آخر 10 مشاركات
تقرير حول كتاب ثقافات الهامش والهويات العليا (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 12:21 AM - التاريخ: 11-12-2019)           »          هو العشق (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 18 - الوقت: 12:20 AM - التاريخ: 11-12-2019)           »          عندما يشهق الماء (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 12:18 AM - التاريخ: 11-12-2019)           »          نقد (نقد) الكاتب مصطفى الصالح لقصة (البرنس) للكاتب عبدالله عيسى (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 214 - الوقت: 11:18 PM - التاريخ: 11-11-2019)           »          هدير الظل (الكاتـب : - مشاركات : 91 - المشاهدات : 4713 - الوقت: 11:14 PM - التاريخ: 11-11-2019)           »          هذه القوافي أوقفها الضجيج المشتعل (الكاتـب : - مشاركات : 11 - المشاهدات : 397 - الوقت: 10:57 PM - التاريخ: 11-11-2019)           »          المـــاء الشـــارد (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 16 - المشاهدات : 1125 - الوقت: 10:44 PM - التاريخ: 11-11-2019)           »          أنا لست صديقا للمرايا (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 15 - المشاهدات : 434 - الوقت: 10:36 PM - التاريخ: 11-11-2019)           »          وكْنت وحيدا .. (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 9 - المشاهدات : 106 - الوقت: 10:29 PM - التاريخ: 11-11-2019)           »          أنفاس الحروف (الكاتـب : - مشاركات : 152 - المشاهدات : 7937 - الوقت: 08:06 PM - التاريخ: 11-11-2019)




البرنس (ق ق)

قناديل القصة و الرواية و المسرحية


إضافة رد
قديم 09-19-2019, 03:51 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية أحمد إبراهيم
إحصائية العضو







أحمد إبراهيم is on a distinguished road

أحمد إبراهيم غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالله عيسى المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: البرنس (ق ق)

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد محضار [ مشاهدة المشاركة ]
تحياتي أستاذ أحمد لك البهاء ولصديقنا المبدع الجميل التوفيق.ليس هناك اختلاف بل هي مجرد ارتسامات وأراها كانت مفيدة .ومكنتنا من تعارف فكري نقدي وأيضا تواصلي،شكرا لك على إضاءاتك النقدية وتحليلك الهادف .

ولك تحياتى الأديب القدير والراقى الأستاذ محمد محضار
أشكرك على خلقك الرفيع. يزيدنى شرفا التعارف والتواصل مع من هم فى تواضعك وأخلاقك الكريمة ونزاهتك الأدبية سلوكا وفعلا
مودتى واحترامى والتقدير
*******
أحمد إبراهيم






التوقيع

أحمد إبراهيم
مصر - قنا

رد مع اقتباس
قديم 09-19-2019, 04:53 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية أحمد إبراهيم
إحصائية العضو







أحمد إبراهيم is on a distinguished road

أحمد إبراهيم غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالله عيسى المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: البرنس (ق ق)

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله عيسى [ مشاهدة المشاركة ]
حبيبي الذي منحني الحب تجاهه، الأديب/ أحمد ابراهيم
ليس بحوزتي من التعبير ما يقابل دخولك نصوصي و معك من الهدايا: السرور ذاته؛ إذا فليس عندي سوى أن أقول لك: أدام الله في عزك و سلمك، و أسعدك في الدارين.
ترى ماذا أقول و أنا أرى في مداخلاتك الوجاهة، و الثناء و الاعتراض، أي لا تعرف خدعة المجاملة. تحيتي و الورد الأبيض.

ملحوظة: ما رأيك، ورأي الآخرين لو غيرت من الجملة: ( ... ليحل محله هرمون (التستوستيرون) تركنا الأمر، و مضينا قليلا...) ب : و تركنا الأمر و مضينا نلعن سقط جيلنا الضائع...
ترى أن التعديل هذا يقلل من الغموض على القارئ؟

