آخر 10 مشاركات
خربشات على الماء (الكاتـب : - مشاركات : 581 - المشاهدات : 34800 - الوقت: 02:12 PM - التاريخ: 06-16-2019)           »          هوى هواء (الكاتـب : - مشاركات : 18 - المشاهدات : 350 - الوقت: 11:22 PM - التاريخ: 06-15-2019)           »          لحظات من الوداع (الكاتـب : - مشاركات : 10 - المشاهدات : 129 - الوقت: 10:27 PM - التاريخ: 06-15-2019)           »          قصيدة * أوهام شاعر * شعر د/طارق عتريس أبو حطب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 102 - الوقت: 10:25 PM - التاريخ: 06-15-2019)           »          وداعا أبا بكر/رثاء لابن أخي رحمه الله (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 8 - المشاهدات : 128 - الوقت: 10:13 PM - التاريخ: 06-15-2019)           »          كنْ كليثٍ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 11 - المشاهدات : 225 - الوقت: 09:56 PM - التاريخ: 06-15-2019)           »          أطل هلالك (الكاتـب : - مشاركات : 8 - المشاهدات : 124 - الوقت: 09:46 PM - التاريخ: 06-15-2019)           »          سابقى أسأل العرب (الكاتـب : - مشاركات : 19 - المشاهدات : 1196 - الوقت: 09:20 PM - التاريخ: 06-15-2019)           »          أنفاس الحروف (الكاتـب : - مشاركات : 147 - المشاهدات : 7166 - الوقت: 11:12 AM - التاريخ: 06-15-2019)           »          جدتي كانت تقول (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 27 - الوقت: 01:16 AM - التاريخ: 06-15-2019)




رســـــــــــــــالة إلى أمّـــي

قناديل الشعر العمودي و التفعيلي


إضافة رد
قديم 09-13-2015, 12:12 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية ربيع بن محمد إرزي
إحصائية العضو







ربيع بن محمد إرزي is on a distinguished road

ربيع بن محمد إرزي غير متواجد حالياً

 


المنتدى : قناديل الشعر العمودي و التفعيلي
افتراضي رســـــــــــــــالة إلى أمّـــي

