آخر 10 مشاركات
عزف على الوتر السابع / شعر جمال مرسي / يوتيوب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 28 - الوقت: 07:10 PM - التاريخ: 12-12-2018)           »          خربشات على الماء (الكاتـب : - مشاركات : 493 - المشاهدات : 25941 - الوقت: 07:09 PM - التاريخ: 12-12-2018)           »          ماذا تقول للشخص الذي خطر ببالك الآن؟ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1207 - المشاهدات : 44345 - الوقت: 06:06 PM - التاريخ: 12-12-2018)           »          صحراءٌ قلبُك (الكاتـب : - مشاركات : 12 - المشاهدات : 170 - الوقت: 05:39 PM - التاريخ: 12-12-2018)           »          صائد الورود ... ق ق ج (الكاتـب : - مشاركات : 16 - المشاهدات : 742 - الوقت: 05:35 PM - التاريخ: 12-12-2018)           »          لَــــــوْ.. (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 14 - الوقت: 03:07 PM - التاريخ: 12-12-2018)           »          المعطف / شعر د. جمال مرسي / يوتيوب (الكاتـب : - مشاركات : 20 - المشاهدات : 206 - الوقت: 01:44 PM - التاريخ: 12-12-2018)           »          بهلول في حديقة الحيوان (الكاتـب : - مشاركات : 6 - المشاهدات : 62 - الوقت: 01:08 PM - التاريخ: 12-12-2018)           »          شيندال في حضرة العمدة (10) (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 18 - الوقت: 12:53 PM - التاريخ: 12-12-2018)           »          لا... أريد \ م الصالح (الكاتـب : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 214 - الوقت: 12:36 PM - التاريخ: 12-12-2018)




...مُـغـلـق

قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج


إضافة رد
قديم 11-09-2018, 11:01 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
مستشار أدبي

الصورة الرمزية عوض بديوي
إحصائية العضو







عوض بديوي is on a distinguished road

عوض بديوي متواجد حالياً

 


المنتدى : قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج
افتراضي ...مُـغـلـق

كـان يـنوي النـظـر إلى وجهه في المرآة ،
غير أنه رأى تـورم قـدميه...!!
________
1987م : نشرت في الصحف المحلية ، ثم في مجموعتي الأولى ( موقـد الصـقر ) 1992م







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 11-10-2018, 02:16 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أديب
إحصائية العضو






ادريس الحديدوي is on a distinguished road

ادريس الحديدوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عوض بديوي المنتدى : قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج
Post رد: ...مُـغـلـق

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عوض بديوي [ مشاهدة المشاركة ]


كـان يـنوي النـظـر إلى وجهه في المرآة ،
غير أنه رأى تـورم قـدميه...!!


كان ينوي النظر إلى وجهه، إما لأنه اشتاق إلى رؤية تقاسيم وجهه أو لأنه أراد أن يرى وجهه قبل توديعه لأنه شعر بقرب الأجل... غير أنه رأى ( حقيقة) تورم قدميه كدلالة على الهزال و الضعف بسبب كثرة الوقوف و العمل ، و هذه الصورة بلا شك ستجعله يتراجع عن رؤية وجهه ، على الأقل يحتفظ بالصورة القديمة .

إلى جانب هذه القراءة، هناك قراءة أخرى تقول أن البطل أراد أن ينظر إلى وجهه، و من كثرة استعداده و تردده و وقوفه تورمت قدماه كدلالة على ضياع مجهوداته و وقته في الفراغ و هذه القراءة تنسجم مع العنوان مغلق أي إنسان لا هواء و لا روح و لا ديناميكية فيه سوى الانطواء و الانغلاق و الانفراد بالرأي

و قد تكون قراءات أخرى ...
احترامي و تقديري على هذه الومضة القيمة

________
1987م : نشرت في الصحف المحلية ، ثم في مجموعتي الأولى ( موقـد الصـقر ) 1992م

دام لكم نبض الحرف العميق






التوقيع

( الأنامل عندما نسيت العزف
تحولت إلى خناجر، سيوف و بنادق )
:
:
ادريس الحديدوي

رد مع اقتباس
قديم 11-15-2018, 10:30 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
أديبة
إحصائية العضو







ايمان سالم is on a distinguished road

ايمان سالم غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عوض بديوي المنتدى : قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج
افتراضي رد: ...مُـغـلـق

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عوض بديوي [ مشاهدة المشاركة ]
كـان يـنوي النـظـر إلى وجهه في المرآة ،
غير أنه رأى تـورم قـدميه...!!
________
1987م : نشرت في الصحف المحلية ، ثم في مجموعتي الأولى ( موقـد الصـقر ) 1992م




الوقوف أمام المرآة بالنسبة للبعض بذخ و رفاهية
حتى عندما يفكرون بالتجربة تورم اقدامهم هو الذي
يطل عبر ملامحهم ...

