آخر 10 مشاركات
مواســــم ... (الكاتـب : - مشاركات : 177 - المشاهدات : 9929 - الوقت: 12:26 PM - التاريخ: 06-23-2018)           »          ،،، طفلة ،،، (الكاتـب : - مشاركات : 618 - المشاهدات : 11244 - الوقت: 10:04 AM - التاريخ: 06-23-2018)           »          ،، يحدث في مصر الآن ،، (الكاتـب : - مشاركات : 216 - المشاهدات : 4265 - الوقت: 09:43 AM - التاريخ: 06-23-2018)           »          خَازُوووقُ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 43 - الوقت: 09:27 AM - التاريخ: 06-23-2018)           »          ،، قطـــ أحلام ـــــرات ،، (الكاتـب : - مشاركات : 12645 - المشاهدات : 206789 - الوقت: 09:12 AM - التاريخ: 06-23-2018)           »          واقع // أحلام المصري (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 35 - الوقت: 09:08 AM - التاريخ: 06-23-2018)           »          ،،إديسون و حكمة الأم،، (الكاتـب : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 6 - الوقت: 08:44 AM - التاريخ: 06-23-2018)           »          ،، صباح الخير // مساء الخير ،، (الكاتـب : - مشاركات : 663 - المشاهدات : 28473 - الوقت: 08:35 AM - التاريخ: 06-23-2018)           »          زهرة قناديلية (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 408 - المشاهدات : 15491 - الوقت: 08:33 AM - التاريخ: 06-23-2018)           »          ،،ألبومي....صورٌ فيها مني،، (الكاتـب : - مشاركات : 4338 - المشاهدات : 39151 - الوقت: 08:31 AM - التاريخ: 06-23-2018)




عــــبرة

قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج


إضافة رد
قديم 06-12-2018, 06:47 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أديب
إحصائية العضو






الفرحان بوعزة is on a distinguished road

الفرحان بوعزة غير متواجد حالياً

 


المنتدى : قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج
افتراضي عــــبرة

نصب كمينا لاختطاف طفلة تائهة. تربص بها في درب ضيق. انتظر الفرصة.
غفل عنها، اختفت..
عاد إلى منزله، وجد أخته تقـتسم معها الطعام.






رد مع اقتباس
قديم 06-13-2018, 12:00 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عضو جديد
إحصائية العضو






محمد بديوي is on a distinguished road

محمد بديوي متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الفرحان بوعزة المنتدى : قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج
افتراضي رد: عــــبرة

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفرحان بوعزة [ مشاهدة المشاركة ]
نصب كمينا لاختطاف طفلة تائهة. تربص بها في درب ضيق. انتظر الفرصة.
غفل عنها، اختفت..
عاد إلى منزله، وجد أخته تقـتسم معها الطعام.



يقول الشيخ الشعراوي رحمه الله تعالى

الهداية تتنزل الى كل الناس بذات المقدار
لكن، يعتمد الأمر على (المستقبل) لها، بمعنى
أن تفعيل هذا الهداية المرسلة من الخالق العظيم
يتم تفعيلها من قبل (المخلوق) بما لديه من إيمان
وانتباه. وقد أورد مثالا على ذلك فقال:


في الشتاء ننفخ أنفاسنا في كفينا لكي ندفئهما..وهكذا
نشعر عند قيامنا بهذا الفعل. كما أننا ننفخ أنفاسنا باتجاه
كوب الشاي الساخن لكي يبرد..وأيضا هكذا نشعر عند قيامنا
بهذا الفعل. إذن النفخ ارسال.. بعث الدفء في الكفين.. لكن
كوب الشاي الساخن برد.! وبإختلاف جاهزية المستقبل اختلفت
النتيجة مع ن الفعل المرسل واحد.!
والعبر كثيرة، لكن يعتمد الأمر على من يلتقطها بشكل
صحيح. الناس يتفاوتون في تحقيق "الصحيح" وليس شرطا
ان يتحقق بشكل كامل عند الجميع، الأمر منوط بإيمانهم وكياستهم
ويقظتهم وانتباههم.

هنا حدث تحوّل عجيب..فمن الشروع بجريمة مسبوقة بالنية تبعها الترصد
الى (فقدان الطفلة) و .. حين عاد الى منزله، وجد الطفلة عند أخته
في مشهد عظيم يزلزل النفوس.. تتقاسم معها الطعام، فحضرت الفضيلة
وفعل الخير، وهذا ما يتناقض مع ما عقد نيته على فعله وهو اختطاف
الطفلة لأمر ما.!


