الإهداءات

« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: ديوان الشاعر صبري الصبري (آخر رد :صبري الصبري)       :: الإسراء والمعراج ::شعر :: صبري الصبري (آخر رد :صبري الصبري)       :: مسابقة شهر رجب الدينية 1444هجرية (آخر رد :محمد فهمي يوسف)       :: متعوس والزلزال! (آخر رد :محمد داود العونه)       :: خربشات على الماء (آخر رد :يزن السقار)       :: همساااات /عايده بدر (آخر رد :عايده بدر)       :: رواية قنابل الثقوب السوداء طُبعت 2019 (آخر رد :إبراهيم أمين مؤمن)       :: اخْتِيار! / ق. ق. ج (آخر رد :محمد داود العونه)       :: الأربعة الكبار / أجاثا كريستي (آخر رد :عايده بدر)       :: ما تيسر من آيات الذكر الحكيم (آخر رد :عايده بدر)      




مدونة زهراء ..

الركن الهادئ


إضافة رد
قديم 07-30-2021, 09:15 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
النورسة الحرة أديبة وشاعرة
المنتدى : الركن الهادئ
افتراضي مدونة زهراء ..

......
لحظات كثيرة تتسابق الان لتكون
سادرجها بالتفصيل الممل المتعب







رد مع اقتباس
قديم 07-30-2021, 09:17 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
النورسة الحرة أديبة وشاعرة
كاتب الموضوع : فاطمة الزهراء العلوي المنتدى : الركن الهادئ
افتراضي

كم انت بليد ايها النهار واهبل انت يا ليل



لبس النهار رداءة بلادته والليل اهبل صفق الباب وراء طائر مسالكه عثرتها الجراح

اختبا فيه ملاذا وغناه في كل المحافل كي يحميه من غبارات الوجع

لكن القدر ابتكره صرخات لا تفنى

والجسر الذي احتواه دهرا تصدع به في عقم الذكرى..ليت الايام ترجع الى الوراء كي اسحب عصفورة الشتاء من على حافات أشجار الرهانات القاسية وأخرجها من أقنومات القحولة..

ذهبت الى نفس طاولتي ..ومشهد الطير الجريح يسكنني غصة

مددت يدي إليه

كان بعيدا

كان كالسراب

كلما ابتعدت أضاء وحين تطوى المسافات إليه ركضا ينتهي...







رد مع اقتباس
قديم 07-30-2021, 09:18 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
النورسة الحرة أديبة وشاعرة
كاتب الموضوع : فاطمة الزهراء العلوي المنتدى : الركن الهادئ
افتراضي

مقهورة الحياة حتى اللاحتى
أصابها نزيف
من تحديك أيها الاقصى
تجبر فيها الطغاة
فرشت لهم اذرع الاعتداء
جدارا واهما
يقفون عليه اصناما
يتعبدون حجرا تبرأ منهم
وشجرة
غدا عند الميعاد
ستفضح مخابئهم
تعريها وتعري كذب الوشاة :
فالانتصار لك يا أقصى
ابدا لن يكون العيد لهم فرحا







رد مع اقتباس
قديم 07-30-2021, 09:19 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
النورسة الحرة أديبة وشاعرة
كاتب الموضوع : فاطمة الزهراء العلوي المنتدى : الركن الهادئ
افتراضي

تبعثرت
خانتها قواها ولكن شيئا ما استجمعها ثقة ..
أدركت بأن الدمعة التي غصبتها من رحم لا حنان فيها ، أدركت بأنه يستحيل أن لا تغسل القلب الطيب
حين تنتهي لحظات الوجع منا ، نكبر اكثر ... كالجبل حين تضربه قوة المياه يتصلب اكثر
وحين تميله الرياح يتشكل جمالية اكثر
هي الحياة بمعادلتها الصعبة
الطيب فيها مباح قتله ، مباح زجره ، مباح قهره ، مباح الاعتداء عليه
ولكن
قد تتاخر الشمس عن موعدها وتستديم حلكة العتمة ويتعمق الجرح
لكن لابد من ان تشرق لابد...







رد مع اقتباس
قديم 07-30-2021, 09:21 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
النورسة الحرة أديبة وشاعرة
إحصائية العضو






اخر مواضيعي

فاطمة الزهراء العلوي is on a distinguished road

فاطمة الزهراء العلوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : فاطمة الزهراء العلوي المنتدى : الركن الهادئ
افتراضي

وطني
مرة أخرى تتعرى ابواق صدئة
تعزف موالها المعتاد
قرصنت الفرحة من على شفتي الصباح

مرة أخرى
تعصف الكلمات جمرا بأريحية المغنى
تجتاح طريق العصافير الصغيرة
تكسر أقفاصها
وتبيح للدخان المستورد المرور..

