آخر 10 مشاركات
ثمار الخريف (الكاتـب : - مشاركات : 20 - المشاهدات : 295 - الوقت: 05:51 PM - التاريخ: 06-26-2019)           »          على أعتابه نما خشوعي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 61 - الوقت: 05:36 PM - التاريخ: 06-26-2019)           »          @ القلوب لا تشيخ @ (الكاتـب : - مشاركات : 194 - المشاهدات : 7489 - الوقت: 03:15 AM - التاريخ: 06-26-2019)           »          التلفاز (الكاتـب : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 158 - الوقت: 02:03 AM - التاريخ: 06-26-2019)           »          خربشات على الماء (الكاتـب : - مشاركات : 591 - المشاهدات : 35499 - الوقت: 10:39 PM - التاريخ: 06-25-2019)           »          مخربشات/graffiti (الكاتـب : - مشاركات : 40 - المشاهدات : 3157 - الوقت: 07:42 PM - التاريخ: 06-25-2019)           »          ( باختصــــار ) / رجب قرنفل (الكاتـب : - مشاركات : 7809 - المشاهدات : 149050 - الوقت: 03:38 PM - التاريخ: 06-25-2019)           »          أخبرْ الوقتَ أنْ يتمهلَ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 7 - المشاهدات : 492 - الوقت: 03:14 PM - التاريخ: 06-25-2019)           »          سجل حكمتك لهذا اليوم (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 4955 - المشاهدات : 118769 - الوقت: 06:40 PM - التاريخ: 06-23-2019)           »          ما بيني وبيني (الكاتـب : - مشاركات : 35 - المشاهدات : 3008 - الوقت: 11:26 AM - التاريخ: 06-23-2019)




♤قرارُ الرّوح..♤

قناديل الشعر العمودي و التفعيلي


إضافة رد
قديم 02-02-2019, 12:25 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أديبة

الصورة الرمزية صباح تفالي
إحصائية العضو







صباح تفالي is on a distinguished road

صباح تفالي غير متواجد حالياً

 


المنتدى : قناديل الشعر العمودي و التفعيلي
افتراضي ♤قرارُ الرّوح..♤

قرارُ الرّوح..


مِنْ نَزْفِ جُرْحِي وَحُزْنِ الْقَلْبِ لَمْ أَقُمِ
مَوْجُوعَةٌ.. سَالَ مِنْ حَرِّ الْأَذَى سَجَمِي..

لَمْ تَغْدُ رُوحِي عَلَى الْكِتْمَانِ قَادِرَةً
وَلَا نَوَى الصَّبْرِ أَوْ حَتَّى ذَرَا الْقَلَمِ..

أَيَا نَدِيمِي وَتَرْنِيمِي وَيَا رَنَمِي
يَكْفِي سَمَا الرُّوحِ لَطْماً زُجَّ بِالْأَلَمِ

جُرْحِي عَمِيقٌ، تَرَى عِنْدَ الْأَنِينِ لَهُ
فِي الصَّدْرِ نَاراً وَمَا تُضْوِي مِنَ الضَّرَمِ

مُرٌّ تَأَوَّبَنِي، ذُلٌّ تَأَبَّطَنِي
طُولاً وَعَرْضاً وَسُوءُ الْحَظِّ مُرْتَطَمِي

مَاذا اقْتَرَفْتُ ومَا وَصْمِي وَمَا تُهَمِي؟!
سِوَى أَدِيمٍ بِقَلْبِي قَدْ غَدَا وَصَمِي..