هذه الــ عبرة ـــ إنما هي رحمة مرسلة كان عليه أن يستشعرها حين رأى
الطفلة التائهة، لكنه فقدها بسبب (غفل عنها) فكيف يغفل الوحش الكامن
داخله وقد..


ــ نصب كمينا
ــ تربص بها في درب ضيق
ــ انتظر الفرصة


ثلاثة أفعال ..في ثلاث مراحل..ثم تأتي

ــ غفل عنها، اختفت

مع أنه من خلال الأفعلال الثلاثة الأولى المنتبهة
كان غافلا.. إلا أن الغفلة الأخيرة كانت "رحمة"
فقدها..ثم ولتأكيد نسائم الرحمة المرسلة وجدها
عند أخته.. تقاسمها الطعام، وفي فعل الأخت "رحمة"
ولكنها عبرت من خلال الانتباه وليس الغفلة..هنا تتسع
الرحمة ويرتفع منسوبها، وتتجلى الحكمة.. ومعنى العبرة
عله ينتبه ويعتبر الى ما يجب عليه فعله..فالبعض في داخله
"وحش" لا يفرق ما بين امرأة شابة،أو عجوز..أو..طفلة.. نسأل
الله تعالى ان يعافينا جميعا من هكذا سقطة سحيقة.!

أديبنا القدير الفرحان بو عزة

التقاط الخبير المتمكن..وتصوير بارع وماتع
لصور المشهد المتقن. صورة اجتماعية تحتاج
الى تسليط الضوء عليها وعلى ما يشابهها من قضايا
مريبة ومفزعة.

بوركتم وبورك نبض قلبكم الناصع
احترامي وتقديري






رد مع اقتباس
قديم 06-13-2018, 09:28 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
مستشار أدبي ( لمسة شفق ) رئيس قسم القصة و الرواية و المسرحية

الصورة الرمزية مصطفى الصالح
إحصائية العضو







مصطفى الصالح is on a distinguished road

مصطفى الصالح متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الفرحان بوعزة المنتدى : قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج
افتراضي رد: عــــبرة

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفرحان بوعزة [ مشاهدة المشاركة ]
نصب كمينا لاختطاف طفلة تائهة. تربص بها في درب ضيق. انتظر الفرصة.
غفل عنها، اختفت..
عاد إلى منزله، وجد أخته تقـتسم معها الطعام.

بداية النص جميل وعميق ومعبر

سأقرا اليوم بطريقة مغايرة

الشخص عاد إلى بيته، والحقيقة أنه ليس بيته بل بيت أبيه

كون أخته تقيم معه في نفس البيت ولم يرد ذكر لزوجته فهو أعزب يقيم في بيت والده ما زال...

من هنا هو شاب غر لا يفهم من الحياة شيئا

عرف أنها طفلة تائهة من دورانها في أزقة العرصة وتلفتها، ولكن لماذا أراد اختطافها!! وما الفائدة المرجوة من اختطاف طفلة صغيرة تائهة؟ هذه استفسارات لا يجيب عليها النص

حسنا عاد للبيت فوجد أخته تقتسم معها الطعام... أي طعام هذا! طعام أخته أم طعام البيت أم طعام البنت التائهة نفسها؟؟؟

الثيمة المراد تأكيدها هي فعل الخير وفعل الشر في نفس المكان

الاختطاف فعل إجرامي وتقاسم الطعام فعل إنساني

أظن أن النص بحاجة إلى مزيد من الدعك!!

قد يقول قائل ولكن النص بهذه الاستفسارات مفتوح على التأويل، أقول نعم ولكن الانفتاح يجب أن يكون في النهاية مع القفلة المدهشة بعد إثبات القاعدة في البداية، والبداية هنا كانت رخوة غير مثبتة...

دمت رائعا مبدعا

تقديري






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 06-14-2018, 12:14 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عضو جديد
إحصائية العضو






محمد بديوي is on a distinguished road

محمد بديوي متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الفرحان بوعزة المنتدى : قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج
افتراضي رد: عــــبرة

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى الصالح [ مشاهدة المشاركة ]
بداية النص جميل وعميق ومعبر

سأقرا اليوم بطريقة مغايرة

الشخص عاد إلى بيته، والحقيقة أنه ليس بيته بل بيت أبيه

كون أخته تقيم معه في نفس البيت ولم يرد ذكر لزوجته فهو أعزب يقيم في بيت والده ما زال...