بالطبع لا أرى ذلك؛ لأن ذلك التعديل سيضعف النص فنيا، وثانيا لأن تصاعد الغريزة الجنسية بحلول
التستوستيرون بديلا عن الأدرينالين لا يمكن فى الغالب أن يجتمع معه حالة الرثاء فى هذه اللحظات
من الاشتهاء بالرؤية العارضة وما بعدها، وحتى فى حال حذف كلمة التستوستيرون وما يتعلق بها
الأمر لا يتغير، وحتى بعد ترككما المكان لأن تلك اللحظات أيضا لم تكن لحظات رثاء وإنما تنزُّه،غالبا لا يقطعها
الرثاء بكلام مبادئى تأثُّرى مثل: ضاع الجيل، ربما بكلام حديثى متبادل ممكن لكن مبادئى لا أرى
خاصة أنه بعد ذلك تأتى تلك الجُمل "ما أروع الترعة اليوم يا عزيزي.. هيا نجلس هنا، تحت هذه
الشجرة الوارفة، و في هذا المكأن اطرح خيط سنارتك، و استمتع بالهدير، و الهواء العليل."
ستكون جملة ضاع الجيل المبادئية عبء بين جمل الانتشاء بالنزهة فى هذه الحالة من متعة التنزه
الناضحة من الكلمات، كما أنك وضحت مسألة تصاعد التستوستيرون، وأيد محتوى توضيحك الكاتب
محمد محضار، وأكدته أنا، ها نحن أمام رأى ثلاثة من العارفين بالمجال الأدبى. كذلك لا تخلط بين
الجيل الذى تقصده ككل بمشاكله وهمومه المختلفة وضياعات بعضه، وبين الضائعين فى مسألة خاصة
هى تعاطى المخدرات -دون الإتجار فيها- حتى ولو كان منهم مَن هو مِن ذات الجيل؛ حتى لا يحدث
خلط بين المجرمين الغير صالحين (بالمعنى القانونى ولا أقصد الدينى)،والذي ديدنهم الإجرام من تجار مخدرات وما شابه وبين الضائعين
بالتعاطى فقط على خطورته، ومع كونه فعل يمثل -فى حال تحقق الشروط القانونية المتعلقة-
مخالفة قانونية يعالجها القانون تقدَّر بقدرها بالطبع، ولا تُلزم أن يكون أصحابها مجرمين وفقا لرأيى الشخصى تبعا لدراستى القانونية(درجة الليسانس فى الحقوق). كما أنى لا أرى
فى نصك غموضا حتى على القارئ العادى، وحتى بدون التوضيح الفنى الأدبى الذى ذكرتَه فى ردودك سوى
الغموض الذى يتعلق بسبب مداهمة الشرطة لمكان المجرمين، فلن ينتبه بعض القرَّاء أن المقصود تعقُّب تجَّار المخدِّرات
إلا من خلال كلمة (لفافات) فى نهاية النص وهى ضعيفة ربما لا يُنتبه إليها ككمية تعبر عن الإتجار، فقد يتوقع القارئ
شئ آخر مثلا البحث عن مجرمين هاربين خاصة وأن مكان الحدث فى القصة هو (الحقول)
**********
تحياتى ومودتى
أحمد إبراهيم






التوقيع

أحمد إبراهيم
مصر - قنا

آخر تعديل أحمد إبراهيم يوم 09-19-2019 في 08:49 PM.
رد مع اقتباس
قديم 09-20-2019, 01:07 AM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
أديب

الصورة الرمزية عبدالله عيسى
إحصائية العضو







عبدالله عيسى is on a distinguished road

عبدالله عيسى غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالله عيسى المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: البرنس (ق ق)

مرحبا بكم من جديد – و دائما – شاعرنا الجميل/ أحمد ابراهيم.
رؤيتك لنفي التعديل في محل الحكمة، و ذكرتني – مندهشا – بالأتي: قبيل انتهائي من سرد القصة توقفت طالبا التعديل؛ حيث وجدت أن تصويري المخيف لأجواء الليل لا يتناسب مع رحلتنا الترفيهية؛ فعملت على قبول المخاوف من باب المتعة و الفكاهة، وهذا من خلال صيغة مناسبة كما قرأت حضرتك؛ طبعا مع وجود إضافة و حذف.
أرى وضع لفظة: (رزم) أنسب من (لفافات) و أرى أيضا تآلف في العقول و بأمر الله في القلوب. صحبتك السلامة.