أَرْخِي وَرِيدِي وَأَسْقِي الضَّالَّ نَهْلَتَهُ
أَأْبَى لَهُ الضَّيْمَ مِنْ هَتْمٍ وَمِنْ قَتَمِ

قَلْبِي يَمُدُّ بِسَاطَ الرَّحْبِ مُغْتَبِطاً
يَهِلُّ، لَا الْخَاذِلَ الْمُرْتَجَّ مِنْ كَرَمِ

فَمَنْ أَتَانِي أَتَى نَدِّي وَمَدَّ يَدِي
عَذْبَ السَّقَاءِ وَمَحْصُورٌ لِكُلِّ ظَمِي

وَِإِنْ أُجِرْ فَبِطَبْعِي مَا أتَيْتُ بِهِ
زَهْواً، فَذَاكَ النَّدَى قَطْرِي وَمُتَّسَمِي

الْحَزْمُ عِنْدَ الْأَسَى نَهْجِي وَمُخْتَلَجِي
وَالسَّعْيُ وَالسَّكْبُ وَالْإِكْرَامُ مِنْ شِيَمِي

وَمَا ثَنَى دَفْقَ عَزْمِي لُؤْمُ مَنْ جَحَدُوا
وَإنْ رَمَتْنِي سِهَامُ الْغَيْظِ وَالْأَضَمِ

صِدْقُ الْوَفَا لَوْ تَنَحَّوْا لَسْتُ أحْذِفُهُ
نَبْضٌ تَدَلَّلَ فِي رُوحِي وَفِي دِيَمِي

رُوحُ الْوَفِيَّةِ إِنْ نَادَيْتَهَا حَدَقَتْ
تَدَفَّقَتْ وَسَقَتْ فِي السِّرِّ وَالْعَلَمِ

فَلَيْسَ يَنْفَحُ إِلَّا الْعِطْرَ زَهْرُ يَدِي
وَلَا يُضَمَّخُ إلَّا بِالشَّذَا قَدَمِي

يَا جَارِحَ الرُّوحِ وَالْأرْحَامِ مِنْ حَنَقٍ
مَاذَا زَرَعْتَ سِوَى الأَوْغَامِ وَاللَّغَمِ

كَيْفَ امْتِثَالُكَ عِنْدَ الرَّبِّ يَوْمَ غَدٍ
وَأَنْتَ في الْحُكْمِ لَمْ تَعْدِلْ وَلَمْ تَصُمِ

زِحْتَ الَّذِي كَانَ فِي الْوِجْدَانِ مَرْقَدُهُ
أجْهَضْتَ حَقِّي.. وَعَنْ شِقِّ الْحِسَابِ عَمِي

تَعِبْتُ مِمَّا أَغُضُّ الطَّرْفَ عَنْ حَدَجٍ
لِخَيْرِ مُنْقَلَبٍ عَنْ شَرِّ مُحْتَدِمِ

حُبّاً سَكَبْتُ.. فَكَانَ السَّكْبُ يَرْصُدُنِي
نَقْعاً لَدَيْهِمْ وَأَمْيَالاً مِنَ النَّدَمِ

صَعْبٌ عَلَيَّ بِأَنْ تَهْتَزَّ أَعْمِدَتِي
وَرُتْبَتِي فِي الْعُلَا صَلَّتْ وَنَبْضُ دَمِي

سَئِمْتُ مَا عُدْتُ أَخْشَى فِي النَّوَى ضَرَراً
أَوْ صِرْتُ أَرْضَى بِقُرْبٍ مِنْهُمُ زَخِمِ

مَا عُدْتُ أَهْتَمُّ أَوْ أَغْتَمُّ لَوْ قَصَفَتْ
عِنْدْ اعْتِكَافِي رُعُودُ السَّفْحِ والْقِمَمِ

مَا عَادَ لَغْيُ الْوَرَى هَمِّي وَمُلْتَهَمِي
أَوْ عَادَ يَعْنِي لِقَلْبِي مَنْ رَمَوْا قِيَمِي

دَنُّ التَّجَنِّي الَّذِي دَنَّى فَأَرْهَقَنِي..
مِنْ عُمْقِ بَالِي تَلَاشَى فَاغْتَشَى صَمَمِي

