آخر 10 مشاركات
مقامة الرقصة الأخيرة (الكاتـب : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 763 - الوقت: 02:37 AM - التاريخ: 12-11-2019)           »          رواية قنابل الثقوب السوداء - أبواق إسرافيل (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 138 - الوقت: 12:41 AM - التاريخ: 12-11-2019)           »          ديوان الشاعرة فوزية شاهين (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 205 - المشاهدات : 32780 - الوقت: 10:05 PM - التاريخ: 12-10-2019)           »          ذكرى (الكاتـب : - مشاركات : 8 - المشاهدات : 281 - الوقت: 08:07 PM - التاريخ: 12-10-2019)           »          فديت محمدًا بأبي وأمي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 6 - المشاهدات : 225 - الوقت: 05:20 PM - التاريخ: 12-10-2019)           »          حينما كانت تحمل أطباق جهنم/ م ع الرباوي (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 4 - الوقت: 04:49 PM - التاريخ: 12-10-2019)           »          ومضة شاعرية وليست شعرية ،، (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 5 - الوقت: 04:35 PM - التاريخ: 12-10-2019)           »          الحب في الله :: شعر :: صبري الصبري (الكاتـب : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 66 - الوقت: 03:45 PM - التاريخ: 12-10-2019)           »          مقامة شاعر البركان الملثّم (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 13 - الوقت: 07:40 AM - التاريخ: 12-10-2019)           »          خربشات على الماء (الكاتـب : - مشاركات : 718 - المشاهدات : 53917 - الوقت: 11:10 PM - التاريخ: 12-09-2019)




رواية قنابل الثقوب السوداء - أبواق إسرافيل

قناديل القصة و الرواية و المسرحية


إضافة رد
قديم 11-28-2019, 03:19 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
أديب
إحصائية العضو






ابراهيم امين مؤمن مصطفى is on a distinguished road

ابراهيم امين مؤمن مصطفى متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ابراهيم امين مؤمن مصطفى المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: رواية قنابل الثقوب السوداء - أبواق إسرافيل

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جهاد بدران [ مشاهدة المشاركة ]
ما شاء الله لا قوة إلا بالله..
فخر للأدب العربي نشوء رواية أدبية تعرض في مسابقة كتارا ..
هذا دليل على عمق الأحداث فيها وما تناولته من أفكار ولغة إبداعية في تصميم لغوي لابد وأن يكون في مستوى يرقى لهذه المسابقة..
وإن لم نقرأ فصول الرواية ولا أحداثها ولا عناصر القيم فيها، إلا أننا لاحظنا من خلال العنوان المركب، أن الرواية ترتكز على عدة قواعد وأسس تقع في النهاية في بوتقة السياسة ولغتها الدامية، وتنطلق في عالم خيالي متسع..
والدليل على هذا الرأي..
العنوان الذي يشحذ الفكر لمناحي مختلفة من الحياة، لينطلق في أبعاد الحروب التي أضرمها الغرب في الدول العربية..
نلاحظ في العنوان،
قنابل الثقوب السوداء- أبواق إسرافيل..
كلمة قنابل توحي لعدة حروب خاصة أنها جمع قنبلة..ثم القنابل توحي بالدمار والقتل والتشريد والتعذيب والتهجير، وهذا يشير للدول العربية التي لحقتها القنابل والحروب، ومنها فلسطين والعراق ولبنان وسوريا والجزائر و ووالخ..
وذكر القنابل يدل على وجود قوى عظيمة لعبت دورا كبيرا في الظلم ، والتي هي صانعة السلاح ومنها أمريكا..
وأما ما ذكره الكاتب من العنوان في كلمتي...الثقوب السوداء...
فالثقوب جمع ثقب..وهي دليل على اختراق حدود وتشويه معالم وتضاريس، هذه الثقوب عملت تشويها واختراقا للخصوصيات وتعدّت الحرم الذاتي للدولة التي تراشقها بالقنابل ..وربما قنابل الثقوب السوداء تلك المحملة بالنفط والبترول الذي تصنع منه القنابل والتي تدور الحرب لأجله..
لذلك هذا المقطع من العنوان بمثابة تمهيد لسياسة العالم اليوم والذي يصارع لأجل المادة وليس لأجل الإنسان والإنسانية.. سياسة هدم وليس سياسة بناء وإصلاح وتوظيف الخير وسحق الشر المتربع في عروش الدول الكبرى والطغاة منهم..
أما المقطع الثاني من العنوان...أبواق إسرافيل
فقد استعمل الكاتب جمع لكلمة بوق إسرافيل.. وذلك دلالة على كثرة الشر في الأرض وكأن إسرافيل يحمل عدة أبواق ليعلن بداية القيامة وانتهاء الدنيا..
من خلال أبواب إسرافيل..استعرض الكاتب ذلك في مرحلة خيالية هائلة ، جعلنا نعلو بخيالنا ونتسع في مداركه كي نسبح مع اللغة والتفكير لإعلان ثورة حروف في سطور إبداعية لا مثيل لها..
كما أن الكاتب فسح المجال للخيال أن يقدم التأويلات المختلفة في رياض هذا المقطع ليأخذنا من إسرافيل إلى إسرائيل وما تفعله اليوم في تخدير القادة العرب وتأثيرها على دول الغرب لصالحها البغيض..ودورها في حراك الشر في الأرض...
عدا عن استعمال الكاتب لفلسفة خاصة في توظيف الأبواق للنذير بانتهاء حكم هذه الدول على أيدي شعوبها وقيامة قيامتها وانتهاء ألاعيبها المدمرة..
هذا باختصار شديد ما أوحي إلينا من أفكار نحو رواية لا نعرف عنها شيئا إلا لقيمات من عنوان عميق كبير مشبع بالتأويلات في حروف قصار..

