الرئيسيه التسجيل مكتبي  
آخر 10 مشاركات
أجراس (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 20 - الوقت: 11:50 PM - التاريخ: 12-22-2014)           »          همسات ،،، (الكاتـب : - مشاركات : 3421 - المشاهدات : 42806 - الوقت: 11:41 PM - التاريخ: 12-22-2014)           »          طقوس الانفطار (الكاتـب : - مشاركات : 11 - المشاهدات : 87 - الوقت: 11:20 PM - التاريخ: 12-22-2014)           »          إنذار ..!! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 18 - المشاهدات : 146 - الوقت: 11:01 PM - التاريخ: 12-22-2014)           »          ،،ديوان الإمام الشافعي... (الكاتـب : - مشاركات : 137 - المشاهدات : 258 - الوقت: 10:31 PM - التاريخ: 12-22-2014)           »          ‘‘‘ أنا والجروح وعينيها ‘‘‘ (الكاتـب : - مشاركات : 136 - المشاهدات : 1095 - الوقت: 10:07 PM - التاريخ: 12-22-2014)           »          الجنة الضائعة (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 17 - الوقت: 10:06 PM - التاريخ: 12-22-2014)           »          لا تذكريها! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 9 - المشاهدات : 86 - الوقت: 10:04 PM - التاريخ: 12-22-2014)           »          الحق والباطل (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 13 - الوقت: 10:00 PM - التاريخ: 12-22-2014)           »          النور الأعمى (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 14 - الوقت: 09:59 PM - التاريخ: 12-22-2014)


العودة   ::منتديات قناديل الفكر والادب :: > امتداد ضوء القناديل > صالون القناديل الأدبي و المكتبة > شخصيات أدبية عربية و عالمية

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-11-2008, 07:41 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
موقوف

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
سمل السودانى is on a distinguished road

 

 

افتراضي الشاعر محجوب شريف ليشعل ذلك المساء بعبق الشعر ونداوة الكلمات ..



كل عام وانت بالف خير


ستظلُّ فى الذاكرة هذه الأمسية الساحرة لسنين طويلة ..


فما الذى هو أعظم من رد الجميل ومن أصفى من حبيب الشعب وشاعر البسطاء الوالد الرؤوم محجوب شريف ليشعل ذلك المساء بعبق الشعر ونداوة الكلمات ..




بختى .. بختى ..
إنتى بتى ..
أمى .. أختى ..
أختى .. بتى ..
شيلى منى .. منى ختى ..

إنتى ...

حباب محجوب
حباب ضي الضُّلُمّة الما شملّو عيوب
حبابُو ركازة البيميل
وعدّال الصِّبِحْ مقلوب
حباب شعبة غناوينا
وسند أشعارنا والمكتوب
حباب محجوب
**
حبابو حجابنا من زلة
ومن العترة التّخَرْب السير
حباب حِزْيَتْنَا في القدلة
وسلامة صفَّنا التّعمير
حبابك كم شَتَلْ شَتْلَة
وسقيت يشهدلك الطّبَشِير
وياكا وسُطْنَا في الحفلة
وقسيم شبَّالنا في البشّير
وكم مكروب ..
**
ولد حلة
ولد من جملة الطيبين
ومــــا دِلّـــــــه
سعيت في الشي اليلم الناس
فهم إنساني لا ملّة
ولا فارق قياس وقياس
لا عنصر ولا شلّـــه
مآذنّا وصدى الأجراس
جميع عندك دروب الله
وجميعا طيوب...
،
حباب محجوب

حباب أم مي وأم مريم
مهيرتنا وكتابنا المِنُّو نِتعلّم
حبابا الما انتكت لي الريح
ولا لانت
وكِت جيش الهموم اتلَمْ
صبر وجسارة تملا العين
وجوداً فاق علي المعبور
وضارى الشّم
حباب أم مي وأم مريم
ضراع محجوب
وملهمة لي درب أخضر
نسيمو بدل رياح وهبوب
،
حباب أم مي و ام مريم
حباب محجوب...


دوما نادوس الإمارات سبَّاقة بكل ما هو جميل .. ودوما ترسم أروع الأمثلة كسفارة ثقافية سودانية أصيلة .. فالتحية لنادوس الإمارات على هذا الجهد الرائع وعلى هذه الأمسية التأريخية والتحية لقناة الزول الرايعة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


reputation

   

رد مع اقتباس
أهلا وسهلا بكـ {1}.
قديم 12-11-2008, 07:59 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
موقوف

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
سمل السودانى is on a distinguished road

 

 

Thumbs up




الشاعر محجوب شريف


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



   

رد مع اقتباس
أهلا وسهلا بكـ {1}.
قديم 12-11-2008, 08:02 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
موقوف

إحصائية العضو








سمل السودانى غير متواجد حالياً

 
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

معلومات إضافية

 

صورتك المفضلة MyMMS




إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
سمل السودانى is on a distinguished road

 

 

افتراضي


الطيب صالح ونهج العروبة...