حَسْبِي جَحِيماً بِرَسْمِ الزُّورِ أَقْطُنُهُ
حَسْبِي ضِرَاراً وَبُهْتَاناً عَلَيَّ رُمِي

يَا قَلْبُ.. غَرِّيدَ أَحْزَانِي وَمَا بِدَمِي
تَنَحَّ عَنْ كُلِّ ذِي ضَغْمٍ وَذِي وَخَمِ

كَمْ مِنْ قَرِيبٍ وَجَارٍ كُنْتَ تَنْبُضُهُ
يُمْسِيكَ بَعْضَ انْتِسَابٍ مُعْدَمَ الشِّمَمِ

كَمْ غَصَّةٍ فِي الْحَشَا عَانَيْتَهَا فَبَدَتْ
ضَرِيرَةَ الْعَيْنِ قَدْ نَاحَتْ وَلَمْ تَلُمِ

وَكَمْ مَكَثْتَ مِنَ الْأَيَّامِ فِي صَمَمٍ
بَلَعْتَ رِيقَكَ عَنْ ظُلْمٍ وَعَنْ قَرَمِ

كَمْ قَدْ كَتَمْتَ مَرَارَ الْقَمْعِ عَنْ مَضَضٍ
لَكِنْ هُرَاءَ بُلُوغُ الشَّمْسِ وَالسُّدُمِ

هُطُولُ صَبْرِكَ مَهْمَا صَبَّ لَيْسَ لَهُ
مَعْنىً لَدَيْهِمْ وَإِنْ يَرْكَعْ وَإِنْ يُقِمِ..

وَفَيْضُ حُبِّكَ مَهْمَا صَارَ لَيْسَ بِهِ
شَذاً بِقَلْبِهِمُ.. فَارْحَلْ وَقِلْ عَشَمِي

إِنِّي لَقِيتُ بِعُمْقِ الْعَيْنِ إِنْ نَظَرُوا
مَقْتاً دَفِيناً وَبَوْناً بَادِيَ السَّنَمِ

في اللَّغْوِ صِرْتَ تَرَى عِنْدَ الْمُزَاحِ لَهُمْ
تَسْرِيبَ دَسٍّ كَدَسِّ السُّمِّ فِي الدَّسَمِ

أَبْدَى تَلَكُّؤُهُمْ عَصْلاً يُتَرْجِمُهُمْ
وَالْعَصْلُ فِي الْحِسِّ لَيْسَ الْعَصْلُ فِي الْقَدَمِ

سَلَّ الْقِلَى كُلَّ مَنْ فِي الصَّفْوِ كُنْتَ تَرَى
وُجُودَهُمْ بَيْنَ مُهْتَمٍّ وَمُنْسَجِمِ

لَا أَدْرَكُوا قَدْرَ إِخْلَاصِي وَلَا حَفِظُوا
مَا قَدْ مَضَى مِنْ ذُرَى الْإِكْرَامِ وَالدِّيَمِ

أَهْوَى وِصَالَهُمُ لَوْ ذَاكَ مَا سَأَلَتْ
رُوحِي عَلَيْهِمْ بِنَبْضِ الشَّوْقِ وَالْحُلُمِ..

اللهُ يَعْلَمُ أَنَّ النَّفْسَ تَعْشَقُهُمْ
تَفْدِيهِمُ الرُّوحُ إنْ بَاتُوا بِلَا لُجُمِ

لَكِنَّهُ حِينَ تَعْمَى النَّفْسُ تَغْرِفُ مِنْ
طِلِّ الْوَرَى مَا يُعَلِّي الضَّرَّ بِالوَرَمِ

فَمَا مَلَكْتُ لَهُمْ جُهْداً وَلَا هِمَماً
وَلَا حُلُولاً تُنَحِّي الْقِيلَ بِالْقَسَمِ

لَوْ تَسْتَطِيعُ دُمُوعُ الْعَيْنِ تَبْرِئَتِي
لَصَبَّتِ الْعَيْنُ سَيْلاً غَيْرَ مُنْفَصِمِ