من هنا هو شاب غر لا يفهم من الحياة شيئا

عرف أنها طفلة تائهة من دورانها في أزقة العرصة وتلفتها، ولكن لماذا أراد اختطافها!! وما الفائدة المرجوة من اختطاف طفلة صغيرة تائهة؟ هذه استفسارات لا يجيب عليها النص

حسنا عاد للبيت فوجد أخته تقتسم معها الطعام... أي طعام هذا! طعام أخته أم طعام البيت أم طعام البنت التائهة نفسها؟؟؟

الثيمة المراد تأكيدها هي فعل الخير وفعل الشر في نفس المكان

الاختطاف فعل إجرامي وتقاسم الطعام فعل إنساني

أظن أن النص بحاجة إلى مزيد من الدعك!!

قد يقول قائل ولكن النص بهذه الاستفسارات مفتوح على التأويل، أقول نعم ولكن الانفتاح يجب أن يكون في النهاية مع القفلة المدهشة بعد إثبات القاعدة في البداية، والبداية هنا كانت رخوة غير مثبتة...

دمت رائعا مبدعا

تقديري



أستاذي الكريم م. مصطفى الصالح



وجدت الرغبة تجذبني الى محاورة تعليقكم الجميل
فاعذرونا على هذا الاشتباك..


{الشخص عاد إلى بيته، والحقيقة أنه ليس بيته بل بيت أبيه

كون أخته تقيم معه في نفس البيت ولم يرد ذكر لزوجته فهو أعزب يقيم في بيت والده ما زال...

من هنا هو شاب غر لا يفهم من الحياة شيئا}


هذه الملاحظات منطقية معقولة وجميلة، وربما أن النص
لو أراد غير هذا لأشار إليه بطريقة ما.أما ما يخص الخاطف
وأنه شاب غر: فهذا احتمال وارد ولكنه لا يبرر له ما أراد فعله.



{عرف أنها طفلة تائهة من دورانها في أزقة العرصة وتلفتها، ولكن لماذا أراد اختطافها!!
وما الفائدة المرجوة من اختطاف طفلة صغيرة تائهة؟ هذه استفسارات لا يجيب عليها النص}


نية الاختطاف بحد ذاتها خطيرة ومخيفة. أما عن الفائدة كان يجب أن لا يحددها النص وترك
ذلك لمتخيل المتلقي لفتح أبواب الأسباب كلها و (الفوائد) حسب رؤية الذي أراد خطف الطفلة
والحقيقة ان لا فوائد فعلية من خطفها والفعل كله نابع من الشر وحتما سيؤدي لى الخسارة.
والاستفسارت إنما تركت لذات الغاية (تعدد الفوائد والأسباب) ولأنها كما أسلفت من حق المتلقي
والنص ؛ ومن خلال الأفعلال الثلاثة:

(نصب كمينا لاختطاف طفلة)

(تربص)

(انتظر الفرصة)

تدلل على أن النية معقودة على فعل الشر بوجوهه المتعددة والمختلفة..و "التعدد والاختلاف"
يخدم النص وفكرته ويحسب له، ولا يحسب عليه.



{حسنا عاد للبيت فوجد أخته تقتسم معها الطعام... أي طعام هذا!
طعام أخته أم طعام البيت أم طعام البنت التائهة نفسها؟؟؟ }


أستاذي الصالح: البحث عن مصدر الطعام كانت التفاتة ذكية وخصوصا ان
أجواء النص توحي أن الخاطف وأخته يعيشان ظروف اقتصادية صعبة، ولو
اعتبرنا أنه طعام أخته فإن ما يقابل "الشر" كفعل وهو "الخير" يحققان التقابل
وربما التضاد الذي قد يحدث (هزة) في نفس الخاطف ويعيده الى صوابه.أما لو
افترضنا الأحتمال الثالث (طعام) الطفلة، فإن هذا ما سيخلق الدهشة والذهول
فالطفلة حولت الحدث حين (اختفت) ورؤية الخاطف لها مع أخته تقاسمها الطعام
الى دهشة ونتيجة غير متوقعة..وأكدت على ان التساؤلات أو الاستفسارات إنما
جاءت لتخدم القفلة..وتثبت القاعدة التي ربما أن القارئ يشعر بأنها رخوة كما
أسلفتم في تعليقكم.


شكرا جزيلا لكم على هذا الطرح المحفز أستاذي الصالح وشكرا للكاتب المبدع
الفرحان بوعزة.. حقيقة من الممتع والمفيد ان نجد النص المثير والذي يدفعنا
الى طرح الأسئلة والبحث في خفاياه..هذا النص يفتح الحوار "حوله وعما فيه"
وهذا شئ رائع.