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 09-20-2019, 09:06 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية أحمد إبراهيم
إحصائية العضو







أحمد إبراهيم is on a distinguished road

أحمد إبراهيم غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالله عيسى المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: البرنس (ق ق)

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله عيسى [ مشاهدة المشاركة ]
حديقة أجمل الردود ترحب بردك، شاعرنا الرائع/ أحمد ابراهيم

http://kanadeelfkr.com/vb/showthread...841#post704841


أشكرك الكاتب والشاعر القدير عبدالله عيسى
أشكرك على كل ثناء ذكرته ومعى السرور ذاته
وعلى نقل ردِّى أعلاه لحديقة أجمل الردود
بالنسبة لتبديل كلمة لفافات بكلمة رزم ممتاز فهى أوضح دلالة
ولو أنى لم أكن أقصيد تبديل الكلمة فقط، لعلى كنت أقصد أى إضافة أخرى
مفيدة، فضعف الكلمة لانفرادها وحيدة. ربما أكون غير مصيبا هذه المرة غير متأكد الآن






التوقيع

أحمد إبراهيم
مصر - قنا

رد مع اقتباس
قديم 09-21-2019, 04:46 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
أديب

الصورة الرمزية عبدالله عيسى
إحصائية العضو







عبدالله عيسى is on a distinguished road

عبدالله عيسى غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالله عيسى المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: البرنس (ق ق)

مرحبا بك و دائما، الشاعر الحبيب/ أحمد
ربما قد أكون فهمتك للتو؛ هل تخشى على الراوي – من بعض القراء –أن يكون هو البرنس؟







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 09-22-2019, 09:29 AM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية أحمد إبراهيم
إحصائية العضو







أحمد إبراهيم is on a distinguished road

أحمد إبراهيم غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالله عيسى المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: البرنس (ق ق)

تحياتى أخى الشاعر عبدالله عيسى
بغض النظر عن سؤالك ومحتواه
أقول لك بصفة مبادئية مجردة: أنه ما كان ينبغى منك أن تحاول أن تقودنى فى الحديث( فأنا لا أقبل ذلك لنفسى)
،وذلك منذ البداية ،كان ممكنا أن تعبر بوضوح وبصراحة منذ البداية وعندها كنت سأجيبك بوضوح وصراحة
لا أن تدرِّج الأسئلة بالشكل الذى يتضح جليا هكذا، لكون ذلك مبدأ قائم بذاته، وأيضا لأنك تخاطب إنسان يحمل من العلم والفكروالأدب ما يحمل
قد تعاطفت معك حينما رأيت أن نصك لم يأخذ حقه فنيا ولا أسئ النية فى الغير، فأحسنتُ بما أحسنتُ، وأجبت لك عن كل استشارة فنية وزدت
، وصدقتك النصح وأخلصتُ فيه، ولم ألتفت لضياع وقتى بالرغم من انشغالاتى الأخرى فى حياتى بعيدا عن منتدى القناديل، لكنك لم تقدر ذلك
، ولم تكن واضحا معى منذ البداية، وعليه قد انتهى لقاءنا الكتابى إلى هذا الحد؛ حتى ألتفت لنصوص أخرى لإخوة آخرين فى القناديل
لا أنتظر ردا إلا إذا أردتَ فلك الحق والحرية ولكن مع مراعاة الوقت ووضوح الكلام بدون استخدام حيل لفظية
أو نقاط للتلويح بمعانى لا تحب أن تقولها صريحة لأننى خير خبير بتلك الأساليب اللغوية
***********
مودتى
أحمد إبراهيم







التوقيع

أحمد إبراهيم
مصر - قنا

رد مع اقتباس
قديم 09-22-2019, 06:04 PM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
أديب

الصورة الرمزية عبدالله عيسى
إحصائية العضو







عبدالله عيسى is on a distinguished road

عبدالله عيسى غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالله عيسى المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: البرنس (ق ق)

أخي الكريم الشاعر/ أحمد. سلام الله عليكم ورحمته وبركاته
ليس عندي الآن – بعد صدمتي – سوى أن أقول لك (أقسم لك يمين الله صدقا) أن أحاديثي معك ما جرت مني إلا عفويا، بسبب أني التمست منك ودا و اهتماما.







