الرئيسيه التسجيل مكتبي  
آخر 10 مشاركات
نظرات سرية (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 26 - الوقت: 11:12 PM - التاريخ: 08-30-2014)           »          الإنسان والفضاء والأرض والشمس (الكاتـب : - مشاركات : 66 - المشاهدات : 796 - الوقت: 11:08 PM - التاريخ: 08-30-2014)           »          الورث الثقيل (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 12 - الوقت: 10:22 PM - التاريخ: 08-30-2014)           »          المونادا (الكاتـب : - مشاركات : 6 - المشاهدات : 48 - الوقت: 10:18 PM - التاريخ: 08-30-2014)           »          وصية لاجئ للشاعر الشهيد هاشم الرفاعي (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 13 - الوقت: 09:56 PM - التاريخ: 08-30-2014)           »          دمشق يا وجعي (الكاتـب : - مشاركات : 18 - المشاهدات : 225 - الوقت: 09:19 PM - التاريخ: 08-30-2014)           »          زائرة الليل (الكاتـب : - مشاركات : 13 - المشاهدات : 169 - الوقت: 08:48 PM - التاريخ: 08-30-2014)           »          نشيج على وتر الرجوع (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 17 - المشاهدات : 135 - الوقت: 08:43 PM - التاريخ: 08-30-2014)           »          الربيع الزائف (الكاتـب : - مشاركات : 22 - المشاهدات : 230 - الوقت: 08:22 PM - التاريخ: 08-30-2014)           »          متى نواجهها؟ (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 10 - الوقت: 08:19 PM - التاريخ: 08-30-2014)


العودة   ::منتديات قناديل الفكر والادب :: > قناديل الفكر الإسلامي > الإسلام و الحياة

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-15-2008, 07:59 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
قلب يحبكم جميعا
 
الصورة الرمزية د. جمال مرسي
 

 

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 73
د. جمال مرسي تم تعطيل التقييم

 

 

افتراضي هل عاش سيدنا نوح تسعمائة و خمسين سنة على حساباتنا هذه الأيام ؟


هل عاش سيدنا نوح عليه السلام تسعمائة و خمسين عاما على حساباتنا الفلكية الحديثة
أم ماذا ؟

دعونا نقرأ هذا البحث و التفسير للباحث الأستاذ وليد الأصفر

إننا نعلم الآن أن العلم أثبت بشكل قاطع أنه لا يمكن لإنسان أن يحيا أكثر من مئة وأربعين عاماً ، لأن أعضاء جسم الإنسان (( القلب - الكبد - الكلى ... )) لا يمكن أن تبقى صالحة لأكثر من هذا العمر فاذا أردنا أن نضع حدا اقصى لعمر الإنسان فهو - تجاوزا - مئة وخمسين عاماً.

و اذا قرأنا الآية الكريمة بتمعن سنلاحظ أنه - تعالى - استثنى العام من السنة ، وهذا لا يجوز لأن من شروط الإستثناء أن يكون المستثنى و المستثنى منه من جنس واحد . أي لو أنه تعالى قال ( لبث فيهم ألف سنة إلا خمسين ) لكان المعنى أن سيدنا نوح لبث فيهم تسعمائة وخمسين سنة . ولكنه قال: ( إلا خمسين عاما ) وبالتالي فالمقصود هنا شيء آخر . وهذا هو المفتاح الذي سيوصلنا إلى الحل.

فينبغي علينا أن نعرف ماذا تعني كلا من كلمتي (( عام )) و (( سنة )) في عصر سيدنا نوح عليه السلام وفي عصر نزول القرآن الكريم.

إذا عدنا بالتاريخ إلى عصر سيدنا نوح عليه السلام ، أي الى فجر البشرية ، وبحثنا عن أصل كلمة سنة في اللغات العربية القديمة - السامية - فسنجد أن " سين " هو إله القمر عند الديانات المحلية ديانة عشتار و من ثم أطلق على القمر نفسه اسم (( سين )) ومنها طور سينين أي جبل الأقمار وبمرور الوقت تحولت (( سين )) لتدل على الشهر القمري ومن هنا أتت كلمة سنة . فكلمة سنة في اللغة العربية القديمة كانت تعني الشهر.