كان أديبنا الطيب صالح ذو قلم مضئ, يدرك المعنى..
يوصفه ويصور له حسآ من واقع الإنسان,
ولقد أدرك أديبنا الفخ وهو لدنآ ,طيب العود ونضره,
كما أدرك الفكر هيجل ..
كتبت موسم الهجره فى عهد البحث والتجلى ومر على ذلك
طور من الذمان , وظل أديبنا حبيس روايته وحبيس طوره,,
,....
تجاوز (الزمكان) جغرافيته ولم يعد إنسان الخمسيينيات
هو ذاته صاحب الصوله, تلاشت جين مورس ولم يتبق من بت مجذوب
سوى ملامح باهته..ولكن الطيب صالح يصر على نسق العروبه كأننا
نولد فى خلده هجرة ومواسم...

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



   

رد مع اقتباس
أهلا وسهلا بكـ {1}.
قديم 12-11-2008, 08:06 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
موقوف

إحصائية العضو








سمل السودانى غير متواجد حالياً

 
آخـر مواضيعي

التوقيت

 

معلومات إضافية

 

صورتك المفضلة MyMMS




إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
سمل السودانى is on a distinguished road

 

 

افتراضي


يظن اهل السودان أن عربيتهم الدارجة , هي من أفصح اللهجات العربية. ويمضي أبعد من ذلك العالم الحجة الدكتور عبد الله الطيب, صاحب كتاب ( المرشد الي فهم أشعار العرب وصناعتها )فيقول إن العربية الدارجة في السودان , هي أفصح اللهجات العربية إطلاقاً, الله أعلم. والحق أن من قلة بخت عرب السودان, أولاً اسم دولتهم , وثانياً أن عروبتهم كما تجري علي ألسنتهم, أفصح أحياناً مما ينبئ به سمتهم وسحنتهم.
وقد وجدت في الشعر الجاهلي ثم في عامة الشعر العربي, خاصة عند المتنبي وأبي العلاء , كلمات كثيرة تستعمل في لغتنا الدارجة, وبعضها لا يوجد الإ في السودان , وكنت أظنها محرُفة أو دخيلة علي لغتنا العربية , فاذا بها كلمات فصيحة. المتنبي مثلاً يستعمل كلمة ( غلت ) بمعني ( غلط ) , وأكثر أهل السودان يقولون ( غلت ) بالتاء. وفي لسان العرب إن ( غلت ) و ( غلط) بمعني واحد. ويستعمل ( توراب ) وأهل السودان يقولون ( تيراب ) للبذور التي تدفن في الأرض , كالقمح والذرة وغيرها. وفي المعجم أن ( توراب ) أو ( تيراب ) هي الأرض أو ما يفن فيها.
هذا وقد ذكر الدكتور إحسان عباس في كتابه ( تاريخ النقد الأدبي عند العرب ) في الفصل عن آراء النقد القدماء في شعر المتنبي, وهو كتاب جم الفائدة , أن الصاحب بن عُباد عاب علي المتنبي إستخدامه الكلمات الحوشية الغريبة مثل ( توراب ) غفر الله له. إنه لم يزل يتتبع المآخذ علي المتنبي , ولو عاش في السودان , لوجد أن الكلمة شائعة تجري علي ألسنة عامة الناس. كذلك عاب عليه استعمال ( جبرين ) بالنون , بدل ( جبريل ) باللام , وقال ( وقلب هذه اللام الي النون أبغض من وجه المنون ). وعامة أهل السودان , يقولون ( جبرين ) و ( إسماعين ).
ذلك , وقد قال المتنبي يصف الخيل:

العارفين بها كما عرفتهم والراكبين جدودهم أماتها

ونحن نقول ( أَمات ) ولا نقول ( أمهات ) . وقد قال الشاعر السوداني:

يا طير إن مشيت سلم علي الأمات وقول ليهن وليدكن في الحياة وما مات

حتي التصغير الذي كان المتنبي مولعاً به , وعابوه عليه , مأثور عندنا , نقول ( وليد ) و ( زويل ) و ( بنيه ) و ( مريه ). ولقد كان القارح يصيبه حتي صبَ أبو العلاء , رحمه الله, الماء علي نيران غضبه , فقال له:
( كان الرجل مولعاً بالتصغير لا يقنع من ذلك بخلسة المغير , ولا ملامة عليه , إنما هي عادة صارت كالطبع , فما حسن بها , مألوف الربع ..).
وكان شاعر السودان الفحل , محمد أحمد عوض الكريم أبو سن الملقب بالحردلَو ( 1830-1916) أيضاً مغرماً بالتصغير , وفي مثل قوله يصف أن وعل الظباء تركها في مكان وذهب يستكشف , ثم عاد اليها:

جاهن منقلباً وقتاً عصير وشفاف
وكاسب ليله بيهن من صدف ما بخاف
ديل الطيعهن دايم الأبد عياف
وفي ( نايط السروج ) لقين بقيلن جاف

كل هذا , كلام عربي فصيح إذا تأملته , وأنت تري أنه مصغَر ( عصر ) الي عصير , و ( بقل ) الي بقيل. و( نائط السروج ) اسم موضع , والصدف, بفتح الصاد والدال , هو ما يصادفك مما تكره , وخاصة بالليل. وانظر كيف صوَر الشاعر ذكر الظباء ( التيس ) كأنه قائد عسكري مقدام لا يهاب المخاطر, سري بالقطيع ليلاً , حتي أوصله الي حيث يريد , فذلك قوله ( كاسب ليله بيهن ). ونحن نستخدم ( الكسب ) بمعني النصر الحربي أيضاً , كما قال الآخر يصف فتية محاربين:

ديل جابو الكسب بين ( كاجا ) و( أم سريحه )
ويا ساتر من اليوم العقوبته فضيحة

أي أنهم عادوا منتصرين من تلك البلاد في الجنوب والغرب حيث شبَت حروب بين أهلها وبين القبائل العربية في الزمان القديم.
والحردلو يصف الظباء بأنهن ( عياف ) والكلمة تحمل في جوفها معني الحذر والكبرياء والعفَة , فما أجمل من ذلك. كأنه ذو الرَمة , وهو حقاً أشبه الشعراء به.
وعندنا ( الزول ) بمثابة ( الزلمه ) عند أهل الشام و ( الريَال ) عند أهل جزيرة العرب , يجعلون الجيم ياء , وهو فصيح , ونحن جيمنا قريبة من ذلك. وكلمة ( زول ) في المعجم , من معانيها الشخص اللطيف المهذب. وقد وجدتها بهذا المعني عند أبي العلاء. وذكر لي الدكتور عبد الله عبد الدايم , وهو عالم ثبت , أن ( زول ) هي أحسن مرادف للكلمة الانجليزية Gentleman , فهل كل أهل السودان ( أزوال )؟
والكلمة تستخدم للمرأة أيضاً , وقد قال الحردلَو يذكر إنسانة جميلة ألهته عن حضور العيد مع أخيه عبد الله وكان شاعراً أيضاً:

الزول السمح فات الكبار والقدره
كان شافوه ناس عبد الله كانو يعذروا
السبب الحماني العيد هناك ما أحضروا
درديف الشبيكة النزلوه في صدره

و( الشبيكة ) حلي متشابكة تعلق علي صدر الفتاة , وقد وجدتها بصفتها وباسمها هذا في متحف قطر الوطني الذي يديره العالم الشاعر الدكتور درويش الفار في الدوحة الميمونة الطالع.
و( حمي ) بمعني ( منع ) أكثر جرياً علي الألسنة عندنا من ( منع ) وقد قال أبو العلاء:

تري العود منها باكياً فكأنه فصيل حماه الشرب رب عيال

هذا وصف مبلغ حنين الإبل الي أوطانها , ويا سبحان الله , كيف أن أشقاءنا المصريين , وهم منا علي بعد ما تطير اليمامة , لا يصفون الفتاة بأنها ( سمحه ) كما نفعل , بل يقولون ( جميله ) كأنه الله قسم لهم الجمال وقسم لنا السماحة!
وفي ديار غرب السودان , يقولون ( ينطي ) بمعني ( يعطي ) وهي كذلك في المعجم , ولم أجدها عند غيرهم. وقد قال أبو العلاء رحمه الله:

لمن جيرة سيموا النوال فلم ينطوا يظلَلهم ما ظل ينبته الخط
رجوت لهم أن يقربوا فتباعدوا وألا يشطوا بالمزار فقد شطوا

أي والله , شطوا يا أم عمرو , وهل بعدهم يطيب العيش؟

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



   

رد مع اقتباس
أهلا وسهلا بكـ {1}.
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 2
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
  تصميم الستايل علاء الفاتك   http://www.moonsat.net/vb