الكاتب الروائي المبدع البارع
أ.ابراهيم امين مؤمن مصطفى
لا نقول إلا ما يرفع الهمم ويزيدكم قوة في النسيج الأدبي
ويوفقكم الله لنوره ورضاه
ألف مبارك وعظيم إنجازكم الكبير هذا..
ونبقى نحلم لنكبر ويتجسد الحلم حقيقة
أسأل الله أن ييسر الله لكم درب الفوز في هذه الجائزة..



جهاد بدران
فلسطينية

============================
كم اسعدني تعبيقك ايتها الناقدة الذكية ، وانا كروائي خيال علمي اقول ان خيالك خصب وانا لا اعلم عنكِ شيئًا ،
جهاد بدران ...
يسعدني التواصل الدائم معك ،،
ما قلتيه يصلح لتفسير العنوان لان العنوان له اكثر من تأويل وهذا الذي ذكرتِ أحدهم .
=========================
اعترافاً بجهدك الراقي سادعوك اولا أن تقرأي المقطع الوحيد الذي نشرته في هذا القسم .
لكن ما هي قصة العنوان على الحقيقة ...
قنابل الثقوب السوداء هي قنابل مادية وليست معنوية رغم انه يصلح لتاويلك ، وهي قنبلة من تصميمي الخاص مكونة من خمس تجارب فيزيائية ، طبعا هي قنبلة خيال علمي ...
اما ابواق اسرافيل فهي قنابل الثقوب السوداء ، واوجه الشبه بينهما ان كلاهما يتسطيعا ان ينهيا على الكون ، القنابل تقوم بالجذب والبوق بالنفخ .
===========================
باختصار ...
الرواية تتناول تقل النفس الانسانية امام الكوارث المميتة والقوة المهيمنة على الكون .
وتبدا بالقضية الفلسطينية ودور نفوس الحكام العرب ازائها ، كما تتناول قضية ثقب اسود يهدد الارض بالزوال بل الكون كله وتقلبات النفس البشرية ازائه ، كما تتناول ايضا زلزال ضرب الارض وموقف الانفس ايضا ازائه .
وظللت اتكلم عن النفس حتى استشهدت في النهاية ان الانسان يعيش على الارض بحالتين ..
الاولى يعيش كإله اذا ملك القوة والسلطان .
والثانية يعيش كمعبود اذا تملكه الضعف والفقر .
وان الحالة الاولى قد تصبح الثانية والثانية قد تصبح الاولى .
========================
قد دمجت بين الخيال والواقع في مستقبل العالم ...كيف ؟
1- قنبلة الثقب الاسود خيال علمي وفي المقابل الاسلحة النووية شئ حقيقي.
2-القضية الفلسطينية واقع ملموس والاحداث التي توقعتها مستقبلا فى اطار الخيال العلمي.
3- الصراعات العربية والاقليمية شئ ملموس وقلة النفط والمياه شي ملموس ايضا ، لكن الخيال العلمي لم امهله فى هذه القضايا ، فقد استغلت اسرائيل ذلك واقامت الحرب العالمية الثالثة ، وبدات تزول حضارات الخليج واصبح الماء يباع بالقطرة.
