آخر 10 مشاركات
قِراءاتٌ عَنْكَبُوْتِيَّة (الكاتـب : - مشاركات : 23 - المشاهدات : 25 - الوقت: 04:52 PM - التاريخ: 04-23-2018)           »          غـرامُ الــرُّوح.. (الكاتـب : - مشاركات : 23 - المشاهدات : 271 - الوقت: 04:51 PM - التاريخ: 04-23-2018)           »          المشاغب\ فضية آذار 2018 (الكاتـب : - مشاركات : 16 - المشاهدات : 404 - الوقت: 04:30 PM - التاريخ: 04-23-2018)           »          تســــابيح (الكاتـب : - مشاركات : 23 - المشاهدات : 110 - الوقت: 02:46 PM - التاريخ: 04-23-2018)           »          فأر أغار (الكاتـب : - مشاركات : 12 - المشاهدات : 186 - الوقت: 11:42 AM - التاريخ: 04-23-2018)           »          تلاشي عشقاً (الكاتـب : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 250 - الوقت: 11:36 AM - التاريخ: 04-23-2018)           »          في أخر الورقة (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 7 - الوقت: 11:29 AM - التاريخ: 04-23-2018)           »          أسأل ؟ من أكون !! (الكاتـب : - مشاركات : 5 - المشاهدات : 135 - الوقت: 11:13 AM - التاريخ: 04-23-2018)           »          { نبدأ صباحنا أو مساءَنا بآية كريمة أو حديث مع ضوء وتفسير} (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 100 - المشاهدات : 2061 - الوقت: 10:35 AM - التاريخ: 04-23-2018)           »          عين زبيدة :: شعر :: صبري الصبري (الكاتـب : - مشاركات : 7 - المشاهدات : 83 - الوقت: 09:16 AM - التاريخ: 04-23-2018)




تأوهات على سرير مذبوح

قناديل القصة و الرواية و المسرحية


إضافة رد
قديم 03-17-2018, 01:46 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أديب

الصورة الرمزية عبدالله عيسى
إحصائية العضو







عبدالله عيسى is on a distinguished road

عبدالله عيسى غير متواجد حالياً

 


المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي تأوهات على سرير مذبوح

تأوهات على سرير مذبوح
-----------------------

نائمة تصخب بالشهيق، تسكب جهد يومها في نومها العميق، أشغالها تجاه بيتها وأولادها، وتجاه وظيفتها جعلتها جثة هامدة تشبه الموتى، لايفرق بينهما غير شهيق وزفير .
نظر في وجهها المهمل فعبس كعادته، مثل الناظر إلى منخفض يابس مكتس بالأشواك وأحمال الريح، وعكس الناظر إلى سهل مخضر مزهر، يأخذ بالروح إلى نشوة الاستمتاع بالجمال ..

تمادى في عبوسه هذه المرة، وهو يحدق في صورتها المعلقة، التى تراءت له أنها تنظر له بعيني مهاة.. تلك العينان اللتان أوقعتاه في بحرهما، حين كان يرشفها رشفا وهي تنشب الشاطئ بقدمين مكحلتين بالرمال ...

أدار بصره إلى عينيها المغمضتين الخاملتين المطروحتين على وسادة الافتراق.. ثم خرج متزمجرا إلى الشرفة، وأطلق بصره يسعى في كل فج وصوب ...
الجميلات الرائحات والراجعات تظهرن اكثر جمالا في أضواء أعمدة النور.. وسرعان ما كبح بصره طواعية لوجوب غض البصر؛ ثم استوقفه عند محل به غلائل نسـوة كادت تستصرخ جوارحه ..

رجع إلى الغرفة، عاود النظر إليها؛ عله يجد فيها مايسترضيه ويسر ناظريه؛ فلم يجد غير ملامح مشحوبة، ورأس معصوب، وكعبين متصدعين، وجلباب يفوح برائحة البصل... تقلقلت أنفاسه في حنجرته.. مثلما تقلقلت شهوته بين طقوس القبح والجمال .