اتمنى أن أملك أكثر مفردات التعبير و التحليل و أعود لهذا النص
الرائع مبدعنا د.عوض ... مرور متواضع و لكن كان ضروريا بالنسبة
لي , كل التقدير لكم و لبديع حروفكم الراقية ...

دمتم في رعاية الله و حفظه






التوقيع

قيل المرء من حيث يثبت لا من حيث ينبت
و من حيث يوجد لا من حيث يولد


رد مع اقتباس
قديم 11-16-2018, 03:54 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عضو جديد
إحصائية العضو







مادلين مدور is on a distinguished road

مادلين مدور غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عوض بديوي المنتدى : قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج
افتراضي رد: ...مُـغـلـق

الأستاذ عوض بديوي المحترم:

هذا الرجل جبان رعديد، لا يقدر على مواجهة نفسه.
ولو لم يكن حاله كذلك لما تورمت قدماه.
إنه يقف عند النوايا ولا يقوم بالأفعال.
العنوان لخص حالة هذا البائس
قصة جميلة تحكي الكثير من النوع الذي أفضله...
شكراً لك أ عوض بديوي...تحياتي.







رد مع اقتباس
قديم 11-16-2018, 11:57 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
أديب
إحصائية العضو






الفرحان بوعزة is on a distinguished road

الفرحان بوعزة متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عوض بديوي المنتدى : قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج
افتراضي رد: ...مُـغـلـق

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عوض بديوي [ مشاهدة المشاركة ]
كـان يـنوي النـظـر إلى وجهه في المرآة ،
غير أنه رأى تـورم قـدميه...!!
________
1987م : نشرت في الصحف المحلية ، ثم في مجموعتي الأولى ( موقـد الصـقر ) 1992م