وَهْمٌ إِذَا قُلْتُ يَنْسَى حَرَّ مَا فَعَلُوا
قَلْبٌ تَلَظَّى مِنَ التَّنْغيصِ وَالْحِمَمِ

إِنْ رَاحَ مَنْ رَاحَ عَنِّي مِنْ تَظَلُّمِهِ
ظُلْماً، فَكُلُّ سُيُولِ الظُّلْمِ فِي الرُّدُمِ

يَا رُوحُ لَا تَأْمَنِي مَنْ فِي الْهَوَى كَذِبُوا
شَاقُوا وَلَمْ يَصْدُقُوا مِنْ سَالِفِ الْقِدَمِ

اَلْحُبُّ تَرْنِيمَةٌ بِالْقَلْبِ نُدْرِكُهَا
وَالْبُغْضُ فِي الْعَيْنِ قَدْ يَدْوِي بِلَا كَلَمِ

لَنَا فُصُولٌ مِنَ الْإِدْغَامِ مُجْهَدَةٌ
عَدَّتْ مَرَاحِلَ مِنْ بَذْلٍ وَلَمْ تَسُمِ

يَا وَيْحَ قَلْبِي وَيَا ذُلِّي وَيَا وَرَمِي
إِلَى مَتَى يَسْكُنُ الْإِعْصَارُ رَجْفَ فَمِي

مَا انْفَكَّ يُنْعِشُهُمْ بِالْعِطْرِ نَفْحُ يَدِي
حَتَّى نَفَوْنِي بِحَدِّ اللُّؤْمِ وَاللُّمَمِ

مَاذَا دَهَانِي.. وَفِكْرِي مِنْهُمُ وَدَمِي
وَمَا مَضَى وَوَتِينُ الْقَلْبِ فِي رَغَمِ!!!؟

مَا نَفْعُ قُرْبِيَ وَالْأَوْجَاعُ تَنْسُفُنِي
وَلَا سِوَى بَدَنِي يَنْهَارُ فِي السَّقَمِ

لِي عَنْ لُقاهُمْ مِنَ الْأَحْبَابِ أَرْوَعُهُمْ
مَا كُلُّ كَفٍّ تُشِبُّ النَّارَ فِي الطَّرَمِ

فَفِيمَ أُبْقِي لَهِيبَ النَّارِ مُتَّقِداً
وَفِيمَ تَبْقَى يَدِي تَرْتَجُّ فِي الْعَتَمِ

وَمَا اصْطِبَارِي عَلَى التَّنْكِيلِ أَبْلَعُهُ
مُرٌّ.. إِذَا نِمْتُ عِنْدَ الْكَظْمِ لَمْ يَنَمِ

وكَيْفَ أَبْقَى بِجُحْرِ الذُّلِّ قَابِعَةً
وَحُرَّةُ النَّفْسِ تَأْبَى الذُّلَّ فِي النَّسَمِ

يَا مُبْحِرَ الصَّبْرِ يَا صَابِي ويا وَصَبِي
قَدْ حَانَ بَثْرُ الْأَذَى بِالصَّرْمِ وَالصَّلَمِ

إِنِّي وَإِنْ غَفَرَتْ رُوحِي إِذَا قُصِفَتْ
لَأَنْسَفَنَّ الَأَسَى جَهْدِي بِلَا سَأَمِ

كَلَّا وَلَا كُنْتُ بَعْدَ الْيَوْمِ في وَجَعٍ
أَنُوحُ عِنْدَ ارْتِجَاجِ الْجُرْحِ وَالثُّلَمِ

عَاهَدْتُ نَفْسِي بِأَنْ يَضْحَى النَّوَى سَدَمِي
إِلَى فَضَاءٍ سَمَا عَدْلاً بِلَا تُهَمِ