فعندما نسأل أحد هؤلاء القدامى ما سنك ؟ فسيقول لك عن عدد الأقمار التي مرت عليه في حياته -أي كم شهرا عاش حتى الآن أما التقويم الشمسي الذي يعتمد على الفصول فهو غير معروف في الجزيرة العربية في تلك الفترة ، وذلك لكون الفصول لا تظهر بشكل واضح في الجزيرة العربية ، وذلك بسبب القرب من خط الاستواء والذي يرافقه ميلان بسيط لأشعة الشمس الساقطة على الارض فالشمس طيلة العام تبقى بنفس القوة تقريبا ، وعليه فلا يوجد فرق بين الأشهر ، فلا يمكن معرفة متى يبدأ العام ومتى ينتهي .
فالوسيلة الوحيدة المتاحة لقياس الأزمنة هي الشهر القمري " السنة -"
أما السنة القمرية - اثنا عشر شهرا كما هي بمفهومنا الحالي فلم تكن معروفة وذلك لعدم امكانية معرفة بداية العام من نهايته كما أسلفنا.

ومن هنا أيضاً كلمة - الأسنان - فالدواب يقدر عمرها عن طريق أسنانها أي عددها وكم تساقط منها ، فمن حساب الأسنان نستطيع تعيين - السن - فسمي بالسن لانه يعيين السن أما في عصر نزول القرآن الكريم فان العرب لم يكونو يستعملون كلمة سنة ، بل كانو يقولون عام ، حول أو حجة . اما كلمة سنة فلم تكن تستعمل إلا للدلالة على القحط كقولهم : " أصابتنا ثلاث سنين ثم أتانا عام " اي مررنا بثلاث سنوات عجاف لا خير فيهن ثم عم علينا الخير ومن هنا أتت تسمية عام من عموم الخير ، فالسنة أيام بلا جدوى بينما العام يعني الخير والبركة اما بالنسبة للمدة الزمنية فلا فرق بين العام والسنة في عصر نزول القرآن الكريم.

والآن لنقرأ الآية الكريمة من جديد :

{وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحاً إِلَى قَوْمِهِ فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ }

أي ألف شهر أي ما يعادل ثلاث وثمانون سنة وأربعة أشهر بمفهومنا الحالي -وهي الفترة التي عاشها سيدنا نوح ، ( في قومه ) وهم قومه قبل الطوفان وبعد الطوفان ، ( الا خمسين عاما ) وعندما يكون المستثنى والمستثنى منه من جنسين مختلفين فاننا ندعو الاستثناء بالاستثناء المنقطع .

كقولنا : (( جاء جميع الرجال إلا فلانة )) ففلانه ليست من الرجال ، ولكنها ذكرت للتخصيص . وللتأكيد على أن فلانه لم تأت فالغاية من الاستثناء المنقطع هي التخصيص. فلدينا هنا : (( إلا خمسين عاما)) لتخصيص مرحلة ما بعد الطوفان وتمييزها عن مرحلة ما قبل الطوفان. فالنبي نوح عليه السلام عاش ثلاث وثمانون سنة وأربعة أشهر ، منها ثلاث وثلاثون سنة وأربعة أشهر قبل الطوفان ، وخمسون سنة بعد الطوفان.


هذا و الله تعالى أعلم و أحكم

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


reputation

   

رد مع اقتباس
أهلا وسهلا بكـ {1}.
قديم 05-15-2008, 08:55 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
كبار الشحصيات
 
الصورة الرمزية ريمه الخاني
 

 

إحصائية العضو









ريمه الخاني غير متواجد حالياً

 
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

معلومات إضافية

 

صورتك المفضلة MyMMS




إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
ريمه الخاني is on a distinguished road

 

 

افتراضي


مافهمته استاذنا ان كلمة سنه لم تكن مستعمله انذاك وان الشهر هو وحدة القياس واظنها مقنعه فعلا تلك الحجه والله اعلم
جزاك الله خيرا

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



   

رد مع اقتباس
أهلا وسهلا بكـ {1}.
قديم 05-20-2008, 09:53 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية أبو عبد الرحمن معوض
 

 

إحصائية العضو








أبو عبد الرحمن معوض غير متواجد حالياً

 
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

معلومات إضافية

 

صورتك المفضلة MyMMS




إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
أبو عبد الرحمن معوض is on a distinguished road

 

 

افتراضي


السلام عليكم و رحمة الله

أسجل حضوري و لي عودة بإذن الله بعد البحث في الموضوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