إنها فتنة محيرة تنام داخل النص تستوجب عدة أسئلة مشرعة على تأويلات مفتوحة، إنها فتنة أخرى تجلت في سلوك هذا البطل الذي يحاول أن يخرج من الانغلاق والركود والبرودة إلى حالة الحيوية وبعث الروح في الذات والنفس والفكر، إنه يعيش في المغلق،ومن تم يحاول فتح نوافذ يطل من خلالها على العالم وما جد فيه. إنه يحاول انتشال حياته من عالم ضيق ومغلق إلى عالم رحب مفتوح.
كان ينوي النظر إلى وجهه/ فهو دائما ينظر إلى وجهه ،لكن هذه المرة نجد النظر قد تغير ، واتجه نحو التأمل والتفكير وفحص سلبيات وإيجابيات قضية ما تشغله. والقضية لا تبتعد عن حياته التي باتت مغلقة ترتكز على نمط واحد من الحياة ، فالوجه يمكن أن يكون وجه المستقبل الآتي الذي بات حبيس ضيق النفس وضيق المكان ،وضيق الرؤية والأمل والتطلع نحو ما يكسر عنه اتساع الرتابة والملل. والمرآة يمكن أن تكون مرآة مستقبله الذي بات محاصرا بعوائق كثيرة منها : قلة الصحة / فتور العزيمة / قلة المال / قلة الرعاية / قلة المساعدة / غياب المؤنس /.... فالبطل يتوق إلى بناء حياة جديدة لذلك يصارع الوقت ويسابق الزمن من أجل إخضاع رغبته إلى الأجرأة والتنفيذ. فهو قد نوى ،لكنه لم يشرع في تنفيذ الخطة لكسر مغلقات كثيرة تحد من تغيير حياته وتسهيل الطريق للبلوغ إلى مراده وما استقر في نيته/ زواج جديد/ البحث عن زوجته أخرى/ انتقال/ ترحال/ السكن مع ولده/....
غير أنه/ استثناء واستدراك يثبتان عدم القدرة وفقدان الاستطاعة ،ربما من وهن في الجسم ،أو تقدم في العمر ، أو ضعف في الذاكرة ، فتور العزيمة ....إنه يبني ،ويخطط على الفراغ وفي الفراغ ،إنه ينوي ، يشخص ، يتخيل ..لكن ،بعد انتباهه وجد ما يعيق تحقيق رغباته وهو تورم قدميه.
تورم قدميه/ لم يأت التورم من إطالة الوقوف أمام المرآة ، بل تورمت قدماه من الجري وراء أشياء صعبة المنال بالنسبة لوضعيته، فلقد تعددت وجوه الأماني ،وتوزعت على مرايا كثيرة في الحياة .. وبالتالي فشل في ملاحقة رغباته وطموحه .كما فشل في إزالة السقف وتحطيم الجدران لينعم بهواء دافئ في فضاء حياة جديدة.
لم تفصح الكلمات في النص عن رغبات البطل بوضوح ،ومن خلال العنوان الذي هو بمثابة الثريا التي تضيء رحم النص، نجد البطل انطلق من المغلق/ ينوي/ وانتهى إلى المغلق /تورم قدميه/. أما جملة / النظر إلى الوجه في المرآة / تثبت سلوكا مغلقا يعاد ويتكرر دون فائدة ، فالنظر في المرآة لا يمكن أن نعتمد عليه كتقييم سليم وتقويم منطقي لحالة البطل، ومع ذلك فإن هذه الجملة كشفت عن سلوك البطل الذي يدفع بالقارئ إلى أن يخمن حالة البطل ويفتش عن الخلل القائم في تصرفات /النية والاستعداد/ النظر إلى الوجه/ اختيار المرآة / وكنتيجة سلبية للصورة هو التنبه إلى تورم القدمين كعائق لتغيير حالته وحياته وفتح إطلالة جديدة على العالم.
ومضة مستفزة ومشاغبة على مستوى التأويل والقراءة ، بفنية أدبية أخفى الكاتب عنا عدة حقائق قد تنير لنا الطريق للوصول إلى فحوى النص كحقيقة ثابتة لا يتنازع عليها القراء. لكن الاختلاف في الرؤيا والتأويل المتعدد هو من جمالية النص ، تلك الجمالية في التركيب والاختزال وقصف المعاني وجعلها متراكمة بين الكلمات هو ما يضمن للومضة قوتها وسلطتها على القارئ . إبداع يؤسس لإبداعات مختلفة قد تحيي النص داخل حيوات متعددة ،وليست العبرة بقدم النص أو جدته ،فالنص الجميل يبقى حيا ما بقيت الحياة الأدبية تسري في عروقه عن طريق القراءات المتعددة من أجيال متعاقبة ..
هكذا قرأت هذه الومضة الجميلة ،تقبل شغبي أخي المبدع المتألق عوض ..
محبتي وتقديري






رد مع اقتباس
قديم 11-17-2018, 04:28 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
مستشار أدبي

الصورة الرمزية عوض بديوي
إحصائية العضو







عوض بديوي is on a distinguished road

عوض بديوي متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عوض بديوي المنتدى : قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج
افتراضي رد: ...مُـغـلـق