أَنْ لَا أَكُونَ إِذَا هُمْ خَلْخَلُوا بَدَنِي
كَفَرْخَةٍ رِيشُهَا قَدْ سُلَّ مِنْ وَرَمِ

فَلَنْ أُبَالِي إِذَا نَمُّوا أَوِ افْتَرَشُوا
ثَوْبَ الضَّغِينَةِ ذَاكَ الْأَمْرُ مِنْ عَدَمِ

لَعَلَّهُ فِي السَّمَا خَيْرٌ تَعَمَّدَنِي
وَعِنْدَ صَهْوَتِهِ ضَرْبٌ مِنَ الْحِكَمِ

يَا قَلْبُ صِلْ واخْتَصِرْ فِي الْبُعْدِ جُبْ نَغَمِي
وَاسْجُدْ وَقِمْ وَاحْتَسِبْ بَرِّئْ وَزِحْ أُدُمِي..

دَنْدِنْ رَحِيلَكَ لَا قَهْرٌ وَلَا كَدَرٌ
وَاجْعَلْ لُحُونَكَ فِي سِلْمٍ وَفِي سَلَمِ

سِرْ فِي رِعَايَةِ مَنْ أَهْدَاكَ رَحْمَتَهُ
وَاشْدُدْ خُطَاكَ وَذِكْرُ اللهِ فَاعْتَصِمِ

فَمَا تُرَمَّمُ قَاعُ الْعَيْنِ إِنْ فُقِعَتْ
وَمَا تُقَوَّمُ أَحْوَالُ الْهَوَى الْبَشِمِ

عُصَارَةُ الْقَلْبِ قَدْ بَاتَتْ عَلَى سَفَرٍ
في غَيْهَبِ الْبُعْدِ وَالتِّرْحَالِ وَالصَّمَمِ

وَدَّعْتُ مَا بِقَفَا الدُّنْيَا فَوَدَّعَنِي
هَمٌّ وغَمٌّ وَمَا فِي الصَّدْرِ مِنْ غُمَمِ

هَذِي شُجُونٌ بِحَرِّ الظُُلْمِ قَدْ رَقَصَتْ
عَلَى الْجِرَاحِ وَلَمْ تَهْدَأْ وَلَمْ تَرُمِ

شَرُّ الْبَلِيَّةِ مَا يُمْسِيكَ مَهْزَلَةً
تَضْحَى بِمَا فِيكَ مِثْلَ الْقَشِّ فِي الْحُطَمِ..

شَمْسُ الْعَشِيِّ غَفَتْ وَالْحَالُ يَنْظُمُنِي
عُكَاظ حَرْفٍ تَقَفَّى مِنْ فَمِي وَدَمِيï؟½ï؟½

#صباح تفالي

م€ٹالبحر البسيطم€‹
مُسْتَفْعِلُنْ فَاعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فَعِلُنْ







آخر تعديل ماجد وشاحي يوم 02-02-2019 في 12:09 PM.
رد مع اقتباس
قديم 02-02-2019, 05:41 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
مستشار أدبي

الصورة الرمزية عوض بديوي
إحصائية العضو







عوض بديوي is on a distinguished road

عوض بديوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : صباح تفالي المنتدى : قناديل الشعر العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ♤قرارُ الرّوح..♤

ســلام مـن الله و ود ،
الله الله الله ،
ذا فـن وإبداع ؛
حيث تكفل العنوان بفتح المخيال ؛ ففجر أفاقا عدة ، و لا أدري لـِمَ قرأته ( فرار الروح ) ؟ ربما ما جاء في مطلع هذا النص من لوم و غضب و شموخ ...الخ :
مِنْ نَزْفِ جُرْحِي وَحُزْنِ الْقَلْبِ لَمْ أَقُمِ
مَوْجُوعَةٌ.. سَالَ مِنْ حَرِّ الْأَذَى سَجَمِي..