التوقيع


وَعِشْ سَالماً صَدْراً وَعَنْ غِيبَةٍ فَغِبْ
تُحَضَّرْ حِظَارَ الْقُدْسِ أَنْقَى مُغَسَّـلاَ
وَهذَا زَمَانُ الصَّبْرِ مَنْ لَكَ بِالَّتي
كَقَبْضٍ عَلَى جَمْرٍ فَتَنْجُو مِنَ الْبـلاَ
وَلَوْ أَنَّ عَيْناً سَاعَدتْ لتَوَكَّفَـتْ
سَحَائِبُهَا بِالدَّمْـعِ دِيمـاً وَهُطّــلاَ
وَلكِنَّها عَنْ قَسْوَةِ الْقَلْبِ قَحْطُـهاَ
فَيَا ضَيْعَةَ الْأَعْمَارِ تَمْشِى سَبَهْلَلاَ

قناتي http://www.youtube.com/user/ebnalneel2004

 

   

رد مع اقتباس
أهلا وسهلا بكـ {1}.
قديم 05-21-2008, 02:28 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية د. أحمد الليثي
 

 

إحصائية العضو









د. أحمد الليثي غير متواجد حالياً

 
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

معلومات إضافية

 

صورتك المفضلة MyMMS




إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
د. أحمد الليثي is on a distinguished road

 

 

افتراضي


هذا كلام مبني على ظن وتخريص كبيرين.
وقد قال الله عز وجل: إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهرا في كتاب الله يوم خلق السماوات والأرض منها أربعة حرم

فمنذ خلق الله السماوات والأرض والشهر معروف أنه "شهر"، ولم يكن له اسم آخر. وإذا كانت عدة الشهور 12 شهراً، فما اسمها مجمتمعةً منذ خلق الله السماوات والأرض؟

أما القول بأصل كلمة سنة وربطه بالأساطير عن الآلهة فليس حجة على اللغة. ولم يكن الله عز وجل ليعجز وهو القديم عن تسمية الشيء وهو الخالق لكل شيء.

ولما علم الله آدم الأسماء كلها هل كانت آلهة الإغريق سابقة وتحول إله القمر إلى مجرد كلمة في اللغة بمرور سنين التطور اللغوي التي لم تكن موجودة أصلاً لأنها حادثة؟

إن من يقول بهذا الكلام لم يقرأ كتب المفسرين، وربما قرأها ولم يعي ما فيها. ولا يجوز في القرآن التفسير بالرأي. فمن فسر القرآن بالرأي فأصاب فقد أخطأ. والكاتب من حيث يدري أو لا يدري إنما يمهد لرفض أمور أخرى مثل حديث أن الله خلق آدم وكان طوله ستين ذراعا، ويمهد للقول بأنه لا يمكن أن يكون أصحاب الكهف قد ناموا 300 سنة وازدادوا تسعا، وأنه لا يمكن أن يكون محمد صلى الله عليه وسلم قد ذهب إلى بيت المقدس وصعد إلى السماء في رحلة الإسراء والمعراج ... وما خفي كان أعظم. فلا شك أن العلم يخبرنا بشكل "قاطع" أن كل تلك الأمور لا يمكن أن تصح علمياً بحال. ولكنها بلا شك تصح "إلهياً"، والفرق واضح.

وما ضر المسلم إذا استعصى عليه أمر أن يقول سمعنا وأطعنا؟

هل عمر نوح عليه السلام من الأمور التي شهدناها؟
ومن هنا فبدء الكلام بالقول "إن العلم أثبت بشكل قاطع ..." كلام مردود. فليس في العلم أمر قاطع إلا عند الحدود التي وقفت عندها المعرفة الإنسانية التي من صفاتها النقص والتبدل والتغير.

إننا إذا تتبعنا العلم التجريبي وجدنا أن هناك أمور لا يمكن أن يستوعبها العقل دون عون من النقل. والشواهد لا حصر لها. فهل نلقي بديننا وعقائدنا التي أثبتها الله في كتابه وراء ظهورنا لأن "سعادة العلم القاطع" يقول بخلاف ما يقوله الله عز وجل؟

ويقول الله عز وجل "ما أشهدتهم خلق السماوات والأرض ولا خلق أنفسهم"
فماذا يارب عمن يقولون لنا عمر الأرض بملايين السنين وأنها نتجت عن كذا وكذا مما لا دليل عليه من النقل؟
لقد قال عنهم الله عز وجل في تتمة الآية: "وما كنت متخذ المضلين عضدا".
فسماهم الله "مضلين". فليتنبه كل صاحب لب.