أمّاهُ ما دَرَيتُ حينَ خطّكِ المشيبُ
في دفاترِ الرّحيلْ
أمّاهُ ما فَهِمتُ أبجديّةَ الشَّفَقْ
حينَ استدارت دفّةُ الزّمانْ
لهبّةِ الغَسَقْ
وما دَرَيـتُ حينَ دسّكِ المغيبُ
في معاطِفِ الأصيلْ
وهرّبَ الظّلامُ والنّحيبُُ
جَفنكِ الكحيلْ
وزوّرَ الخريفُ جِسمَكِ النّحيلْ
أمّاهُ ما درَيتُ أنّني المنعيُّ
في شوارِعِ الحَنانْ
وأنّني سرادِقُ الشتاءِ في
جِنازَة الفَلَقْ
مَشَتْ وراء ظلّكِ الذي على نهارِهِ الخَضيلْ
قدْ لوّحَتْ رسالةٌ على مشارفِ الرّمَقْ
يهمِسُ في ربيعيَ الهزيلْ
بأنّهُ سيهجرُ المكانْ
تذوّبُ الأبعادَ في أحداقه حناجرُ العويلْ
تكفّنُ السّماءَ والتّرابَ والأفقْ
تغسّلُ السّقوفَ والجدرانَ والشّقَقْ
من عَبَقِ النّداء يا أمّاهُ يا
مواسِمَ الأمانْ
***********
عهدٌ يحشرجُ في الخواطرِ فوقَ أفرِشةِ الأنينْ
أمّاه ليتكِ تعلمينَ بأنَّ ذاكرتي مداه
وبأنَّ صوتَكِ كلّما لملمتِ أخيلتي صداه
أمّاهُ كانَ الصّمتُ يُحكمُ قبضتيهِ على الشّفاه
وعلى الجفونِ الموتُ ناخَ محنّطا
مقلَ الحياه
ورحلتِ يا نجوايَ في غيبوبتكْ
لا لا تنامي واستفيقي لم يهيِّئني المُصَابُ
لالا تنامي وابدئي شوطا جديدا
لم يحنْ بعدُ العذابُ
نادَيتُ لكنّي ... على القسَماتِ يختنِقُ الجوابُ
والصَّمتُ يضغَطُ فوقَ أعصابٍ يجرّحها ارتيابُ
أمّاهُ هل حقّا إليكِ مشى يمشّطُكِ التّرابُ؟
لم تفتَحي عينيكِ أمّي كي يشاهِدَني الضَّياعْ
يا ليتَ شعري هل دريتِ بقبلتي
همستْ بها الأشواقُ في أذُنِ الحنينْ ؟
وترجّلتْ فيها البنوّةُ من مراكبِ غَفلَتي
للصّفحِ حافيَةَ المواجِعِ مزّقتْ لغَةَ الرّفاه
صدّيقَةً تمشي تعانِقُ فيك فِردوس الجبينْ
أمّاهُ قد رحلَ الصّباحُ عن الصّباحِ بلا وداعْ
بكتِ النّوافذُ لحنها الماضي المفتّحُ في يديكِ هوى الحقولْ
لا شمس بعدكِ ، لا ضحى ، الكلُّ نقّبَهُ الحياءُ
وسارَ وراءَ خطوَتِه الشّعاعْ
لا طيرَ بعدكِ ، لا غصونْ
قد جنّحَ الصّمتُ البلابلَ وانتخى فيها الشّتاءُُ
ونقّرَ الأيّامَ في الأغصانِ ، هشَّ ذوائبَ العمرِ الذّهولْ
أمّاهُ إنّ مذاقَ قهوتيَ العزاءُ
يا سكّرَالبوحِ المذوّبِ في فناجينِ الأفولْ
الصّبحُ يرشفهُ الغيابُ،
ويأكلُ خبزَهُ الحافي الشقاءُ
في المَقْعَدِ الخشبيُّ يُجلِسني قُبَالَتَهُ اغترابُ
يمتدّ نحوي طَرفُهُ حيرانَ هدّبهُ الخُواءُ
لا شيءَ يا أمّاه
لا شيءَ يستبقي لدى البابِ الغُدُوَّ بوَقْفَةٍ
لا زلتُ أذكرُ كيفَ كان على محيّاها يجسّدَني العطاءُ
وبخفقة الأحداقِ كيفَ على مراياها
يشيّعني الفَضاءُ
بيدٍ تربّتُ فوقَ مِشوارٍ على أكتافِهِ
عرّشتُ يحملني المساءُ
وبجنّةِ الشّفتينِ وضّأني بريّاها الدّعاءُ
تمتدُّ يا أمّــــاهُ في وَجَعي الرفوفُ ،
تنوء بالتّذكار وضّبه اشتهاءُ
خبّأتُ مشهَدَكِ المقدَّسَ بينَ طيّاتِ السِّجادةِ كلّما
صلّيتُ ينشُرُهُ الضّياءُ
ويؤمّني العِطرُ المورَّثُ، من ورائيَ ذكرياتٌ
ملءَ خارِطَتي صفوفُ
ووقفتُ يُركِعُني ويُسجِدُني الوَفاءُ
أمّاهُ أنتِ مسافَةٌ ضوئيّةٌ أمشي
وذاكرتي يسابقها العياءُ
فتزحفُ الذّكرى على الأعصابِ يَسحلُني البلاءُ
لغتي يقزّمها الحنينُ يمزّقُ النّفَسَ الرّثاءُُ
والشّوقُ في مُقَلي يعرّيني فينهشني النّداءُُ


********12/09/2015*********







آخر تعديل ربيع بن محمد إرزي يوم 09-14-2015 في 12:57 PM.
رد مع اقتباس
قديم 09-13-2015, 04:05 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
مستشار أدبي و رئيس لجنة الشعر

الصورة الرمزية صبحي ياسين
إحصائية العضو







صبحي ياسين is on a distinguished road

صبحي ياسين متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ربيع بن محمد إرزي المنتدى : قناديل الشعر العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: رســـــــــــــــالة إلى أمّـــي