لَمْ تَغْدُ رُوحِي عَلَى الْكِتْمَانِ قَادِرَةً
وَلَا نَوَى الصَّبْرِ أَوْ حَتَّى ذَرَا الْقَلَمِ..

ثم
سار هذا الوجع و الألم في سائر النص إلى أن أوصلنا إلى قفلة منسجمة راقية مع المطلع و ما باح به النص :
شَرُّ الْبَلِيَّةِ مَا يُمْسِيكَ مَهْزَلَةً
تَضْحَى بِمَا فِيكَ مِثْلَ الْقَشِّ فِي الْحُطَمِ..
شَمْسُ الْعَشِيِّ غَفَتْ وَالْحَالُ يَنْظُمُنِي
عُكَاضَ حَرْفٍ تَقَفَّى مِنْ فَمِي وَدَمِي💔

نعم شر البلية ما يمسيك مهزلة ، وحسن تصرف مع نص غائب يتمثل بالقول المشهور ( شر البلية ما يضحك )
أظن ما لون بالأحمر عكاظ إلا إذا أردتم أمرا أخر أجهله...
ركب الصعب و جاء بدرر الحكي...
حسـن اشتغالكم يؤشر على إبداعكم وفي كل أين على طبق الإبداع ...
نص أتى على الجـمـال لا ريب ...
و
بفارق واقتدار وحسن ابتكار ،
أبدعتم وأجدتم بقدر ما أوجعتم...
نص من نفائس الكلام في الركن ،
تغبطون عليه ...

لـكم القلب ولـقلبكم الفرح
بـورك مـدادكـم
أنـعـم بـكـم وأكـرم...!!
مـودتي و مـحبتي







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 02-02-2019, 06:50 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
أديبة

الصورة الرمزية صباح تفالي
إحصائية العضو







صباح تفالي is on a distinguished road

صباح تفالي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : صباح تفالي المنتدى : قناديل الشعر العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ♤قرارُ الرّوح..♤

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عوض بديوي [ مشاهدة المشاركة ]
ســلام مـن الله و ود ،
الله الله الله ،
ذا فـن وإبداع ؛
حيث تكفل العنوان بفتح المخيال ؛ ففجر أفاقا عدة ، و لا أدري لـِمَ قرأته ( فرار الروح ) ؟ ربما ما جاء في مطلع هذا النص من لوم و غضب و شموخ ...الخ :
مِنْ نَزْفِ جُرْحِي وَحُزْنِ الْقَلْبِ لَمْ أَقُمِ
مَوْجُوعَةٌ.. سَالَ مِنْ حَرِّ الْأَذَى سَجَمِي..

لَمْ تَغْدُ رُوحِي عَلَى الْكِتْمَانِ قَادِرَةً
وَلَا نَوَى الصَّبْرِ أَوْ حَتَّى ذَرَا الْقَلَمِ..

ثم
سار هذا الوجع و الألم في سائر النص إلى أن أوصلنا إلى قفلة منسجمة راقية مع المطلع و ما باح به النص :
شَرُّ الْبَلِيَّةِ مَا يُمْسِيكَ مَهْزَلَةً
تَضْحَى بِمَا فِيكَ مِثْلَ الْقَشِّ فِي الْحُطَمِ..
شَمْسُ الْعَشِيِّ غَفَتْ وَالْحَالُ يَنْظُمُنِي
عُكَاضَ حَرْفٍ تَقَفَّى مِنْ فَمِي وَدَمِي💔

نعم شر البلية ما يمسيك مهزلة ، وحسن تصرف مع نص غائب يتمثل بالقول المشهور ( شر البلية ما يضحك )
أظن ما لون بالأحمر عكاظ إلا إذا أردتم أمرا أخر أجهله...
ركب الصعب و جاء بدرر الحكي...
حسـن اشتغالكم يؤشر على إبداعكم وفي كل أين على طبق الإبداع ...
نص أتى على الجـمـال لا ريب ...
و
بفارق واقتدار وحسن ابتكار ،
أبدعتم وأجدتم بقدر ما أوجعتم...
نص من نفائس الكلام في الركن ،
تغبطون عليه ...