ما أجمل أن يقوم المرء برياضة عقلية، ولكن من ليس له عدة في كتاب الله، فليسأل أهل الذكر،وليس له أن يقول كلاماً بصيغة التقرير استناداً إلى رؤية شخصية.

شكر الله لكم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



التوقيع


د. أحمد الليثي
رئيس الجمعية الدولية لمترجمي العربية
ATI

www.atinternational.org
تلك الدَّارُ الآخرةُ نجعلُها للذين لا يُريدون عُلُوًّا فى الأَرضِ ولا فَسادا والعاقبةُ للمتقين.
*****
فعِش للخيرِ ، إنَّ الخيرَ أبقى ... و ذكرُ اللهِ أَدْعَى بانشغالِـي.

 

آخر تعديل د. أحمد الليثي يوم 05-21-2008 في 02:41 PM.

   

رد مع اقتباس
أهلا وسهلا بكـ {1}.
قديم 05-21-2008, 03:08 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
قلب يحبكم جميعا
 
الصورة الرمزية د. جمال مرسي
 

 

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 73
د. جمال مرسي تم تعطيل التقييم

 

 

افتراضي


جزاك الله خيرا لأخي د. أحمد على هذا الرد القيم
و ما نقلت رأي السيد وليد الأصفر و عرضته هنا إلا للتشاور و التباحث حوله و ليدلي أهل العلم و الرأي برأيهم في هذا الموضوع و الذي لم أتخذه بشكل قاطع على أن كلامه حقيقة تقبل التسليم
و لكن ختمت كلامي بالقول ( و الله أعلم و أحكم ) .. و ما أوتينا من العلم إلا قليلا
الرجل وضع نظرية و رأي و رأيه قابل للتفنيد و الرد عليه و ها قد رأينا ردك القيم و ننتظر رد بقية أخواننا من أهل العلم
و الله من وراء القصد
كل الشكر و التقدير

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



التوقيع

 

   

رد مع اقتباس
أهلا وسهلا بكـ {1}.
قديم 05-21-2008, 10:32 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية أبو عبد الرحمن معوض
 

 

إحصائية العضو








أبو عبد الرحمن معوض غير متواجد حالياً

 
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

معلومات إضافية

 

صورتك المفضلة MyMMS




إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
أبو عبد الرحمن معوض is on a distinguished road

 

 

افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم

بالنسبة لأطروحة الأستاذ / وليد الأصفر نجد أنه بدأ كلامه بنظرية علمية كما يقول مفادها أنهم توصلوا إلى أن الإنسان لا يمكن أن يعمر أكثر من 150 سنة ...
قد يكون هذا معقولا بمقاييس البشر ...
لكن الله سبحانه و تعالى لا يعجزه شيء في الأرض و لا في السماء فإذا أراد أمراً فهو بين الكاف و النون
فهو سبحانه و تعالى لا يعجزه أن يجعل بشراً من خلقه يعيش ألف عام ...
و هذه هي كانت أعمار الخلائق في باديء الأمر فكانوا يعمرون مئات السنين و ارجعوا لكتب التفسير و السير ..