للرائعين الصالح والفرحان شكري الكثير
واحترامي وتقديري






رد مع اقتباس
قديم 06-14-2018, 01:47 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
مستشار أدبي ( لمسة شفق ) رئيس قسم القصة و الرواية و المسرحية

الصورة الرمزية مصطفى الصالح
إحصائية العضو







مصطفى الصالح is on a distinguished road

مصطفى الصالح متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الفرحان بوعزة المنتدى : قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج
افتراضي رد: عــــبرة

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد بديوي [ مشاهدة المشاركة ]
أستاذي الكريم م. مصطفى الصالح



وجدت الرغبة تجذبني الى محاورة تعليقكم الجميل
فاعذرونا على هذا الاشتباك..


{الشخص عاد إلى بيته، والحقيقة أنه ليس بيته بل بيت أبيه

كون أخته تقيم معه في نفس البيت ولم يرد ذكر لزوجته فهو أعزب يقيم في بيت والده ما زال...

من هنا هو شاب غر لا يفهم من الحياة شيئا}


هذه الملاحظات منطقية معقولة وجميلة، وربما أن النص
لو أراد غير هذا لأشار إليه بطريقة ما.أما ما يخص الخاطف
وأنه شاب غر: فهذا احتمال وارد ولكنه لا يبرر له ما أراد فعله.



{عرف أنها طفلة تائهة من دورانها في أزقة العرصة وتلفتها، ولكن لماذا أراد اختطافها!!
وما الفائدة المرجوة من اختطاف طفلة صغيرة تائهة؟ هذه استفسارات لا يجيب عليها النص}


نية الاختطاف بحد ذاتها خطيرة ومخيفة. أما عن الفائدة كان يجب أن لا يحددها النص وترك
ذلك لمتخيل المتلقي لفتح أبواب الأسباب كلها و (الفوائد) حسب رؤية الذي أراد خطف الطفلة
والحقيقة ان لا فوائد فعلية من خطفها والفعل كله نابع من الشر وحتما سيؤدي لى الخسارة.
والاستفسارت إنما تركت لذات الغاية (تعدد الفوائد والأسباب) ولأنها كما أسلفت من حق المتلقي
والنص ؛ ومن خلال الأفعلال الثلاثة:

(نصب كمينا لاختطاف طفلة)

(تربص)

(انتظر الفرصة)

تدلل على أن النية معقودة على فعل الشر بوجوهه المتعددة والمختلفة..و "التعدد والاختلاف"
يخدم النص وفكرته ويحسب له، ولا يحسب عليه.



{حسنا عاد للبيت فوجد أخته تقتسم معها الطعام... أي طعام هذا!
طعام أخته أم طعام البيت أم طعام البنت التائهة نفسها؟؟؟ }


أستاذي الصالح: البحث عن مصدر الطعام كانت التفاتة ذكية وخصوصا ان
أجواء النص توحي أن الخاطف وأخته يعيشان ظروف اقتصادية صعبة، ولو
اعتبرنا أنه طعام أخته فإن ما يقابل "الشر" كفعل وهو "الخير" يحققان التقابل
وربما التضاد الذي قد يحدث (هزة) في نفس الخاطف ويعيده الى صوابه.أما لو
افترضنا الأحتمال الثالث (طعام) الطفلة، فإن هذا ما سيخلق الدهشة والذهول
فالطفلة حولت الحدث حين (اختفت) ورؤية الخاطف لها مع أخته تقاسمها الطعام
الى دهشة ونتيجة غير متوقعة..وأكدت على ان التساؤلات أو الاستفسارات إنما
جاءت لتخدم القفلة..وتثبت القاعدة التي ربما أن القارئ يشعر بأنها رخوة كما
أسلفتم في تعليقكم.


شكرا جزيلا لكم على هذا الطرح المحفز أستاذي الصالح وشكرا للكاتب المبدع
الفرحان بوعزة.. حقيقة من الممتع والمفيد ان نجد النص المثير والذي يدفعنا
الى طرح الأسئلة والبحث في خفاياه..هذا النص يفتح الحوار "حوله وعما فيه"
وهذا شئ رائع.