الله ما أروع المشاعر حين تتدفق بانسيابية وعفوية
مشاعر سامية تجاة من جعلت الجنة تحت أقدامهن
أبدعت التصوير لسامي المشاعر وراقي الأحاسيس
شعرك يسمو كلما سما موضوعه
هنا كنت في حرم قصيدة باهرة رغم مسحات الوجع والحزن
أحييك على روعة الشعر







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 09-13-2015, 10:16 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
شاعرة

الصورة الرمزية ندى يوسف الرفاعي
إحصائية العضو







ندى يوسف الرفاعي is on a distinguished road

ندى يوسف الرفاعي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ربيع بن محمد إرزي المنتدى : قناديل الشعر العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: رســـــــــــــــالة إلى أمّـــي

مهما قدمنا لللأم وكتبنا لها فلن نوفيها جزءا من حقوقها

بارك الله بك على هذه الأسطر البديعة

مع خالص التحية والتقدير







التوقيع

مَـنْ يَـسْــألِ الـنَّـاسَ يَـحْرِمُوهُ، وســــائِــلُ اللهِ لا يَــخـــيــبُ





https://twitter.com/NadaYusfAlRifai

رد مع اقتباس
قديم 09-16-2015, 05:18 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية صقر أبوعيدة
إحصائية العضو






صقر أبوعيدة is on a distinguished road

صقر أبوعيدة غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ربيع بن محمد إرزي المنتدى : قناديل الشعر العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: رســـــــــــــــالة إلى أمّـــي

وهل هناك أجمل من الأم نرسم لها أجمل الكلم
مرثية صادقة نابعة من قلب صادق بريشة يملؤها الحب والصدق والشجن والأم
شكرا لك شاعرنا الحبيب وأنت تبر والدك في هذه الرائعة







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 09-16-2015, 11:01 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية رياض منصور
إحصائية العضو






رياض منصور is on a distinguished road

رياض منصور غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ربيع بن محمد إرزي المنتدى : قناديل الشعر العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: رســـــــــــــــالة إلى أمّـــي