أما عن الشهر و السنة و العام ....
فنجد أن القرآن الكريم نزل بلغة العرب و بمفردات العرب و وردت جميع وحدات الزمن في القرآن الكريم ( يوم / ليلة /نهار /شهر /سنة / عام / حجج /ساعة )
و نحن نقرأ في القرآن قوله تعالى { إنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَات وَالأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلاَ تَظْلِمُواْ فِيهِنَّ أَنفُسَكُمْ وَقَاتِلُواْ الْمُشْرِكِينَ كَآفَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَآفَّةً وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ }التوبة36 فالسنة كانت معلومة لدي العرب و من قبلهم و كذلك أسماء الشهور ..
و كان العرب فيهم من يقال لهم النساؤون و هم الذين كانوا يقدمون و يؤخرون في الأشهر الحرم و في ذلك قال تعالى {إِنَّمَا النَّسِيءُ زِيَادَةٌ فِي الْكُفْرِ يُضَلُّ بِهِ الَّذِينَ كَفَرُواْ يُحِلِّونَهُ عَاماً وَيُحَرِّمُونَهُ عَاماً لِّيُوَاطِؤُواْ عِدَّةَ مَا حَرَّمَ اللّهُ فَيُحِلُّواْ مَا حَرَّمَ اللّهُ زُيِّنَ لَهُمْ سُوءُ أَعْمَالِهِمْ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ }التوبة37 و نجد في هذه الآية وردت كلمة (( عاماً )) للدلالة على السنة و التي بها اثنا عشر شهراً .
أما ما قاله الكاتب (( . فكلمة سنة في اللغة العربية القديمة كانت تعني الشهر )) فهذا غير صحيح و إلا كيف يفسر لنا قوله تعالى {وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَاناً حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهاً وَوَضَعَتْهُ كُرْهاً وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْراً حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ }الأحقاف15 فالآية ذكر فيها (( الشهر )) في قوله تعالى (( وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْراً )) كما أنها أيضاً تبين أن بلوغ الأشد و هو كمال القوة و العقل و ذلك يكون أقله ثلاثة و ثلاثون عاما أو ثلاثون عاما كما جاء في التفاسير و قوله تعالى (( و بلغ أربعين سنة )) إذا أخذناها برأي الكاتب فمعنى ذلك أن الآية تتكلم عن رجل له من العمر 3 سنوات و 4 أشهر ...
فهل يعقل أن هذا الذي عمره 3 سنوات و 4 أشهر يقول (( رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ )) و للعلم هذه الآية قد نزلت في أبي بكر الصديق لما بلغ أربعين سنة بعد سنتين من مبعث النبي صلى الله عليه وسلم آمن به ثم آمن أبواه ثم ابنه عبد الرحمن وابن عبد الرحمن أبو عتيق .. و قد جمعت الآية بين الشهر و السنة .
فهذه الآية تفند قول الكاتب أن كلمة (( سنة )) تعني (( شهراًً )) فهذا كلام لآ أصل له و لا دليل عليه إلا عقل الكاتب ...
و من يتصفح القرآن الكريم يجد كثير من الآيات التي ذكرت فيها كلمة سنة و كلمة عام و كلها بمعنى واحد و هو السنة أو العام الذي يتكون من اثنا عشر شهراً ..
فخذ مثلا تلك الآيات التي ورد فيها كلمة (( عام )) و هي البقرة 259 / التوبة 37& 126 / يوسف 49 / العنكبوت 14 / لقمان 14
و الآيات التي وردت فيها كلمة (( سنة )) و هي العنكبوت 14/ المائدة 26/الحج 47/السجدة 5/الأحقاف 15/المعارج 4
و الآيات التي وردت فيها كلمة (( سنين )) و هي : الأعراف 130/ يونس 5 / يوسف 42 & 47 / الاسراء 12 /الكهف 11 & 25 / طه 40 / المؤمنون 112 / الشعراء 18 & 205 / الروم 4
و لنأخذ مثالا من هذه الآيات السابقة لتبين لنا الفرق بين السنة الشمسية و السنة القمرية ... ففي قوله تعالى في سورة الكهف (( وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِئَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعاً )) {25} هذه الآية توضح أن أهل الكف لبثوا في كهفهم ثلاثمائة سنة و هي عند أهل الكتاب سنة شمسية و إذا تم تحويلها إلى سنوات قمرية تزداد هذه الثلاثمائة تسع سنوات أخرى كما في قوله تعالى (( وَازْدَادُوا تِسْعاً )) كما جاء في تفسير الجلالين .
أيضا إذا نظرنا إلى آية الشعراء (( قَالَ أَلَمْ نُرَبِّكَ فِينَا وَلِيداً وَلَبِثْتَ فِينَا مِنْ عُمُرِكَ سِنِينَ )) {18} فهل يعقل أن موسى عليه السلام لبث فيهم شهورا على حد تعريف الكاتب لكلمة سنة .. و قد لبث عليه السلام في قصر فرعون ثلاثون سنة يأكل من طعامه و يلبس من ثيابه حتى فرّ منه بعدما قتل رجلا من آل فرعون ...
و انظر قوله تعالى {قَالَ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ عَلَى أَن تَأْجُرَنِي ثَمَانِيَ حِجَجٍ فَإِنْ أَتْمَمْتَ عَشْراً فَمِنْ عِندِكَ وَمَا أُرِيدُ أَنْ أَشُقَّ عَلَيْكَ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ مِنَ الصَّالِحِينَ }القصص27
نجد في هذه الآية معنى آخر للسنين و هو (( حجة )) بكسر الحاء و جمعها (( حجج )) كما ورد في الآية .
مما سبق و حتى لا أطيل عليكم نجد أن القرآن ذكر أن نوحاً عليه السلام لبث في قومه يدعوهم ألف سنة إلا خمسين عاماًً أي تسعمائة و خمسون سنة و هي عمر الدعوة فقط و ليست عمره هو عليه السلام لأنه عندما حمل الرسالة كان عمره أربعون عاماً أو أكثر و هي تقريبا نفس العمر التي يكلف الرسل و الأنبياء فيها بالرسالة على الغالب إلا عيسى عليه السلام فقد حمل الرسالة قبل ذلك العمر .

