ، قال : فمن تبع منكم جنازة ؟ قال أبو بكر : أنا ، قال : فمن أطعم منكم اليوم مسكينا ؟ قال أبو بكر : أنا ، قال فمن عاد منكم اليوم مريضا ؟ فقال أبو بكر : أنا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما اجتمعن في امرئ إلا دخل الجنة .







التوقيع



"سأظل أنا كما أُريد أن أكون ! نصف وزني كبرياء والنصف الآخر قصة لا يفهمها أحد ..."
رد مع اقتباس
قديم 05-12-2018, 07:22 AM رقم المشاركة : 104
معلومات العضو
مستشار أدبي

الصورة الرمزية عوض بديوي
إحصائية العضو







عوض بديوي is on a distinguished road

عوض بديوي متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عوض بديوي المنتدى : الإسلام و الحياة و الأدب الإسلامي
افتراضي رد: { نبدأ صباحنا أو مساءَنا بآية كريمة أو حديث مع ضوء وتفسير}


(( إِنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةً قَانِتًا لِّلَّهِ حَنِيفًا وَلَمْ يَكُ مِنَ الْمُشْرِكِينَ)) النحل(120)
تنويه للفائدة : يرجى قراء القصة التي تلي التفسير للمقارنة والتذكر والتبصر ...
يمدح [ تبارك و ] تعالى عبده ورسوله وخليله إبراهيم ، إمام الحنفاء ووالد الأنبياء ، ويبرئه من المشركين ، ومن اليهودية والنصرانية فقال : ( إن إبراهيم كان أمة قانتا لله حنيفا ) فأما " الأمة " فهو الإمام الذي يقتدى به . والقانت : هو الخاشع المطيع . والحنيف : المنحرف قصدا عن الشرك إلى التوحيد ; ولهذا قال : ( ولم يك من المشركين )
قال سفيان الثوري ، عن سلمة بن كهيل ، عن مسلم البطين ، عن أبي العبيدين : أنه سأل عبد الله بن مسعود عن الأمة القانت ، فقال : الأمة : معلم الخير ، والقانت : المطيع لله ورسوله .
وعن مالك قال : قال ابن عمر : الأمة الذي يعلم الناس دينهم .
وقال الأعمش ، [ عن الحكم ] عن يحيى بن الجزار ، عن أبي العبيدين أنه جاء إلى عبد الله فقال : من نسأل إذا لم نسألك ؟ فكأن ابن مسعود رق له ، فقال : أخبرني عن الأمة فقال : الذي يعلم الناس الخير .
وقال الشعبي : حدثني فروة بن نوفل الأشجعي قال : قال ابن مسعود : إن معاذا كان أمة قانتا لله حنيفا ، فقلت في نفسي : غلط أبو عبد الرحمن ، إنما قال الله : ( إن إبراهيم كان أمة ) فقال : أتدري ما الأمة وما القانت ؟ قلت : الله [ ورسوله ] أعلم ، قال : الأمة الذي يعلم [ الناس ] الخير . والقانت : المطيع لله ورسوله ، وكذلك كان معاذ معلم الخير ، وكان مطيعا لله ورسوله .
وقد روي من غير وجه ، عن ابن مسعود حرره ابن جرير .
وقال مجاهد : ( أمة ) أي : أمة وحده ، والقانت : المطيع . وقال مجاهد أيضا : كان إبراهيم أمة ، أي : مؤمنا وحده ، والناس كلهم إذ ذاك كفار .
وقال قتادة : كان إمام هدى ، والقانت : المطيع لله .
---------------------------------------
قصة التابعي الجليل أبو مسلم الخولاني
فإن هذا الذي فعل به كما فعل بإبراهيم عليه الصلاة والسلام هو من سادات التابعين لكنه أسلم في حياة النبي صلى الله عليه وسلم ولم يلقه وهو: أبو مسلم عبد الله بن ثوب الخولاني سيد التابعين وزاهد العصر، أسلم في حياة النبي صلى الله عليه وسلم ودخل المدينة في خلافة الصديق.
وكان من أهل اليمن، وقد ظهر فيها حينئذ الأسود العنسي وهو دجال كذاب يدعي النبوة، فبعث إلى أبي مسلم فأوقد ناراً عظيمة وألقاه فيها فلم تضره، فقيل للأسود إن لم تنف هذا عنك أفسد عليك من اتبعك فأمره بالرحيل، فقدم المدينة فأناخ راحلته ودخل المسجد يصلي، فبصر به عمر بن الخطاب رضي الله عنه فقام إليه فقال ممن الرجل؟ قال: من اليمن، قال: ما فعل الذي حرقه الكذاب بالنار؟ قال: ذاك عبد الله بن ثوب، قال: نشدتك الله أنت هو؟ قال: اللهم نعم فاعتنقه عمر وبكى، ثم ذهب به حتى أجلسه فيما بينه وبين الصديق فقال: الحمد لله الذي لم يمتني حتى أراني في أمة محمد صلى الله عليه وسلم من صنع به كما صُنع بإبراهيم الخليل.
وكان مجاب الدعوة كثير العبادة، توفي بأرض الروم غازياً سنة 62هـ. من سير أعلام النبلاء للحافظ الذهبي، وهذا التعريف أيضاً ذكره ابن عساكر في تاريخه.
والله أعلم.

----------------------------
تفسير ابن كثير







التوقيع

رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 3 ( الأعضاء 0 والزوار 3)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 10
, , , , , , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010