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيع بن محمد إرزي [ مشاهدة المشاركة ]
أمّاهُ ما دَرَيتُ حينَ خطّكِ المشيبُ
في دفاترِ الرّحيلْ
أمّاهُ ما فَهِمتُ أبجديّةَ الشَّفَقْ
حينَ استدارت دفّةُ الزّمانْ
لهبّةِ الغَسَقْ
وما دَرَيـتُ حينَ دسّكِ المغيبُ
في معاطِفِ الأصيلْ
وهرّبَ الظّلامُ والنّحيبُُ
جَفنكِ الكحيلْ
وزوّرَ الخريفُ جِسمَكِ النّحيلْ
أمّاهُ ما درَيتُ أنّني المنعيُّ
في شوارِعِ الحَنانْ
وأنّني سرادِقُ الشتاءِ في
جِنازَة الفَلَقْ
مَشَتْ وراء ظلّكِ الذي على نهارِهِ الخَضيلْ
قدْ لوّحَتْ رسالةٌ على مشارفِ الرّمَقْ
يهمِسُ في ربيعيَ الهزيلْ
بأنّهُ سيهجرُ المكانْ
تذوّبُ الأبعادَ في أحداقه حناجرُ العويلْ
تكفّنُ السّماءَ والتّرابَ والأفقْ
تغسّلُ السّقوفَ والجدرانَ والشّقَقْ
من عَبَقِ النّداء يا أمّاهُ يا
مواسِمَ الأمانْ
***********
عهدٌ يحشرجُ في الخواطرِ فوقَ أفرِشةِ الأنينْ
أمّاه ليتكِ تعلمينَ بأنَّ ذاكرتي مداه
وبأنَّ صوتَكِ كلّما لملمتِ أخيلتي صداه
أمّاهُ كانَ الصّمتُ يُحكمُ قبضتيهِ على الشّفاه
وعلى الجفونِ الموتُ ناخَ محنّطا
مقلَ الحياه
ورحلتِ يا نجوايَ في غيبوبتكْ
لا لا تنامي واستفيقي لم يهيِّئني المُصَابُ
لالا تنامي وابدئي شوطا جديدا
لم يحنْ بعدُ العذابُ
نادَيتُ لكنّي ... على القسَماتِ يختنِقُ الجوابُ
والصَّمتُ يضغَطُ فوقَ أعصابٍ يجرّحها ارتيابُ
أمّاهُ هل حقّا إليكِ مشى يمشّطُكِ التّرابُ؟
لم تفتَحي عينيكِ أمّي كي يشاهِدَني الضَّياعْ
يا ليتَ شعري هل دريتِ بقبلتي
همستْ بها الأشواقُ في أذُنِ الحنينْ ؟
وترجّلتْ فيها البنوّةُ من مراكبِ غَفلَتي
للصّفحِ حافيَةَ المواجِعِ مزّقتْ لغَةَ الرّفاه
صدّيقَةً تمشي تعانِقُ فيك فِردوس الجبينْ
أمّاهُ قد رحلَ الصّباحُ عن الصّباحِ بلا وداعْ
بكتِ النّوافذُ لحنها الماضي المفتّحُ في يديكِ هوى الحقولْ
لا شمس بعدكِ ، لا ضحى ، الكلُّ نقّبَهُ الحياءُ
وسارَ وراءَ خطوَتِه الشّعاعْ
لا طيرَ بعدكِ ، لا غصونْ
قد جنّحَ الصّمتُ البلابلَ وانتخى فيها الشّتاءُُ
ونقّرَ الأيّامَ في الأغصانِ ، هشَّ ذوائبَ العمرِ الذّهولْ
أمّاهُ إنّ مذاقَ قهوتيَ العزاءُ
يا سكّرَالبوحِ المذوّبِ في فناجينِ الأفولْ
الصّبحُ يرشفهُ الغيابُ،
ويأكلُ خبزَهُ الحافي الشقاءُ
في المَقْعَدِ الخشبيُّ يُجلِسني قُبَالَتَهُ اغترابُ
يمتدّ نحوي طَرفُهُ حيرانَ هدّبهُ الخُواءُ
لا شيءَ يا أمّاه
لا شيءَ يستبقي لدى البابِ الغُدُوَّ بوَقْفَةٍ
لا زلتُ أذكرُ كيفَ كان على محيّاها يجسّدَني العطاءُ
وبخفقة الأحداقِ كيفَ على مراياها
يشيّعني الفَضاءُ
بيدٍ تربّتُ فوقَ مِشوارٍ على أكتافِهِ
عرّشتُ يحملني المساءُ
وبجنّةِ الشّفتينِ وضّأني بريّاها الدّعاءُ
تمتدُّ يا أمّــــاهُ في وَجَعي الرفوفُ ،
تنوء بالتّذكار وضّبه اشتهاءُ
خبّأتُ مشهَدَكِ المقدَّسَ بينَ طيّاتِ السِّجادةِ كلّما
صلّيتُ ينشُرُهُ الضّياءُ
ويؤمّني العِطرُ المورَّثُ، من ورائيَ ذكرياتٌ
ملءَ خارِطَتي صفوفُ
ووقفتُ يُركِعُني ويُسجِدُني الوَفاءُ
أمّاهُ أنتِ مسافَةٌ ضوئيّةٌ أمشي
وذاكرتي يسابقها العياءُ
فتزحفُ الذّكرى على الأعصابِ يَسحلُني البلاءُ
لغتي يقزّمها الحنينُ يمزّقُ النّفَسَ الرّثاءُُ
والشّوقُ في مُقَلي يعرّيني فينهشني النّداءُُ


********12/09/2015*********


قصيد موجع حد البكاء

أدهشت اللغة ـ حبيب القلب ـ بشعر لا يقدر عليه إلا أمثالك من الفطاحل ...

وسحرت أعيننا وعقولنا بحرف يقطر إبداعا ...

تحياتي لك شاعرنا القدير

دمت ودام البررة بوالديهم .






رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 10
, , , , , , , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010