للرائعين الصالح والفرحان شكري الكثير
واحترامي وتقديري

حياكم الله أخي الفاضل

تعقيب منطقي جميل

السؤال الآخر الذي يطرح نفسه: هل التائه يبحث عن مخرج أم عن طعام؟

الحقيقة أنه يبحث عن مخرج

ولكن أخت المجرم اختطفتها قبله وأطعمتها (هكذا أفترض بالحد الأدنى) لماذا لم تأخذها إلى بيتها مثلا؟

الجواب ما ينطبق على الكبير لا ينطبق على الصغير، فالصغير يشعر بالخوف وبحاجة إلى يد حانية حتى يطمئن ويبوح عما فيه

يعني من هذه الناحية النص سما إنسانيا ونفسيا لأبعد الحدود

تحياتي






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 06-15-2018, 08:51 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
أديب
إحصائية العضو






الفرحان بوعزة is on a distinguished road

الفرحان بوعزة غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الفرحان بوعزة المنتدى : قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج
افتراضي رد: عــــبرة

شكرا لك أخي المبدع المتألق محمد على هذه القراءة الممتعة والمفيدة في نفس الوقت .
كل نص إبداعي يحتاج إلى من يكلمه وينطق صمته ، قراءة مبنية على تفتيت دلالات النص انطلاقا من اللغة
لأنها هي الوعاء الضامن لتشكل المعنى والمراد منه داخل النسيج السردي للنص..
قراءة واعية وخلاقة تكتشف وتبدع في نفس الوقت ..
شكرا على تواصلك الدائم مع نصوصي السردية المتواضعة .
تشجيع أعتز به .محبتي وتقديري







رد مع اقتباس
قديم 06-16-2018, 07:30 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
أديب
إحصائية العضو






الفرحان بوعزة is on a distinguished road

الفرحان بوعزة غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الفرحان بوعزة المنتدى : قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج
افتراضي رد: عــــبرة

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى الصالح [ مشاهدة المشاركة ]
بداية النص جميل وعميق ومعبر
سأقرا اليوم بطريقة مغايرة
الشخص عاد إلى بيته، والحقيقة أنه ليس بيته بل بيت أبيه
كون أخته تقيم معه في نفس البيت ولم يرد ذكر لزوجته فهو أعزب يقيم في بيت والده ما زال...
من هنا هو شاب غر لا يفهم من الحياة شيئا
عرف أنها طفلة تائهة من دورانها في أزقة العرصة وتلفتها، ولكن لماذا أراد اختطافها!! وما الفائدة المرجوة من اختطاف طفلة صغيرة تائهة؟ هذه استفسارات لا يجيب عليها النص
حسنا عاد للبيت فوجد أخته تقتسم معها الطعام... أي طعام هذا! طعام أخته أم طعام البيت أم طعام البنت التائهة نفسها؟؟؟
الثيمة المراد تأكيدها هي فعل الخير وفعل الشر في نفس المكان
الاختطاف فعل إجرامي وتقاسم الطعام فعل إنساني
أظن أن النص بحاجة إلى مزيد من الدعك!!
قد يقول قائل ولكن النص بهذه الاستفسارات مفتوح على التأويل، أقول نعم ولكن الانفتاح يجب أن يكون في النهاية مع القفلة المدهشة بعد إثبات القاعدة في البداية، والبداية هنا كانت رخوة غير مثبتة...
دمت رائعا مبدعا
تقديري

تحية طيبة أخي المبدع المتألق مصطفى ..
شكرا على قراءتك القيمة لهذا النص المتواضع.
لي ثقة كبيرة في قراءاتك دوما لكل النصوص. وبعض النصوص التي كتبتها عدلتها وفق زاوية نظرك لأني أجدها جديرة بالتقدير. قراءة دقيقة مبنية على تساؤلات مشروعة تتجه نحو إعادة بناء النص وتشكيله من جديد وفق زاوية معينة ..
والهدف النبيل من هذه الأسئلة ليس بقصد التدمير ونفي رسالة النص . بل الهدف أن يكون النص موضحا لجوانب خفية تستوجب التدقيق والتوضيح حتى لا يلتبس الأمر على أي قارئ مفترض.
ربما بسطت أمورا ، وبالغت في الاختزال ، لكني أعتقد أنني وضعت أمر الجريمة في صلب الاهتمام ، وأخرى في هامش الاهتمام .كمسألة الطعام لمن؟/تحديد نوع الطعام/ منزل من/ هل أخته تعيش معه / هل هو أعزب / هل هو متزوج/ ..فقد ألقيت الضوء على مكونات الفعل الإجرامي الذي يعتبر دعامة للنص، كما ظللت أشياء متروكة للقارئ ،فماذا يبقى للقارئ أن يقول إن شرحت كل شيء ..
قراءة جيدة وجميلة لم تقفز على ثغرات النص وشقوقه وبياضاته. بل ملأت الفراغات، ووضحت ما ينطوي تحت الكلمات من معاني خفية تعمد الكاتب إخفاءها .. قراءتك أخي ليست مبنية على التأويل ،بل مبنية على المنطق وإيجاد مسوغ للانسجام والاتساق لخطية السرد وترابط معانيه.
تطبيق لما ورد في التعليق أتمنى أن أكون موفقا.
عبرة
انقطع عن الدراسة مبكرا ،جرب كل الأعمال دون أن يفلح فيها ،غرق في التيه والضياع، أصبح يعيش عالة على والديه. يوما، رأى طفلة ظنها متشردة،
تربص بها في درب خال من المارة. انتظر الفرصة. امرأة مارة أفسدت عليه اللحظة، اختفت الطفلة. عاد إلى منزلهم، وجد أخته تقـتسم معها الحلوى التي اشترتها لها أمها.