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 11-02-2019, 02:47 PM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
مستشار أدبي ( لمسة شفق ) رئيس قسم القصة و الرواية و المسرحية

الصورة الرمزية مصطفى الصالح
إحصائية العضو







مصطفى الصالح is on a distinguished road

مصطفى الصالح متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالله عيسى المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: البرنس (ق ق)

نص جميل فيه سردية أنيقة ولغة رصينة ونهاية مفاجئة
غير أن بعض السهوات والفجوات خفتت من رونقه، أورد بعضها تاليا رجاء عدم الإزعاج:
تكرر فصل الواو في أكثر من موقع، وبعضها أساسي مثل كلمة والدي حيث كتبت و الدي \ حينما كنت أتسلق على أكتاف و الدي.. و فحيح يعلو وينخفض، و ليس غريبا معنا \ غريبا علينا، و ما انتهينا من العبور إلا و استبان، و أشخاص قادمة، و أشخاص، و صوت غاضب من مكبر:، و امرأة عارية، و لفافات، و شرطي سليط اللسان
لا ريب أن الرياح ساكنة>> يقول هذا الكلام بهذه الطريقة بكلمة (لا ريب) من لا يشعر بها، كأن يكون في منزل وبين جدران
حيث فهمنا أن سكان الظلام ليست إلا طقوسا طبيعية لليالي الحقول الكاحلة >> لم أفهم الجملة صراحة
أن تتقابل الرهبة مع الأمن في آن واحد...... لو قلنا أن تجتمع الرهبة مع الأمن في آن واحد...... لكان أجود
وصوتا يتأوه \ وصوت يتأوه، لأن صوت فاعل والفعل استبان،
كاد هذا التأوه يضخ فينا>> كاد هذا التأوه أن يضخ فيناد\ كاد أن
أجلس\ اجلس همزة وصل
وأچمع بعض من الجميز>> وأجمع بعضا من الجميز\ بعضا لأنها مفعول به
بيد لنا أنها كشافات شديدة \ ربما قصدك بدى لنا
دمت مبدعا
تقديري







التوقيع


الحياة وهم عظيم
يتبعثر مع دقات الساعة

رد مع اقتباس
قديم 11-03-2019, 08:27 AM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية أحمد إبراهيم
إحصائية العضو







أحمد إبراهيم is on a distinguished road

أحمد إبراهيم غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالله عيسى المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: البرنس (ق ق)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي الكريم الكاتب عبدالله عيسى
كيف حالك؟ أتمنى أن تكون بخير
لم تصبنــي بأذى يا أخـــي كى أسامــح أو لا أسامــح ولست ضيِّـــق الأفق إلى هذا الحـد لأغضب
من شئ بسيـــط كالذي أنهينا النقاش بسببه، كذلك ولا تحسبنــي أيضا بالمتسرِّع، أنا الذي أتمنى
أن تسامحني علـــى الخطاب الجــاف الذي خاطبتك به، وعلـــى التأخُّـــر في الرد كذلك، والذي له
أسباب، حيث أنني كنت منذ فترة طويلة عازمًا على الرد، لكنني انتظرت حتى يخفت وَهَج النقاش
فلا يتجدد، ولم أرى من الحكمة تجدده. تأكد أنه ما دفعني لجفاف الرد غضبٌ لنفســـي، إنما غاية
المسألة أنني رأيت أنه من الأفضل أن ينتهي النقاش، فلم أصل وقتها إلى درجة الغضب، على كل
حال لعله خير. ليس في نفســي استياء ولا كَدَر منك وأتمنى كذلك أن لا يكـــون في نفسك مثلهما
منِّي. أتمنى لك التوفيق والسداد
**********
مودتي
أحمد إبراهيم






التوقيع

أحمد إبراهيم
مصر - قنا

رد مع اقتباس
قديم 11-04-2019, 09:30 AM رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
زهراء القمر

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء العلوي
إحصائية العضو







فاطمة الزهراء العلوي is on a distinguished road

فاطمة الزهراء العلوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالله عيسى المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: البرنس (ق ق)

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله عيسى [ مشاهدة المشاركة ]
البرنس (قصة قصيرة)
_________________

نسمات شهر أيلول تسبح في الفضاء الأخضر، تحمل أنفاس الرياحين المتناثرة على حواف الترع، الشذا الطازج لا يغيب عن رئتي على امتداد الحافة التي تعج بالنقيق؛ الأمر الذي يذكرني ببدايات حبي لهذا الإبداع الريفي، حينما كنت أتسلق على أكتاف و الدي.. رقرقة الماء في الجداول تشارك في انشراح صدري.. و ما يزال الخريف يكشف لنا عن وجهه الجميل...