مما سبق يتبين أن السنة و العام في القرآن هي بمعنى واحد و أن السنة اثنا عشر شهراً و أن طرح الكاتب لا يستند إلى دليل شرعي من الكتاب أو السنة .
هذا و الله أعلى و أعلم

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



التوقيع


وَعِشْ سَالماً صَدْراً وَعَنْ غِيبَةٍ فَغِبْ
تُحَضَّرْ حِظَارَ الْقُدْسِ أَنْقَى مُغَسَّـلاَ
وَهذَا زَمَانُ الصَّبْرِ مَنْ لَكَ بِالَّتي
كَقَبْضٍ عَلَى جَمْرٍ فَتَنْجُو مِنَ الْبـلاَ
وَلَوْ أَنَّ عَيْناً سَاعَدتْ لتَوَكَّفَـتْ
سَحَائِبُهَا بِالدَّمْـعِ دِيمـاً وَهُطّــلاَ
وَلكِنَّها عَنْ قَسْوَةِ الْقَلْبِ قَحْطُـهاَ
فَيَا ضَيْعَةَ الْأَعْمَارِ تَمْشِى سَبَهْلَلاَ

قناتي http://www.youtube.com/user/ebnalneel2004

 

آخر تعديل أبو عبد الرحمن معوض يوم 05-21-2008 في 10:42 PM.

   

رد مع اقتباس
أهلا وسهلا بكـ {1}.
قديم 05-21-2008, 10:46 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية أبو عبد الرحمن معوض
 

 

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
أبو عبد الرحمن معوض is on a distinguished road

 

 

افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم

أتوجه بالشكر إلى أخي الحبيب الدكتور جمال على هذا الجهد الطيب
و الشكر موصول إلى الأخ الحبيب الدكتور / أحمد الليثي على مشاركته الطيبة و التي بين فيها خطأ الكاتب في حساباته و تفسيره بالرأي دون دليل .
بارك الله فيكم جميعاً

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



التوقيع


وَعِشْ سَالماً صَدْراً وَعَنْ غِيبَةٍ فَغِبْ
تُحَضَّرْ حِظَارَ الْقُدْسِ أَنْقَى مُغَسَّـلاَ
وَهذَا زَمَانُ الصَّبْرِ مَنْ لَكَ بِالَّتي
كَقَبْضٍ عَلَى جَمْرٍ فَتَنْجُو مِنَ الْبـلاَ
وَلَوْ أَنَّ عَيْناً سَاعَدتْ لتَوَكَّفَـتْ
سَحَائِبُهَا بِالدَّمْـعِ دِيمـاً وَهُطّــلاَ
وَلكِنَّها عَنْ قَسْوَةِ الْقَلْبِ قَحْطُـهاَ
فَيَا ضَيْعَةَ الْأَعْمَارِ تَمْشِى سَبَهْلَلاَ

قناتي http://www.youtube.com/user/ebnalneel2004

 

   

رد مع اقتباس
أهلا وسهلا بكـ {1}.
قديم 05-22-2008, 06:20 AM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
قلب يحبكم جميعا
 
الصورة الرمزية د. جمال مرسي
 

 

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 73
د. جمال مرسي تم تعطيل التقييم

 

 

افتراضي


أخي الحبيب أبا عبد الرحمن
جزاك الله كل الخير فقد بينت أنت و أخي د. الليثي الحقائق بالسند القرآني و لم تبقيا شيئا للرد على وليد الأصفر فيما قاله و كان عرضي لهذا المقال كما قلت أن أتبين من أهل الرأي و العلم مدى صحة استدلالات الكاتب و قد كان
فبارك الله فيكم و جعل ما كتبتما في ميزان حسناتكم
محبتي و تقديري و شكرا لك

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



التوقيع

 

   

رد مع اقتباس
أهلا وسهلا بكـ {1}.
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 16
, , , , , , , , , , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
  تصميم الستايل علاء الفاتك   http://www.moonsat.net/vb