عبدالله عيسى







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 03-17-2018, 09:35 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
شاعرة

الصورة الرمزية وفاء عرب
إحصائية العضو






وفاء عرب is on a distinguished road

وفاء عرب متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالله عيسى المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: تأوهات على سرير مذبوح

تصوير دقيق جدا للمشهد ..
قلم مؤثر حقيقة
وأتمنى أن اقرأ لك دائما
لديك أسلوب جميل ومميز

كل الود والتقدير







رد مع اقتباس
قديم 03-18-2018, 02:45 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
مستشار أدبي

الصورة الرمزية عوض بديوي
إحصائية العضو







عوض بديوي is on a distinguished road

عوض بديوي متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالله عيسى المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: تأوهات على سرير مذبوح

سـلام الله وود ،
قرأت نهاية قصة عاشق نحتاج لتفاصيها التي لا أشك في متعتها إن كتبت بمثل هذا الجمال...
ولي عودة بحوله تعالى...
مـودتي و مـحبتي







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 03-18-2018, 10:37 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
أديب

الصورة الرمزية عبدالله عيسى
إحصائية العضو







عبدالله عيسى is on a distinguished road

عبدالله عيسى غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالله عيسى المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: تأوهات على سرير مذبوح

حمدا لله أن ظهرت لك من ناحيتي المفضلة؛ فلربما حبي الشره للمعنى هو الذي جعلني أفصل من الأبجديات على مقاس هذا الحب.. متمنيا أن يغفر لي النحو تقصيري تجاهه، ولتغفري لي أيضا إن ظهرت لك من هذا الاتجاه .
تحياتي الوافرة، والورد الأبيض، الأديبة/ وفاء







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 03-18-2018, 11:15 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
أديب

الصورة الرمزية عبدالله عيسى
إحصائية العضو







عبدالله عيسى is on a distinguished road

عبدالله عيسى غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالله عيسى المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: تأوهات على سرير مذبوح

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أخي المحبوب
وأنا قرأت ردك المعهود بالتميز... ولكن لا أدري أي تفصيل مطلوب؟ هل هو مطلوب هنا، أم مطلوب في عمل آخر؟ أم أنا قرأت على غير فهم؟ تحياتي وتقديري أديبنا الجميل/ عوض بديوي .







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 03-19-2018, 09:35 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
مستشار أدبي ( لمسة شفق ) رئيس قسم القصة و الرواية و المسرحية

الصورة الرمزية مصطفى الصالح
إحصائية العضو







مصطفى الصالح is on a distinguished road

مصطفى الصالح متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالله عيسى المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: تأوهات على سرير مذبوح

حكاية المرأة العاملة معضلة مأساوية، خاصة إن كان الرجل لا يعمل ولا يعين في أمور البيت، فهي تعاني من الزوج أكثر من معاناتها من أولادها وعملها...
والمصيبة أنه متدين أيضا يغض بصره... واضح أنه فارغ لا يملك المال إلا منها، لو أنه ساعدها قليلا لبدت أفضل ممن يراهن عبر الطرقات...
صورت مشهدا يحوي قضية اجتماعية هامة جدا، لكن هكذا فقط، بلا حبكة ولا قفلة...
تعلمت من زميلة لي أن الكاتب الذي يشفق على القاريء هو كاتب يستحق الشفقة...
عليك أن تأتي بغير المعهود حتى تجذب القاريء وتكون عندك قصة، حالة غير عادية تنتج أحداثا تهز القاريء وتدعه في حيرة، ثم تأتي بقفلة ليس فيها حل بالضرورة، لكنها تفاجيء القاريء على كل حال
وقالت أيضا: النص الناجح هو الذي يخرج منه القاريء شاتما للكاتب!
أنت لا تريد مني أن أصفق لك على حساب إبداعك، التصوير الجيد هو أحد شروط القص الناجح، لكنه لا يكفي، إذ عندها لا يعدو النص أن يكون مشهدا وليس قصة
استمر بالمحاولة فلا بد ستصل وبكل تأكيد، أوصيك بقراءة بيت من لحم للكاتب الشهير يوسف إدريس

دمت والإبداع
تقديري






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 03-20-2018, 04:37 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
أديب

الصورة الرمزية عبدالله عيسى
إحصائية العضو







عبدالله عيسى is on a distinguished road

عبدالله عيسى غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالله عيسى المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: تأوهات على سرير مذبوح

أعتذر لتجاوزي التعليقات المسبقة، فأنتم معي في القلب حتى أعود للورق .