وأخيرا ،هكذا فهمت المراد من هذا التعليق القيم الذي دفعني أن أراجع هذه الومضة البسيطة التي ـــ ربماـــ لم أكن موفقا فيها. مع أني أومن أن كل نص إبداعي لا يكتمل إلا بالقراءة ،فبدون قراءة يبقى حبرا على الورقة .
شكرا على إرشاداتك القيمة التي أصحح دائما كل نصوصي وفق اقتراحاتك .. ودائما أرحب بمن يناقشني ويشاغبني ويستفزني ،بدون ذلك لا يمكن لمبدع أن يتقدم إلى الأمام.
محبتي وتقديري أخي مصطفى المشاغب اللبق والهادف في نفس الوقت ..
محبتي وتقديري






رد مع اقتباس
قديم 06-16-2018, 07:41 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
أديب
إحصائية العضو






الفرحان بوعزة is on a distinguished road

الفرحان بوعزة غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الفرحان بوعزة المنتدى : قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج
افتراضي رد: عــــبرة

شكرا لك أخي المبدع المتألق محمد بديوي على هذه الناقشة الجميلة
التي تنبني على الجدية الهادفة والروح الطيبة ،سررت بها كثيرا لأني لم أكن أتوقع أن هذا النص البسيط يمكن أن يستحق هذه الوقفة المضيئة
لجوانب خفية في النص . والواقع ،استفدت كثيرا منها ،بعدما ما وقفت على نقائص ربما تشوش على النص ..
يعجبني أن أرمم وأصحح وأشطب ،فلا حرج عندي في ذلك ..
أحب من يوجهني ويرشدني ،ولا أتسرع في النشر والطباعة أبدا ..
شكرا لكما ،أخي مصطفى الصالح ،أخي محمد خالد ..
محبتي وتقديري لكما .







رد مع اقتباس
قديم 06-17-2018, 07:29 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
شجرة الدر ( المدير العام )

الصورة الرمزية أحلام المصري
إحصائية العضو







أحلام المصري is on a distinguished road

أحلام المصري غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الفرحان بوعزة المنتدى : قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج
افتراضي رد: عــــبرة

نص جميل و هادف كعادة القدير بو عزة
و تعليقات الأكارم أصحاب القلم و الكلمة لم تترك مجالا إلا و أشبعت فيه الفضول
قراءات وافية و نقاشات كافية
شكرا لكم جميعا
تقديري







التوقيع


هناك,,,حيث بواباتٍ لا أراها
لكني أعرف أنها تنتظرني
سـ،،،أظل أعدو

رد مع اقتباس
قديم 06-18-2018, 08:36 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
أديب
إحصائية العضو






الفرحان بوعزة is on a distinguished road

الفرحان بوعزة غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الفرحان بوعزة المنتدى : قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج
افتراضي رد: عــــبرة

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري [ مشاهدة المشاركة ]
نص جميل و هادف كعادة القدير بو عزة
و تعليقات الأكارم أصحاب القلم و الكلمة لم تترك مجالا إلا و أشبعت فيه الفضول
قراءات وافية و نقاشات كافية
شكرا لكم جميعا
تقديري

شكرا لك أختي المبدعة المتألقة أحلام على هذه القراءة الهادفة والمركزة.
شكرا على اهتمامك النبيل.
اهتمام أعتز به .مودتي وتقديري






رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 4
, ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010