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفرحان بوعزة [ مشاهدة المشاركة ]
إنها فتنة محيرة تنام داخل النص تستوجب عدة أسئلة مشرعة على تأويلات مفتوحة، إنها فتنة أخرى تجلت في سلوك هذا البطل الذي يحاول أن يخرج من الانغلاق والركود والبرودة إلى حالة الحيوية وبعث الروح في الذات والنفس والفكر، إنه يعيش في المغلق،ومن تم يحاول فتح نوافذ يطل من خلالها على العالم وما جد فيه. إنه يحاول انتشال حياته من عالم ضيق ومغلق إلى عالم رحب مفتوح.
كان ينوي النظر إلى وجهه/ فهو دائما ينظر إلى وجهه ،لكن هذه المرة نجد النظر قد تغير ، واتجه نحو التأمل والتفكير وفحص سلبيات وإيجابيات قضية ما تشغله. والقضية لا تبتعد عن حياته التي باتت مغلقة ترتكز على نمط واحد من الحياة ، فالوجه يمكن أن يكون وجه المستقبل الآتي الذي بات حبيس ضيق النفس وضيق المكان ،وضيق الرؤية والأمل والتطلع نحو ما يكسر عنه اتساع الرتابة والملل. والمرآة يمكن أن تكون مرآة مستقبله الذي بات محاصرا بعوائق كثيرة منها : قلة الصحة / فتور العزيمة / قلة المال / قلة الرعاية / قلة المساعدة / غياب المؤنس /.... فالبطل يتوق إلى بناء حياة جديدة لذلك يصارع الوقت ويسابق الزمن من أجل إخضاع رغبته إلى الأجرأة والتنفيذ. فهو قد نوى ،لكنه لم يشرع في تنفيذ الخطة لكسر مغلقات كثيرة تحد من تغيير حياته وتسهيل الطريق للبلوغ إلى مراده وما استقر في نيته/ زواج جديد/ البحث عن زوجته أخرى/ انتقال/ ترحال/ السكن مع ولده/....
غير أنه/ استثناء واستدراك يثبتان عدم القدرة وفقدان الاستطاعة ،ربما من وهن في الجسم ،أو تقدم في العمر ، أو ضعف في الذاكرة ، فتور العزيمة ....إنه يبني ،ويخطط على الفراغ وفي الفراغ ،إنه ينوي ، يشخص ، يتخيل ..لكن ،بعد انتباهه وجد ما يعيق تحقيق رغباته وهو تورم قدميه.
تورم قدميه/ لم يأت التورم من إطالة الوقوف أمام المرآة ، بل تورمت قدماه من الجري وراء أشياء صعبة المنال بالنسبة لوضعيته، فلقد تعددت وجوه الأماني ،وتوزعت على مرايا كثيرة في الحياة .. وبالتالي فشل في ملاحقة رغباته وطموحه .كما فشل في إزالة السقف وتحطيم الجدران لينعم بهواء دافئ في فضاء حياة جديدة.
لم تفصح الكلمات في النص عن رغبات البطل بوضوح ،ومن خلال العنوان الذي هو بمثابة الثريا التي تضيء رحم النص، نجد البطل انطلق من المغلق/ ينوي/ وانتهى إلى المغلق /تورم قدميه/. أما جملة / النظر إلى الوجه في المرآة / تثبت سلوكا مغلقا يعاد ويتكرر دون فائدة ، فالنظر في المرآة لا يمكن أن نعتمد عليه كتقييم سليم وتقويم منطقي لحالة البطل، ومع ذلك فإن هذه الجملة كشفت عن سلوك البطل الذي يدفع بالقارئ إلى أن يخمن حالة البطل ويفتش عن الخلل القائم في تصرفات /النية والاستعداد/ النظر إلى الوجه/ اختيار المرآة / وكنتيجة سلبية للصورة هو التنبه إلى تورم القدمين كعائق لتغيير حالته وحياته وفتح إطلالة جديدة على العالم.
ومضة مستفزة ومشاغبة على مستوى التأويل والقراءة ، بفنية أدبية أخفى الكاتب عنا عدة حقائق قد تنير لنا الطريق للوصول إلى فحوى النص كحقيقة ثابتة لا يتنازع عليها القراء. لكن الاختلاف في الرؤيا والتأويل المتعدد هو من جمالية النص ، تلك الجمالية في التركيب والاختزال وقصف المعاني وجعلها متراكمة بين الكلمات هو ما يضمن للومضة قوتها وسلطتها على القارئ . إبداع يؤسس لإبداعات مختلفة قد تحيي النص داخل حيوات متعددة ،وليست العبرة بقدم النص أو جدته ،فالنص الجميل يبقى حيا ما بقيت الحياة الأدبية تسري في عروقه عن طريق القراءات المتعددة من أجيال متعاقبة ..
هكذا قرأت هذه الومضة الجميلة ،تقبل شغبي أخي المبدع المتألق عوض ..
محبتي وتقديري

ســلام مـن الله و ود ،
مستميحا الأرواح التي مرت العذر ،
و لي عودة تليق بكم جميعا كل باسمه و ما يليق به مـن لقب...

http://kanadeelfkr.com/vb/showthread...219#post697219

مـحبتي للجميع






التوقيع

آخر تعديل عوض بديوي يوم 11-17-2018 في 11:00 PM.
رد مع اقتباس
قديم 11-17-2018, 05:49 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
مستشار أدبي ( لمسة شفق ) رئيس قسم القصة و الرواية و المسرحية

الصورة الرمزية مصطفى الصالح
إحصائية العضو







مصطفى الصالح is on a distinguished road

مصطفى الصالح متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عوض بديوي المنتدى : قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج
افتراضي رد: ...مُـغـلـق

السلام عليكم

وددت لو أعرف لماذا تجاوزتم عن ردود بعض الزملاء

لي عودة بحول الله

تقديري







التوقيع

رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 8
, , , , , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010