مرة أخرى
يستثمرالشوارعَ الضياع ُ
تتيه الاتجاهات
تغيب تنحني تتقوس تذبل تمور وجعا في الأحشاء

وطني
يا مولد النور والبداية
أحتاج إليك
كي أنام على راحتيك
وأستيقظ على احتفالية الحلم
وتنتهي تمزقات الموت في الغياب







رد مع اقتباس
قديم 06-17-2022, 06:38 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
النورسة الحرة أديبة وشاعرة
كاتب الموضوع : فاطمة الزهراء العلوي المنتدى : الركن الهادئ
افتراضي

ولي فيك يا مدونتي مآرب أخرى ,..
مساء الخير لصديقي الصغير







التوقيع

غياب..
رد مع اقتباس
قديم 06-17-2022, 06:41 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
النورسة الحرة أديبة وشاعرة
كاتب الموضوع : فاطمة الزهراء العلوي المنتدى : الركن الهادئ
افتراضي

قمت وأقوم منذ أيام بمسح طبوغرافي لكل ما كتبته
كل نص لي فيه تجربة وحكاية وصورة وحب
لكن أقف عند نص
إني رأيتهما
من بين النصوص التي تستهويني كي أبقى في عالم الكتابة
وإني قد رأيتهما..
نص ترجمه لي السي عبد اللطيف الله يذكره بالخير واتمنى من عميدنا التواصل معه كي يعود فهم مترجم رائع ترجمه لي إلى الانجليزية ومترجم جزائري نسيت اسمه الى الفرنسية
وخاطرة / حين تغيب ُ
أول خاطرة اكتبها وأشارك بها على أمواج إذاعية عربية ويحبها ابني كثيرا رغم انه لم يكن يتقن العربية كثيرا لكنه احبها حين كان صغيرا







التوقيع

غياب..
رد مع اقتباس
قديم 06-17-2022, 06:42 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
النورسة الحرة أديبة وشاعرة
كاتب الموضوع : فاطمة الزهراء العلوي المنتدى : الركن الهادئ
افتراضي

نحتاج إلى شئ آخر ليصبح لصراخنا صوت ، العالم يتغير ونظراتنا للأشياء هي.. هي.
#واسيني_الأعرج







التوقيع

غياب..
رد مع اقتباس
قديم 06-17-2022, 06:43 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
النورسة الحرة أديبة وشاعرة
كاتب الموضوع : فاطمة الزهراء العلوي المنتدى : الركن الهادئ
افتراضي

#أسطورة_الحب_أعمى """""""""""""""""""ط
==============
لماذا يقولون انَّ الحب أعمى ؟
قيل إنه كان في قديم الزمان وقبل أن يكون على وجه الحياة إنسان .. كانت المشاعر تطوف العالم وتشعر بالملل الشديد .
وذات يوم اقترح ( الإبداع ) لعبة وأسماها "الخباية" ...
وافق الجميع على الفكرة.!
وصاح الجنون أنا من سيبدأ العدّ ، وأنتم ابدؤوا بالاختفاء ..
ثم اتكأ على جذع شجرة وبدأ بالعدّ
بدأت جميع المشاعر بالاختفاء ..
إختبأ العطاء في غيمة، واختبأت القسوة في كومة حجارة .. ذهبت الرقة إلى سطح القمر ...
والكذب صاح بصوت عالٍ أنا سأختبىء وراء الصخرة ! فذهب واختبأ بقاع البحيرة..
وصل الجنون بتعداده الى الستين كانت قد أتمّت جميع المشاعر اختفاءها ماعدا الحب!
وكان هذا غير مفاجئ بالنسبة للجميع فهم يعلمون كم صعب إخفاؤه.
وعندما وصل الجنون بتعداده الى التسعين قفز الحب في شجرة ورد صغيرة
انتهى الجنون من العد ..... وبدأ بالبحث
أول من انكشف هو الكسل ؛ لأنه لم يبذل جهداً في إخفاء نفسه.. وخرج الكذب مقطوع النفس من البحيرة.. واشار للرقة ان تأتي من سطح القمر.. ووجد الصراحة وقد تعثرت في مشيها ، وأقبلت السعادة مشرقة المحيّا، وحضرت الفتنة وقد طالها النعاس..
وجاء الأمل من خلف الغيوم.. وتقدم الحنين بأناقته وعطره الأخّاذ
وجد الجنون كل المشاعر، إلا الحب
وكاد يصاب الجنون بالإحباط واليأس في بحثه عن الحب.
فانزعج الحسد من الحب وهمس في أذن الجنون : إن الحب مختبىء في شجرة الورد الصغيرة
فأخذ غصناً مليئًا بالشوِك وبدأ بطعن شجرة الورد بشكل طائش
ولم يتوقف إلا عندما سمع صوت بكاء يمزق القلوب
فقد دخلت الأشواك في عينّي الحب وفقد بصره و صار أعمى !
فظهر الحب وهو يحجب عينيه بيديه والدم يقطر من بين أصابعه...
صاح الجنون نادمًا : يا إلهي ، ماذا فعلُت! و ماذا يجب علّي أن افعل لأكّفر عن خطئي هذا ؟
فقال له الُحبُّ : لن تستطيع أن تعيد إلّي بصري مهما حاولت ، لهذا عليَك أن تقودني طول العمر
ومنذ ذلك الوقت أصبح الحب أعمى.. يقودهُ الجنون


"""""""""""""

منقول







التوقيع

غياب..
رد مع اقتباس
قديم 06-17-2022, 06:44 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
النورسة الحرة أديبة وشاعرة
كاتب الموضوع : فاطمة الزهراء العلوي المنتدى : الركن الهادئ
افتراضي

فككتُ يدي من أسر الغواية
فككت القصيدة من هوس جمر البعاد
سانثرني حيث تزرع نبتة الخروب
لا غمزة من وراء قضبان ولا تبوريدة من فوق أحصنة من خشب







التوقيع

غياب..
رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


تصحيح تعريب Powered by vBulletin® Copyright ©2016 - 2023 
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010