لـكم القلب ولـقلبكم الفرح
بـورك مـدادكـم
أنـعـم بـكـم وأكـرم...!!
مـودتي و مـحبتي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

نعم أستاذي الكريم //عوض بديوي//..
هو 《قرار وفرار》
وقد أصبتم القول، وبالفعل قد اكتمل المعنى هكذا..

إعجابي بكم دائما يعلو ويزداد كما هو
المكان بحضوركم وجمال روحكم يزهو ويزدان..

سوق عكاظ المشهور الذي كان موجودا
بين نخلة والطائف، سوق العرب ومن لا
يعرفه حيث تفاخر فيه الشعراء سنويا
بشعرهم وبيانهم من هلال ذي القعدة
إلى العشرين منه..
وما وجدت نفسي إلا منسابة محلقة في
سمائكم تحت عنايتكم ومعكم لا عسر
ولا تشديد ولا التواء..
كان مجرد سهو ذهني حين كتبت اسم
(عكاظ) هكذا => (عكاض)
أرجو تعديله

من القلب أشكر رأيكم وإعجابكم
واهتمامكم الدائم الذي لايزيدني إلا قوة
وانطلاقا حيث أزاهير الإبداع والعطاء اللا متناهي..

اعتزازي بكم وافتخاري بعلمكم وعملكم
وشيمكم لا ينتهي أبدا أبدا..

أسعد الله قلبكم الطيب وروحكم الجميلة..
ودمتم بالقناديل
♧نبراسا مضيئا♧
و
♧عطرا شذيا♧
هنا
وفي كل الدنيا
ياااا رب..

وتقبلوا فائق احترامي وعميم تقديري
وعطر الورد..






رد مع اقتباس
قديم 02-02-2019, 07:06 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
مستشار أدبي

الصورة الرمزية عوض بديوي
إحصائية العضو







عوض بديوي is on a distinguished road

عوض بديوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : صباح تفالي المنتدى : قناديل الشعر العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ♤قرارُ الرّوح..♤

*تم التعديل ، شـاعرتنا الطيبة...
مـحبتي







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 02-02-2019, 09:18 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية شاكر دمّاج
إحصائية العضو







شاكر دمّاج will become famous soon enough

شاكر دمّاج غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : صباح تفالي المنتدى : قناديل الشعر العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ♤قرارُ الرّوح..♤

كَيْفَ امْتِثَالُكَ عِنْدَ الرَّبِّ يَوْمَ غَدٍ
وَأَنْتَ في الْحُكْمِ لَمْ تَعْدِلْ وَلَمْ تَصُمِ

***

إِنَّ أمةً فيها صباح تفالي لهِي بالفعل خير أمّةٍ أخرجت للناس !
ولو كان في هذه الأمّة اثنتان لا بل إثنان مثل صباح تفالي لقلتُ إِنَّ الأمةَ بألف خير ولا يضرني غثاء السيل..

الشاعرة الكبيرة الماجدة صباح تفالي

عطّر الله أنفاسكِ وطابت رُوْحٌ بين جنباتك



تحياتي







التوقيع

معاً نُغَيِّرُ العَالَم !



شيندال

رد مع اقتباس
قديم 02-02-2019, 12:03 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
مستشار أدبي و رئيس الشعر العمودي و التفعيلي

الصورة الرمزية ماجد وشاحي
إحصائية العضو






ماجد وشاحي is on a distinguished road

ماجد وشاحي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : صباح تفالي المنتدى : قناديل الشعر العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ♤قرارُ الرّوح..♤


هَذِي شُجُونٌ بِحَرِّ الظُلْمِ قَدْ رَقَصَتْ
.................................................. ....عَلَى الْجِرَاحِ وَلَمْ تَهْدَأْ وَلَمْ تَرُمِ