عبرنا السهول الموحلة، و التزمنا طريقا ترابيا جافا، نشق الليل الداجي بدبيب خطواتنا الوئيدة، حقول الأرز التي أوشكت على الحصاد بدت - من شدة الظلمة - وكأنها أرواح لزروع مقتولة، و بدت الأشجار المترنحة و كأنها أشباح دراويش تنشد بحفيف كئيب، يتخلل ذلك الحفيف نعيق بومة، كاد يمزق سكون الليل..

ومضينا نشق السواد حتى وصلنا إلى مسلك عشيب..
الغاب يغطي قامتينا، و نباتات لولبية تشد قدمي، كلما خلصتها من واحدة شدتها أخرى، وما كف اللولب حتى خلع حذائي..
أضاء صاحبي جواله، بادرته: اطفئ جوالك يا عزيزي، كي لا يجزع هذا المتحرك – للمرة الثانية – حتى نستدرك أمره؟
دقائق وسمعنا من جديد صوت خشخشة الغاب، و فحيح يعلو وينخفض، وكائنات صغيرة نستشعرها تعبر المسلك قبالة خطواتنا..
لا ريب أن الرياح ساكنة، و الخوف صار لدينا من أروع حالات الفكاهة؛ حيث فهمنا أن سكان الظلام ليست إلا طقوسا طبيعية لليالي الحقول الكاحلة؛ على عكس ما يحدث من بعض البشر...!! و ليس غريبا معنا أن تتقابل الرهبة مع الأمن في آن واحد......

نظرت إلى وجه صاحبي الغارق في سواد الليل، و قلت: كفاك مزحا يا عزيزي، و مضينا نتابع السير على طريقنا المجعد، الملبد باللولبيات...
هيا يا صاحبي نعبر هذا الجسر النحيل الذي صنعه الفلاحون من شطر جذغ نخلة، وامسك يدي جيدا كي لا تنزلق قدمي..
و ما انتهينا من العبور إلا و استبان طيف أشخاص ذاهبة، و أشخاص قادمة، و أشخاص ثابتة، وصوتا يتأوه...!! كاد هذا التأوه يضخ فينا هرمون (الإدرنالين) من الوهلة الأولى، و بعد استطلاع... تراجع الإدرنالين ليحل محله هرمون (التستوستيرون)... تركنا الأمر، و مضينا قليلا...

– ما أروع الترعة اليوم يا عزيزي.. هيا نجلس هنا، تحت هذه الشجرة الوارفة، و في هذا المكأن اطرح خيط سنارتك، و استمتع بالهدير، و الهواء العليل.
– أجلس أنت - واطرح سنارتك - حتى أتسلق الشجرة، وأچمع بعض من الجميز ، ما أشهى رأئحته الطازجة التي تحملها نسمة الليل الرائعة.
ما لبث صاحبي إلا قليلا وإذا بأضواء شديدة ابتلعت الظلمة، بيد لنا أنها كشافات شديدة حاصرت الأماكن، تبعها على الفور طلقات نارية، و صوت غاضب من مكبر: سلم نفسك يا "برنس" الطرق كلها محاصرة.. نظرت في فرشة الضوء الواسعة، وجدت شبابا محاصرا، و امرأة عارية، و لفافات مخدر متناثرة على الأرض، و شرطي سليط اللسان يحزم يده في يدي.
___________
عبدالله عيسى

قفلة لا تنتصر للراوي وتضيء جوانب من حياة البرنس
فيها نفحة القصة لكن بدت لي أقرب إلى المقال الوصفي منها إلى القصة
همسة
حيث فهمنا أن سكان الظلام ليست إلا طقوسا طبيعية لليالي الحقول الكاحلة ؟؟ على من تعود ليست ؟ فالصياغة هنا لم أتبينها

و ما انتهينا من العبور إلا و استبان طيف أشخاص ذاهبة ؟؟ إلا واستبان؟؟ يبدو لي : حتى استبان

واطرح سنارتك ؟؟ ماذا تقصد بسنارة أم تقصد صنارة؟
بيد لنا أنها كشافات ؟ ربما تقصد بدت لنا
ثم النص في حاجة إلى تنقيح فيما يخص الهمزة فهمزة القطع مسيطرة هنا

تقديري الجم






التوقيع

زهرة الاطلس العلوية الفيلالية
رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 83 ( الأعضاء 0 والزوار 83)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 8
, , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010