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 03-20-2018, 04:37 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
أديب

الصورة الرمزية عبدالله عيسى
إحصائية العضو







عبدالله عيسى is on a distinguished road

عبدالله عيسى غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالله عيسى المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: تأوهات على سرير مذبوح

سيبقى العمل الأدبي موضع خلاف ما دامت العقول البشرية - تشبه بصمة الأصبع - غير موحدة؛ لذلك وضع الله سبحانه وتعالى الدستور الرباني ( القرآن) ومكملته: السنة النبوية، كي نلزمهما دون جدال، هذا كي تستقيم الحياة؛ إذا سيظل العمل الأدبي متحير بين مؤيد ومعارض. و لا يقوتني أن أضيف أهم مؤكد لكلامي، وهو: وجود من يجادل في كلام الله؛ فما بالك من خربشاتنا .

كلامي هذا ليس دفاعا عن عملي، فأنا أعلم بأنني ما زلت تلميذا؛ ولكن ما قلته ماهو إلا" حاجة في نفس يعقوب" وأيضا دافعا من: بيت من لحم" ربما يكون لكلامي هذا بقية - بعد خروجي من عارض صحي - إن كان في العمر بقية.
تحياتي أستاذي الحبيب/ مصطفى







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 03-20-2018, 05:50 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
مستشار أدبي ( لمسة شفق ) رئيس قسم القصة و الرواية و المسرحية

الصورة الرمزية مصطفى الصالح
إحصائية العضو







مصطفى الصالح is on a distinguished road

مصطفى الصالح متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالله عيسى المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: تأوهات على سرير مذبوح

شافاك الله وعافاك أخي الكريم

بانتظارك

ويبقى العمل الإنساني ناقصا مهما كمل

والكمال لله وحده

كل التقدير







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 03-24-2018, 04:30 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
أديب

الصورة الرمزية عبدالله عيسى
إحصائية العضو







عبدالله عيسى is on a distinguished road

عبدالله عيسى غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالله عيسى المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: تأوهات على سرير مذبوح

أخي الحبيب الأديب/ مصطفى: السلام عليكم
بخصوص "بيت من لحم" :
شهرة الصانع لا تعني بالضرورة أن نندهش لصنعته ونتخذها مدرسة للصغار، ومرجعا للكبار .

لا أقول أنا ارفض؛ بل أقول يجب أن نرفض - كمسلمين - أي عمل أدبي يسرد في الفكره دون اعتبار لمسألة الحلال والحرام، ويجب أن نرفض اخلاقيا أي عمل يشعل الاشمئزاز في النفس؛ هذا حفاظا على الدين والأخلاق والإنسانية، ومكرمة للأدب والأديب .

أما من الناحية الفنية: أي نفس ذات عقل متزن تتعقل، وتنسجم مع مشاهد اشمئزازية لا واقعية مثل ما قرأت: كيف يتبادل الكفيف الأم (الزوجة) وبناتها دون أن يدرك...؟ فإن كانت العين لا تبصر فالبصيرة أشد بصرا، وعحبت كيف لا يفرق المزاج والجسد بين كل هذا اللحم... !؟ ولو افترضنا أنه تصنع التيه استنادا إلى عماه؛ فليس من المنطق أن يكون الخاتم هو الجسر للعبور إلى هذا الفعل الحيواني ... أين الحبكة هنا ؟

اكتفيت بهذه القلة تحسبا من بعض الهجوم؛ رغم ثقتي أن هناك بعض آخر يرى هذا في داخله وهو صامت، ويوجد من يرى مثل ما رأيت. في النهاية أنا لن أقلل من شأن هذا العملاق بل أريد أن أقول: يجب أن نصفق فقط للنص الجيد المتأدب بالواقعية، ولانصفق للشهير في كل عمل .







التوقيع

رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 7
, , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010