شَرُّ الْبَلِيَّةِ مَا يُمْسِيكَ مَهْزَلَةً
...............................................تضْ حَى بِمَا فِيكَ مِثْلَ الْقَشِّ فِي الْحُطَمِ
شَمْسُ الْعَشِيِّ غَفَتْ وَالْحَالُ يَنْظُمُنِي
.................................................. .عُكَاظ حَرْفٍ تَقَفَّى مِنْ فَمِي وَدَمِي


أحييك على هذه الشجية الندية المفعمة بالإباء والعزة ...متينة النسج قوية البنيان والتي ذكرتنا بجهابذة الشعر الأوائل......
* القصيدة فيها العديد من الألفاظ التي لم تعد مألوفة في زماننا هذا ...( سَجَمِي//هَتْمٍ// قَتَمِ//َالْأَضَمِ //الأَوْغَامِ//حَدَجٍ //ضَغْمٍ//قَرَمِ //الْعَصْلُ//الطَّرَمِ //الصَّلَمِ//..)..
* فَمَا تُرَمَّمُ قَاعُ الْعَيْنِ إِنْ فُقِعَتْ
............................................وَمَا تُقَوَّمُ أَحْوَالُ الْهَوَى الْبَشِمِ
لا أدري لماذا فُقعتْ ..وليس فقئَتْ..كما في (إذَا أتاكَ أحَدُ الخَصْمَيْنِ
وَقَدْ فقئَتْ عَيْنُهُ فَلاَ تَقْضِ لَهُ حَتَّى يَأتِيَكَ خَصْمُهُ فَلَعَلَّهُ قَدْ فُقِئَتْ ‏ عَيْنَاهُ جَمِيعَا)..


ملاخظاتي مجرد خربشات تحنمل الخطأ والصواب ...فالكمال لله وحده..
تحياتي وأطيب الأمنيات أخت صباح ...وأرفع القصيدة للمكان الذي تستحق بكل جدارة







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 02-02-2019, 02:00 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية فتحي امنيصير
إحصائية العضو







فتحي امنيصير is on a distinguished road

فتحي امنيصير غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : صباح تفالي المنتدى : قناديل الشعر العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ♤قرارُ الرّوح..♤

قصيدة رائعة استاذة صباح
دمتِ للشعر







التوقيع

https://fathiemneser.blogspot.com/

رد مع اقتباس
قديم 02-02-2019, 02:02 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية فتحي امنيصير
إحصائية العضو







فتحي امنيصير is on a distinguished road

فتحي امنيصير غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : صباح تفالي المنتدى : قناديل الشعر العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ♤قرارُ الرّوح..♤

قصيدة رائعة أستاذة صباح
استمتعت بقرأتها


دمتِ بخير







التوقيع

https://fathiemneser.blogspot.com/

رد مع اقتباس
قديم 02-02-2019, 09:49 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
شاعر
إحصائية العضو







غلام الله بن صالح is on a distinguished road

غلام الله بن صالح غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : صباح تفالي المنتدى : قناديل الشعر العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ♤قرارُ الرّوح..♤

قصيدة راقية من شاعرة مبدعة ورائعة
مودتي وتقديري







رد مع اقتباس
قديم 02-03-2019, 12:38 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
أديبة

الصورة الرمزية صباح تفالي
إحصائية العضو







صباح تفالي is on a distinguished road

صباح تفالي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : صباح تفالي المنتدى : قناديل الشعر العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ♤قرارُ الرّوح..♤

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عوض بديوي [ مشاهدة المشاركة ]
*تم التعديل ، شـاعرتنا الطيبة...
مـحبتي

شكرا من القلب أستاذنا الغالي //عوض بديوي//

دمتم في حفظ الله ورعايته
وطابت أوقاتكم بكل خير ياااا رب..






رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 16
, , , , , , , , , , , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010