مشهد من الرواية يبين الخيال العلمي فى الماء ...
حول المقطع .. الرئيس المصري يلقي خطابا بشأن تمويل مشروع جبار على ارض مصر بالوادي الجديد ، هو يقص مماطلة صندوق النقد وقوى العالم لتدعيم هذا المشروع .
النص .........
سابق من بيان ....................................وهكذا يا أهل بلدي ..يريدون أن يدعموا ترساناتهم النوويّة ببيع أسلحتهم التقليديّة للحمير والبلهاء أمثالنا على حد ظنّهم ، هم اعتقدوا فينا ذلك وأنا أقول لهم إنّ الشعب المصريّ سيد العالم ، المهم ..ذهب الوفد الأمريكيُّ ، وبعدها بأيّام اتصلَ بنا صندوق النقد بأنّه موافق أن يعطينا القرض كلّه مقابل إرسال خبراء منهم يقومون بتحصيل إيرادات قناتي جمال عبد الناصر وعبد الفتاح السيسي.
قلت نحن دولة مستقلة ، ردّوا ونحن لن نستعمركم ، قلتُ التحكم في حركة السفن استعمار ، نفرض أنكم أدخلتم أطنان من الهيروين والكوكايين إلى بلدنا فنحن لن نستطيع منعكم .
طبعًا أنا عارف صندوق النقد لماذا يريد إدارة قناة السويس ..هم يريدون التحكم في ملاحة الأسلحة ، فتمرّ أسلحة الأمريكان عبرها دون غيرهم وخاصة الروس .
رفضتُ قائلاً ..لا تدخلونا في حربكم ..قناة السويس للجميع ..
فردّوا أنت فهمتنا خطأ ..دعك من قناة السويس ..افرضْ ضرائب على شعبك وارفعْ الدعم ونحن سنتعاون معكم ..
ارفعْ الدعم حتى تخفّض الدين المحليَّ وتستطيع أن تسدد قيمة القرض الشهريّ.
قلت ..أقولها كما قلتها لكم من قبل ، أنا شعبي تحت خطّ الفقر فماذا بعد ذلك اطلب منهم؟ دعكم وشعبي..
سمع العبارة الفقراء من خلال الشاشات المنصوبة في المقاهي ، وكان أحدهم يتابع بانتباه وبجانبه طفله ، فقال له أنا عايز اشرب يا بابا ، فخرج من المقهى وذهب إلى أحد المحال فملأ له غطاء أحد الزجاجات ، فأمسكها أبوه بيدٍ مرتعشة حسرة على ما آل إليه حال بني آدم ، فوقعتْ على الأرض فأغشي عليه فانكبّ طفله على صدره يستفيقه ويبكي قائلاً ..معلش يا بابا أنا مش عايز مية.

.................................لاحق من البيان






رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 11 ( الأعضاء 0 والزوار 11)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 5
, , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010